[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا و جسديا وهذا من أهم واجبات الآباء و الأمهات بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

القسوة المفرطة التدليل الزائد الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي النزاع الدائم أمام الأطفال غير ذلك

حدث في مثل هذا الأسبوع (10 – 16 من المحرم )
28/09/2017
اسلام ويب
وفاة شيخ المقرئين الشيخ محمود خليل الحصري يوم الإثنين 16 المحرم سنة 1401 هـ ( 1980 م ): ولد فضيلة الشيخ القارىء محمود خليل الحصرى فى غرة ذى الحجة سنة 1335 الموافق 17من سبتمبر..
 
قراءة : 2920 | طباعة : 80 |  إرسال لصديق :: 0 |  عدد المقيمين : 1

وفاة شيخ المقرئين الشيخ محمود خليل الحصري يوم الإثنين 16 المحرم سنة 1401 هـ ( 1980 م ):
ولد فضيلة الشيخ القارىء محمود خليل الحصرى فى غرة ذى الحجة سنة 1335 الموافق 17من سبتمبر عام 1917 ، بقرية شبرا النملة ، مركز طنطا بمحافظة الغربية بمصر .
نشأفي كنف والده، الذي كان حريصا عليه، ساعيا في خيره فقد نذر ابنه لحفظ القرآن الكريم وخدمته، فسعى في إعداده لذلك منذ نعومة أظفاره.
فألحقه بالكتاب في سن الرابعة من عمره ، فعكف على حفظ القرآن الكريم وتعلمه، إلى أن أتمَّه في سن مبكرة وهو لا يتجاوز العاشرة من عمره

ثم التحق بالمعاهد الدينية الأزهرية بطنطا وتوجهت همته بقوة إلى العلوم الشرعية بصفة عامة، وإلى علم التجويد والقراءات بصفة خاصة، لما كان
يتمتع به رحمه الله من حسن صوت، وسرعة حفظ، وتميز في الأداء.
استمر الشيخ رحمه الله في دراسته بالمعاهد الأزهرية ينهل من معين مشايخها، حتى أتم المرحلة الإعدادية والثانوية العامة، ثم انقطع بعدها ليتفرغ لتخصصه المفضل لديه، وهو علم القراءات والتجويد، فكان أول أخذه للقراءات، على يد شيخه إبراهيم بن أحمد سلاَّم المالكي رحمه الله، فأخذ عنه القراءات السبع والعشر الصغرى، بالمسجد الأحمدي بطنطا.
تزوج الشيخ رحمه الله - في سن مبكرة من عمره - وهو لم يجاوز الحادية والعشرين من عمره، ولم يكن زواجه بالذي يثقله عن مواصلة مسيرته، فقد كانت زوجه نعم المعين لزوجها.

إلى الإذاعة
ظل الشيخ رحمه الله بعد زواجه مقيما بقريته - شبرا النملة -، إلى أن كانت سنة 1944 م والتي بدأت فيها رحلة الشيخ رحمه الله مع الشهرة الكبيرة، وذيوع الصيت في الآفاق، اللَّذان حققهما، ولم يكن يوما يسعى إليهما، فذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.
ففي عام ( 1362هـ ، الموافق 1944 م )، تقدم الشاب محمود خليل الحصري رحمه الله بطلب للإذاعة بتحديد موعد لامتحانه وتم بالفعل تحديد تاريخ الامتحان، واجتازه الشاب محمود بنجاح وامتياز، فقد كان أداؤه الأول بين المتقدمين إلى الامتحان، ولإعجاب الإذاعة بصوته ولدقة أداءه وإتقانه، تم التعاقد معه في اليوم نفسه، لأن يكون قارئا بالإذاعة، فكان للشيخ رحمه الله بعدها الفرصة لأن يسمع تلاوته جماهير المسلمين شرقا وغربا.
وكان له ذلك بحمد الله، فكانت أول قراءة له على الهواء مباشرة، من الإذاعة المصرية، في يوم 16نوفمبر سنة 1944 م، وظل هذا الصوت الزكي الندي ، والأداء الرائع، يشنف الأسماع بالتلاوة العطرة، عبر
أمواج أثير الإذاعة المصرية، على مدى أكثر من عشر سنوات أو تزيد.

أول من سجل المصحف المرتل بصوته
بعد تعيينه رحمه الله شيخا لعموم المقارئ المصرية، بدأت رحلته في موكب التسجيل الصوتي للقرآن الكريم، وفي رحاب المصحف المرتل، فكان بعد ذلك أول من سجل المصحف المرتل، كاملا برواية حفص عن عاصم رحمهما الله، سنة 1961 م الموافق 1381 هـ ، ليدخل التاريخ الإسلامي العريق الحافل، من أعظم أبوابه (بوابة القرآن الكريم )
واستمر عمله وعطاؤه في هذا الميدان، وفي هذا العمل العظيم الجليل، فسجل عدة مصاحف أخرى، منها مصحف برواية ورش عن نافع رحمهما الله
سنة 1964 م الموافق 1384 هـ ، وآخران برواية قالون عن
نافع رحمهما الله، وبرواية الدوري عن أبي عمرو البصري رحمهما الله، سنة 1968 م الموافق 1388 هـ
وكذا المصحف المجود، والمصحف المعلم سنة 1968 م ، 1388هـ أيضا.
مصاحف مباركة، حملت جميعها توقيع الشيخ الحصري رحمه الله، وازينت بصوته البديع، وحققت نجاحا باهرا، وأثرا عميقا، ونفعا وخيرا عميمين على الأمة الإسلامية

من مناصبه
عين قارئاً بالمسجد الأحمدي بطنطا (1370هـ - 1950 م).
ثم في عام 1375 هـ الموافق 1955 م انتقل عمله للقاهرة كقارئ للسورة بمسجد الإمام الحسين رضي الله عنه، على إثر وفاة قارئه الأسبق، وعلى إثر ذلك انتقلت إقامته رحمه الله إلى القاهرة.
واستمر رحمه الله على ذلك العمل والعطاء، إلى أن كانت سنة 1377 هـ  ، الموافق 1957 م حيث عين رحمه الله مراجعا، ومصححا للمصاحف بالأزهر الشريف.
وفي سنة 1958 م تخصص فى علوم القراءات العشر الكبرى و طرقها و روايتها بجميع أسانيدها و نال عنها شهادة علوم القراءات العشر من الأزهر الشريف
ثم عين رحمه الله وكيلا لمشيخة المقارئ المصرية، التي كان يرأسها، وكان شيخا لها آن ذاك، شيخه العلامة على بن محمد الضباع رحمه الله.
وبعد وفاة هذا الأخير سنة 1960 م ، خلفه تلميذه ومحبه الشيخ محمود خليل الحصري رحمه الله، على كرسي مشيخة عموم المقارئ المصرية، وهو لا يتجاوز الخامسة والأربعين من عمره المبارك.
ثم تم تعيينه رحمه الله نائبا لرئيس لجنة مراجعة المصاحف، بالأزهر الشريف سنة 1962 م بعدما كان عضوا فيها، ليعين بعدها بسنة واحدة 1963 م رئيسا للجنة.
وفي السنة نفسها، عين رحمه الله مستشارا فنيا لشؤون القرآن الكريم بوزارة الأوقاف.
ثم عين رحمه الله، بعدها بأربع سنوات، أي سنة 1967 م، خبيرا فنيا لعلوم القرآن والسنة بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر
و انتخب الشيخ رئيسا لاتحاد قراء العالم الإسلامى سنة 1968 م

رتل الشيخ القرآن الكريم فى كثير من المؤتمرات ، و زار كثيرا من البلاد العربية و الإسلامية الآسيوية و الإفريقية ، و أسلم على يديه كثيرون .
و هو أول من نادى بإنشاء نقابة لقراء القرآن الكريم ، ترعى مصالحهم و تضمن لهم سبل العيش الكريم ، و نادى بضرورة إنشاء مكاتب لتحفيظ القرآن فى جميع المدن و القرى
و كان حريصا فى أواخر أيامه على تشييد مسجد و معهد دينى و مدرسة تحفيظ بمسقط رأسه قرية شبرا النملة ، وأوصى فى خاتمة حياته بثلث أمواله لخدمة القرآن الكريم و حُفَّاظه ، و الإنفاق فى كافة وجوه البر .
و كذلك قام بتشييد مسجد ودار تحفيظ للقرآن الكريم، بمقر إقامته (العجوزة )، بمدينة 6 أكتوبر، بالقاهرة.
جدير بالذكر أن جمعية و مسجد الشيخ الحصري رحمه الله بإشراف ابنته حاليا ، لها أنشطة خيرية وثقافية كبيرة تضم في مرافقها مركزا لتحفيظ القرآن الكريم، و مركزا لرعاية الأيتام ، كما أنَّ بها مركزا للمغتربات، و دارا للمسنين، و معهدا أزهريا و خدمات طبية وفقهم الله لكل خير

مؤلفاته :
للشيخ الحصري أكثر من عشر مؤلفات ، فى علوم القرآن الكريم منها :
1. أحكام قراءة القرآن الكريم .
2. القراءات العشر من الشاطبية و الدرة .
3. معالم الإهتداء إلى معرفة الوقف و الإبتداء .
4. فتح الكبير في أحكام الإستعاذة و التكبير .
5. أحسن الأثر فى تاريخ القراء الأربعة عشر .
6. مع القرآن الكريم .
7. رواية ورش  عن نافع المدنى .
8. رواية الدورى عن أبى عمرو البصري .
9. نور القلوب فى قراءة الإمام يعقوب .
10. السبيل الميسر فى قراءة الإمام أبى جعفر .
11. حسن المسرة فى الجمع بين الشاطبية و الدرة .
12. رواية قالون عن نافع.
13. رحلاتى فى الإسلام 
و له مقالات عديدة فى مجلة لواء الإسلام

وفاته
توفى الشيخ مساء يوم الإثنين 16 المحرم سنة 1401 و هو يوافق 24 نوفمبر 1980 م   ، فور انتهائه من صلاة العشاء ، رحمه الله تعالى و أسكنه فسيح جناته .
 

اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا و جسديا وهذا من أهم واجبات الآباء و الأمهات بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

القسوة المفرطة التدليل الزائد الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي النزاع الدائم أمام الأطفال غير ذلك
1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن