[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

أحداث جسام و تغييرات كبيرة تحدث في عالمنا العربي و في منطقتنا ، فهل أنت :

متفائل متشائم ساعة و ساعة

ثقافة و فكر

عرض المقالات

يوجد 976 مقال بالباب الحالى

السابق

:الترتيب الحالى لقائمة المقالات بناء على

نجم الدين خلف الله |

من الظواهر اللافتة التي ترتبط بالتفاعل اللغوي بين الحضارات والألسن البشرية،، فتتّصل حيناً بقانون التنافس، وحيناً آخر بنكهة التلاقي، قضية الكلمات التي تشهد، في مسارها التاريخي، اقتراضاً مُزدوجاً. وحقيقة..

الأستاذ/هاشم الرفاعي |

الوعي هي عملية مستمرة ترافق الإنسان من المهد إلى اللحد، تتبدل وتتغير أفكار الإنسان نحو الأشياء والأشخاص والأفكار، يقترب ويبتعد عن بعض الأفكار حسب الظروف النفسية والوجدانية والمدخلات الثقافية التي تشكل وعينا..

الاستاذ/ السنوسي محمد السنوسي |

الفكر هو المدخل الصحيح للتغيير والإصلاح؛ لأن حركة الإنسان تأتي تاليةً لما يقتنع به ويفكر فيه، والصورة المثلى هي أن تكون الجوارح مُنقادةً للعقل، الذي هو أداة الفكر والفهم والوعي،فبعد الوعي يكون السعي، وعلى..

د. حمزة الفتحي |

المرء على دين خليله، وكذلك يحمل مع الدين الخلق والفكر والعادة والتصورات [وإخوانهم يَمُدونهم في الغَي ثم لا يُقصِرون] سورة الأعراف . • وهذا ما يُعرف بسلطة المحيط الاجتماعي وتداعياتها على العقول والأفكار،..

الأستاذ / سلطان بن عبد الله العمري |

كلنا نريد تحقيقَ النجاحِ في الحياة ، ونتمنى التوفيق في كافةِ أمورنا ، ونرغبُ أن نسيرَ مع ركب المتميزين وثمةَ أمرٌ يجمعُ لك أصولَ النجاحِ والتوفيق . إنها الاستشارة.. نعم الاستشارة . تلك الجملة التي نتمنى..

اسلام ويب |

" الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية" وقضيتنا اليوم تشتت دائم وعداء مستمر بسبب الاختلاف في الرأي، لقد تعرضت العلاقة الأخوية والصداقة والجيرة بين أفراد الدول المتجاورة، بل بين أفراد المجتمع الواحد..

د. ناصر العمر |

في غمرة دخان هذه الحرب العالمية التي تشن على الأمة في أماكن كثيرة، كثيرًا ما يضرب بسلاح فتاك يؤثر في أبنائنا، وهو أكثر خطورة من السلاح المعروف خطره كالرصاص والقنابل وآلياتها من دبابات وطائرات. ذلك السلاح..

د. ماجد بن سالم الغامدي |

تعتمدُ أغلب منظمات العالم ومؤسساتُه على القيم بعدَ الرؤية والرسالة، بل إنها تضع مجموعةً من القيم كشعار ومبدأ لتوهِم المستفيد أن لا محيدَ عن هذه القيم... إننا حين نتحدث عن القيم سنجد أن كل تخصص في العالم..

زهير سالم |

حينما تتأمل في خريطة العالم يلفت نظرك أن أكثر بقاع العالم سخونة هي جغرافيا إسلامية، أو بلدان يقطنها مسلمون بلغة أدق. هل نذكر الشيشان أو نذكّر بها، ثم ما جرى أو ما يزال يجري في تركستان الشرقية، تنتقل إلى..

الأستاذ / أحمد العساف |

ربما تكون جائزة نوبل أهم جائزة عالمية، ومع أن التسييس يقف خلف الجائزة في بعض فروعها أحياناً؛ فإن عدداً كبيراً من الفائزين بها قد حققوا شهرة عالمية في مجالاتهم، وأصبحوا رقماً صعباً، يشار إليهم بالبنان، وتحرص..

د. حمزة الفتحي |

تعبير عن الحظ السانح، والبشرى اليانعة، والمخرج الجميل لمن يعرض له فرص كثيرة، فيبددها أو يتغافل عنها أو يلهو غير مبال ولا مهتم! • وكم تأتينا من فرص، وتتهيأ لنا من أرزاق ومشاريع فنؤخرها، ونسوف، وقد..

د. سعيد محمد حافظ |

هناك حقيقة مهمة يحاول الفكر الغربي أن ينكرها، أو يتجاهلها، أو يقلل من قدرها؛ لأنها ذات تأثير نفسي بالغ، فضلا عن أثرها التاريخي البارز، وهي أن المسلمين هم الذين وضعوا المنهج العلمي التجريبي الذي تقوم عليه..

. حمزة بن فايع الفتحي |

لم يُبتلَ الناس بشيء، مثل إهدار الطاقات، وتضييع الفرص، وتعطيل إمكانات كانت ستحدث أثرها لو استُغلت الاستغلال الأعظم، واستُثمرت الاستثمار الأمثل . له طاقةٌ كالدر حسنا وجودةً فمالِ لبيب القوم لا يتفكرُ •..

الأستاذ / صبحي دادي |

بات موضوع أمراض التدين أو انحرافات التدين، من المواضيع التي استسهل غرباء على المجال الإسلامي السطو عليها، وكما اقتحم “مثقفون” معاصرون مجردون من الأدوات المنهجية الإسلامية (علوم آلة ومنهجا) حقل..

الأستاذ/ محمد احميمد |

نظرة الإنسان الغربي إلى الحياة نظرة غايتها الرفاهية، المتمثلة في الاستمتاع بالأكل والشرب والجنس واللهو فقط، وتسخير العلم والطبيعية وكل الوسائل المتاحة لتحقيق هذا الغرض، في غياب إدراك غايات الإنسان الحقيقية..

د. محمد هنيد |

لا شك أن أحد الروافد الأساسية التي مكنت للنظام الاستبدادي العربي إنما تتمثل في المنظومة الفكرية والثقافية التي أرساها طيلة عقود من الزمن فشكلت حزاما منيعا يقيه كل أنواع الثورات والهزات. لكن تآكل المنظومات..


يوجد 976 مقال بالباب الحالى

السابق
 
اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

أحداث جسام و تغييرات كبيرة تحدث في عالمنا العربي و في منطقتنا ، فهل أنت :

متفائل متشائم ساعة و ساعة
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن