[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

{إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} يقول ابن الجوزي: إذا أردت أن تغير ما بك من الكروب فغير ما أنت فيه من الذنوب. لا ننتظر التغيير أن يأتينا، لابد من إصلاح.. فما كان حسنا ننميه، وما كان فاسدا نقصيه. فهل ترى خطوات جادة على المستوى العام تقوم بالتغيير إلى الأحسن؟

لا نعم جزئيا الخطوات عكسية لا أدري

تواصل المظاهرات المعارضة والمؤيدة للنظام بإيران
31/12/2017
الجزيرة نت
تواصلت المظاهرات المنددة بسياسات الحكومة الاقتصادية والسياسية، وطالب خلالها المحتجون السلطات بوقف دعمها للنظام في سوريا ولحلفائها في لبنان وغزة، والالتفات إلى أوضاع المواطنين بالداخل...
 
قراءة : 542 | طباعة : 23 |  إرسال لصديق :: 0 |  عدد المقيمين : 0

تواصلت المظاهرات المنددة بسياسات الحكومة الاقتصادية والسياسية، وطالب خلالها المحتجون السلطات بوقف دعمها للنظام في سوريا ولحلفائها في لبنان وغزة، والالتفات إلى أوضاع المواطنين بالداخل. في المقابل خرجت مظاهرات مؤيدة للحكومة نددت بالاحتجاجات الشعبية ووصفتها بأنها "فتنة جديدة".

وشهدت جامعة طهران في العاصمة الإيرانية تجمعات للطلبة نددت بتعامل السلطات مع المظاهرات الاحتجاجية التي خرجت خلال الأيام الثلاثة السابقة ضد السياسات الاقتصادية للرئيس حسن روحاني.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات الأمن الإيرانية أطلقت الغاز المدمع أمس السبت في وسط طهران لتفريق المظاهرات التي خرجت احتجاجا على الوضع الاقتصادي في البلاد.

وقالت إن الفوضى سادت المنطقة المحيطة بجامعة طهران بعدما تظاهر مئات الطلاب مرددين هتافات مناهضة للنظام والرئيس روحاني، قبل أن تقع صدامات مع الشرطة تسببت في ازدحام مروري خانق. وقد فضت قوات الشرطة المظاهرة بدعوى عدم حصولها على ترخيص من وزارة الداخلية.

كما بثت وسائل إعلام إيرانية صورا لشبان إيرانيين يقطعون أحد شوارع طهران قرب ساحة فردوسي وسَط العاصمة. ويَظهر في المقطع عدد من المحتجين وهم يقتلعون الحاجز المعدني في الشارع ويستخدمونه لسد الطريق، وسط هتافات منددة بسياسات الحكومة ومناهضة للنظام.

وفي المكان ذاته، خرجت مظاهرة مؤيدة للنظام سيطر المشاركون فيها على مدخل الجامعة، هاتفين "الموت لمثيري الفتنة".

مظاهرات مؤيدة
من جهتها، قالت وكالة الأناضول إن مجموعات موالية للمرشد الإيراني علي خامنئي نظمت أمس السبت في طهران مظاهرة مضادة لمحتجين يتظاهرون منذ الخميس الماضي احتجاجا على غلاء المعيشة في البلاد.

وقالت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية إن أكثر من 1200 نقطة في جميع المحافظات الإيرانية شهدت السبت خروج "جماهير غفيرة" لإحياء ما وصفتها بذكرى التصدي للفتنة التي أعقبت انتخابات 30 ديسمبر/كانون الأول 2009.

في غضون ذلك، نقل الإعلام الإيراني عن وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي قوله "نطلب من السكان عدم المشاركة في التجمعات المخالفة للقانون، لأنهم سيخلقون مشاكل لهم ولمواطنين آخرين".

وأضاف أنه على "الراغبين في تنظيم تجمع أن يتقدموا بطلب للحصول على ترخيص"، موضحا أنه تلقى معلومات بشأن "دعوات على شبكات التواصل الاجتماعي من أجل المشاركة في تجمعات".

من ناحية ثانية قال مراسلو وكالات الأنباء إن الاحتجاجات المنددة بالوضع الاقتصادي استمرت أمس السبت، لكن لم ترقَ إلى أن تكون مظاهرات كبيرة.

وقد اندلعت الاحتجاجات الشعبية في مشهد -ثاني كبرى مدن البلاد- يوم الخميس، وامتدت سريعا لتشمل مدنا أخرى. وتركزت الاحتجاجات على التضخم والبطالة، لكن بعض المتظاهرين عبروا عن غضبهم من تركيز السلطات على الوضع في سوريا وملفات إقليمية أخرى بدلا من تحسين الظروف داخل البلاد.

اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

{إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} يقول ابن الجوزي: إذا أردت أن تغير ما بك من الكروب فغير ما أنت فيه من الذنوب. لا ننتظر التغيير أن يأتينا، لابد من إصلاح.. فما كان حسنا ننميه، وما كان فاسدا نقصيه. فهل ترى خطوات جادة على المستوى العام تقوم بالتغيير إلى الأحسن؟

لا نعم جزئيا الخطوات عكسية لا أدري

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد مقالات ذات صلة
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن