نبذة عن حياة الشيخ محمد صديق المنشاوي

9290 0 562

ولد الشيخ محمد صديق المنشاوي في قرية المنشأة التابعة لمحافظة سوهاج في جمهورية مصر العربية عام 1338هـ، من أسرة كريمة حملت رسالة القرآن.

التحق الشيخ منذ وقت مبكر من عمره بالكُتَّاب، وكان شيخه يشجعه ويتعهده بالعناية والرعاية، لِمَا لمس منه سرعة في الحفظ، وقوة في الحافظة، عِلاوة على حلاوة الصوت. ولمَّا بلغ الثامنة من العمر كان قد أتم حفظ القرآن الكريم.

تمَّ اعتماده قارئًا في الإذاعة المصرية بعد طول رفض وممانعة.  

تأثر الشيخ المنشاوي بالشيخ محمد رفعت، وكان محبًا له، ومن المعجبين بصوته وتلاوته، وكان كذلك يحب الاستماع إلى أصوات كبار المقرئين الذين عاصروه.

كان الشيخ المنشاوي شديد التواضع، لين الجانب، عطوفًا على الفقراء والمساكين، محباً للخير آتياً له.

وافى الأجل الشيخ المنشاوي بعد مرض عضال ألـمَّ به، وكان ذلك عام 1388هـ.

ترك الشيخ تسجيلاً مرتلاً كاملاً للقرآن الكريم، وله العديد من التسجيلات التجويدية.

يمكن زيارة صفحة الشيخ للتلاوة القرآنية على الرابط التالي:

http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=souraview&qid=464&rid=1

مواد ذات الصله



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري