العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



علاج السحر والوقاية منه
أخي يشك بأن أمي وأختي علمتا له سحرا.. فهل هي حالة نفسية؟

2018-03-22 06:02:53 | رقم الإستشارة: 2366526

أ.د. حسن شبالة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 922 | طباعة: 59 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندنا أخ يعاني من مس، وقد أتينا بعدة مشايخ وأخرجوا المس، لكن المشكلة أنه ما زال يتهم أمي وأختي بعمل حجاب وسحر له، وأصبح يشك فيهن، ويخاف منهن، ويراقبهن بالليل والنهار، وكل فترة يسألها أين السحر الذي عملته لي.

مع العلم أن أمي ملتزمة، ولها كل يوم ورد (جزء من القرآن) من بعد صلاة الفجر للضحى.

أصبحت حياة البيت جحيما، فلا نعرف ما هي مشكلته أم أنها حالة نفسية؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمير محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فاحتمال كبير أن آثار المس مازالت فيه فلابد من استمرار الرقية الشرعية عليه حتى يشفى تماما؛ لأن هذا التصرف لا يحدث من شخص سليم.

إن لم يظهر عليه شيء باستمرار الرقية الشرعية عليه، فينصح بعرضه على طبيب نفسي لتشخيص حالته ومعالجتها.

يمكن التوصل إلى إقناعه بالحوار الهادئ معه بترك هذه التصرفات، وإعادة ثقته بنفسه من خلال مجموعة من البرامج التربوية والتأهيلية في المسجد، أو مركز أنشطة أو نحوها، وإدماجه مع من حوله وإشراكه في أعمال أخرى تشغله عن هذه الأفكار والخواطر النفسية؛ لأن الفراغ والتفكير السلبي يؤدي إلى استمرار هذه التصرفات.

أسأل الله أن يشفيه ويعافيه.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة