الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حدث في مثل هذا الأسبوع (23 - 29 ذوالحجة)

74 0 0

وفاة علامة القراءات الشيخ عبد الرازق علي إبراهيم موسى 23 من ذي الحجة 1429هـ:
الشيخ عبد الرازق علي إبراهيم موسى أحد أساتذة علم القراءات الأزهريين، نشر هذا العلم المبارك في مصر والمدينة المنورة والكويت من خلال تدريس القراءات العشر الصغرى والكبرى ومن خلال إقرائه للطلاب كما قدم للمكتبة القرآنية كتبا نافعة من تأليفه بالإضافة إلى قيامه بتحقيق العديد من كتب القراءات والإشراف على طباعتها.

نشأته:
ولد فضيلته في عام 1934 م بقرية شرانيس التابعة لمركز قويسنا بمحافظة المنوفية بمصر.
نشأ منذ صغره نشأة دينية فحفظ القرآن الكريم كله وجوده على والده الشيخ علي إبراهيم موسى بالقراءات السبع من طريق الشاطبية.
ثم قرأ على الشيخ أبي المعاطي سالم مصطفى القرآن الكريم بالقراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة.
ثم ذهب الشيخ عبد الرازق إلى القاهرة والتحق بالجامع الأزهر فحصل على إجازة التجويد برواية حفص من شعبة التجويد بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر كما حصل على الشهادة العالية للقراءات من قسم القراءات بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر ثم حصل على شهادة التخصص في القراءات من قسم القراءات بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر عام 1958م.
حصل الشيخ عبد الرازق على إجازة بالقراءات العشر من طريق الطيبة من الشيخ عبد الفتاح السيد عجمي المرصفي ثم رغبة منه في علو السند حصل على إجازة من الشيخ أحمد عبد العزيز بن محمد الزيات.
كما حصل الشيخ عبد الرازق على الإجازة العالية في الدراسات الإسلامية والعربية من كلية الشريعة و القانون بجامعة الأزهر عام 1968 م.
حياته العملية
عمل الشيخ في الوظائف التالية:
- عمل مقيماً للشعائر الإسلامية بمساجد وزارة الأوقاف المصرية من عام 1965 م.
- عمل بالتدريس في المعاهد الدينية التابعة للأزهر الشريف من عام 1966 م إلى عام 1975 م.
- عين بالإضافة الى التدريس شيخاً لإحدى المقارئ التابعة لوزارة الأوقاف المصرية من عام 1971 م.
- عين مدرساً في كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية من عام 1395 ه.
- وفي عام 1414هـ نقل للعمل في الأمانة العامة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف كما كان عضو اللجنة العلمية لمراجعة مصحف المدينة النبوية بالمجمع وعضو اللجنة العلمية للإشراف على التسجيلات القرآنية، وفي عام 1418هـ قدم استقالته من المجمع.
- عاد إلى مصر فرجع إلى عمله السابق إماما وخطيبا لأحد المساجد التابعة لوزارة الأوقاف المصرية.
- شارك في لجان التحكيم الدولية، كجائزة دبي الدولية لمسابقة القرآن الكريم.
- شارك في برنامج دروس من القرآن الذي يذاع في إذاعة القرآن الكريم.
- عين مدرساً للقراءات العشر بدورة القراءات التي نظمها صندوق القرآن الكريم التابع للأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت من عام 2004 ولغاية 2006.
- عين مدرساً للقراءات العشر في إدارة شؤون القرآن الكريم من عام 2006 حتى وفاته.
مؤلفاته:
والشيخ له مشاركة واسعة في التأليف والتحقيق لكتب علوم القرآن، نذكر منها:

أولاً: المؤلفات:
1- المحرر الوجيز في عد آي الكتاب العزيز شرح أرجوزة المتولي طبع دار المعارف – الرياض.

2- مرشد الخلان إلى معرفة عد آي القرآن شرح الفرائد الحسان للقاضي، طبع المكتبة العصرية - بيروت.
3- الفوائد التجويدية شرح المقدمة الجزرية طبع مطابع الرشيد بالمدينة المنورة

4- تأملات حول تحريرات العلماء للقراءات المتواترة مطابع الرشيد بالمدينة المنورة.
5-إيفاء الكيل بشرح متن الذيل في ضبط المصحف. طبع مطبعة غراس بالكويت.
6- الإرشاد الى أهمية الاسناد. طبع مطبعة غراس بالكويت.
7- تدريب الطلبة على تحريرات الطيبة. طبع مطبعة غراس بالكويت.

ثانياً: التحقيق:
1- الإيضاح شرح الدرة المضية، أو شرح الإمام الزبيدي على متن الدرة في القراءات الثلاث طبع المكتبة العصرية و دار الضياء طنطا.

2- شرح المخللاتي على ناظمة الزهر للشاطبي المسمى القول الوجيز في فواصل الكتاب العزيز مطابع الرشيد بالمدينة المنورة.

3- الفتح الرحماني شرح كنز المعاني بتحرير حرز الأماني لسليمان الجمزوري طبع دار ابن القيم ودار ابن عفان.

4- شرح الفاسي على الشاطبية المسمى باللآلئ الفريدة في شرح القصيدة. طبع مكتبة الرشد.


5-
شرح الإمام السمنودي على متن الدرة المتممة للقراءات العشر. طباعة دار الضياء بطنطا.


6- التحفة الوفية بأحكام وقف حمزة وهشام على الهمزة العلية للأبياري. طباعة دار الضياء بطنطا.


7- البحور الزاخرة في شواهد البدور الزاهرة للشيخ عبد الفتاح القاضي.


8- جامع المسرة في شواهد الشاطبية والدرة لسليمان الجمزوريّ.


وفاته

توفي الشيخ قبل فجر يوم الأحد 23 ذو الحجة 1429هـ الموافق 21 ديسمبر 2008 م في الساعة الثانية والنصف فجراً في بيته بمنطقة الخالدية بدولة الكويت ودفن في مقبرة الصليبخات رحمه الله تعالى رحمة واسعة وتقبله في أهله وخاصته،

وجمعنا وإياه بالفردوس الأعلى من جنته اللهم آمين

مواد ذات الصله



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري