[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته واستقراره ، ترى هذا في كثير من دوله، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات:

الاتحاد أمام التحديات المشتركة ثقافة التسامح والعيش المشترك الحرية السياسية والعدالة الاجتماعية نبذ الخلاف والطائفية والحزبية كل ما سبق

إلا رسول الله
16/10/2006
ثامر سباعنه ـ قباطيه فلسطين
رسول الله ...حبيب الله ... أغلى خلق الله ... عذرا وألف عذرا – وان كان اعتذارنا لايفيد-. أعداء الإسلام يسيئون لشخصك الكريم الطاهر بحجة حرية التعبير عن الرأي؟؟؟ حاربوا الحجاب من قبل..
 
قراءة : 21890 | طباعة : 3249 |  إرسال لصديق :: 2 |  عدد المقيمين : 68

رسول الله ...حبيب الله ... أغلى خلق الله ... عذرا وألف عذرا – وان كان اعتذارنا لايفيد-.

أعداء الإسلام يسيئون لشخصك الكريم الطاهر بحجة حرية التعبير عن الرأي؟؟؟ حاربوا الحجاب من قبل وتحججوا بحرية التعبير عن الرأي، دنسوا القرآن الكريم والسبب دواعي التحقيق مع المتشددين الاسلاميين.

 استباحوا دم المسلمين في العراق بحجة الدفاع عن الديمقراطية ؟ باعوا ارض الإسلام في فلسطين ليقيموا دولة للمشردين ؟؟ رسولنا الحبيب الغالي نحن من بدأ، ونحن من قصر في حقك وحق إسلامنا الغالي، فمنذ إسقطنا الخلافة الاسلاميه بحجة القومية والعروبة ، فسقطنا في مستنقع الاستعمار بحجه البناء والتعمير، لتستمر مآسينا التي صغناها بأيدينا فتسقط ارض الإسراء فلسطين الغالية وتدخل مجموعات الصهاينة إلى المسجد الأقصى وهم ينشدون (( محمد مات.. خلف بنات..محمد مات..خلف بنات ))، اللهم صلي عليك يا حبيبي يا رسول الله، جنود أكثر من خمس دول تهزمهم عصابات صغيره، والسبب أننا هجرنا القرآن والسيرة .

رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يهن ولم ينقص من قدره ( حاشا لله ) نحن من هنا وضعفنا ، لأننا ابتعدنا عن قرآن ربنا العظيم و عن نهج رسولنا، نحن من رخص بيعنا على مائدة الكفار والعملاء ، نحن من خسرنا كرامتنا وقيمتنا ،نحن من أعطى التصريح للغرب ليقوموا بحملتهم التشويهية علينا ، فنحن من نسي آيات القرآن ليحفظ الاغاني الهابطة الساقطة ، نحن من ترك سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام لنبحث في سير المغنين والراقصات . ...أمة الإسلام ...أمة محمد... أمة الشفاعة ، رسولنا يساء إليه؟؟؟ فماذا أنتم فاعلون ؟؟كيف تنصرون نبي الله ؟؟؟ لابد من اجتماع كلمة المسلمين ووحدة صفهم لنكون يداً واحدة في صد هذا العدوان السافر .

ويجب علينا الاعتصام بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم على فهم سلفنا الصالح حتى تكون العزة لنا ، فإن الله تعالى قضى بأن العزة له ولرسوله وللمؤمنين ، ولا يمكن أن يتحقق ذلك إلا بالاستمساك الكامل بالكتاب والسنة واعتمادهما وجعلهما المصدر الوحيد للتشريع في البلاد الإسلامية. 

ولابد من نسف هذه القوانين الوضعية التي وضعها هؤلاء الأعداء الذين بانت أنياب عداوتهم وانتهكوا حرمة مقدسات قلوبنا في سب نبينا عليه أزكى الصلاة وأتم التسليم (( ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) و (( ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم )) أنه يجب على كل مسلم على وجه الأرض أن يعلم أن هذه القضية هي قضيته ، وأنه لا يغني مدافعة أحد عن أحد ، بل لابد أن يشارك في رفعها كل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وأن يعلم أن من مقتضيات الموالاة لرسول الله صلى الله عليه وسلم محبته ونصرته وهما أمران متلازمان ، فلا محبة إلا بنصرة ولا نصرة إلا بمحبة ، فإذا كنا صادقين في موالاته فلا بد من القيام برد هذا العدوان بكل ما تستطيعه أيها المسلم عودوا إلى الإسلام الصافي النقي الواضح القوي ، عودوا للقرآن الكريم اقرأوا آياته وافهموها واحفظوها ، علموا سيرة النبي لأبنائكم وبناتكم ..(( أقيموا دولة الإسلام في قلوبكم تقم على ارضكم )) ارفعوا قيمة الإسلام في صدوركم طبقوا شعار الإسلام هو الحل كمنهج حياة واسلوب عيش ، كونوا خير حامل للإسلام فصونوه واحفظوه، وترهبوا عدوا الله باقتدائكم بنبي الله محمد عليه صلاة الله وسلامه.

حبيبي ..رسول الله.. أرواحنا ترخص لأجلك وللذود عنك وعن دينك الإسلام الغالي ، لن نتردد في بذل الغالي والرخيص ليعلوا ديننا العظيم ولتصان كرامة المسلمين حيث وجدوا، سنستحق شفاعتك يوم القيامة –ان شاء الله – وسنلقى وجهك الكريم وقد نصرناك ونصرنا دينك . رسول الله عذرا .

اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته واستقراره ، ترى هذا في كثير من دوله، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات:

الاتحاد أمام التحديات المشتركة ثقافة التسامح والعيش المشترك الحرية السياسية والعدالة الاجتماعية نبذ الخلاف والطائفية والحزبية كل ما سبق

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد مقالات ذات صلة
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن