وامعتصماه .. شرف زوجات المجاهدين الفلسطينيين مهدد

1726 0 294
 قالت مصادر فلسطينية إن سلطات الاحتلال دأبت في الآونة الأخيرة على تكثيف الاعتقالات في صفوف زوجات المجاهدين وفتيات الكتل الإسلامية ، بهدف النيل من عزيمة المجاهدين في زنازين التحقيق ، أو لمعرفة أطراف خيوط تقود إلى أماكن وجود المجاهدين ، وقد صاحب هذه الاعتقالات اعتداءات وحشية عليهن ومحاولة النيل من شرفهن في سابقة خطيرة لا يمكن السكوت عليها بأي حال من الأحوال ، مثلما حدث مع المجاهدة فاطمة أبو فارة من صوريف حيث احتجزت في زنزانة منفردة في زنازين بيت إبل حين اعتقالها ، وتم إدخال شاب عندها في الزنزانة -ويبدو أنه عميل - و أغلقت الزنزانة من قبل الصهاينة فأخذت الفتاة بالصراخ الشديد مما جعل المعتقلين في الزنازين المجاورة يجهرون بالتكبير والهتاف و الاحتجاج والغضب مما حدا بجنود الاحتلال إلى فتح الزنزانة و إخراجه منها بعد مضي عشر دقائق على إدخاله عليها ، علماً أن الزنزانة مساحتها 2متر طول ومتر ونصف عرض ، كما تم انتزاع زوجة المجاهد فلاح ندى من بين أطفالها السبعة واقتيادها إلى زنازين المسكوبية حيث تتعرض إلى تعذيب دون أدنى سبب سوى إجبار زوجها على الاعتراف بتهم باطلة ، وهو الآن يتعرض لتعذيب وحشي لم يسبق له مثيل في زنازين المسكوبية ، ويتم عرض زوجته عليه وهي تعذب للنيل من صموده ، ويساوم المجرمون الأخ المجاهد بأنهم سيستمرون في تعذيب زوجته حتى يعترف وأنهم لن يطلقوا سراحها إلا إذا أخذوا منه الاعتراف ، وقالت المصادر إن معنويات المجاهد عالية .
وقالت المصادر إن زوجة المجاهد إبراهيم حامد ، أسماء حامد انتُزعت من بين طفليها علي وسلمى حيث تبلغ سلمى من العمر سنتين ونصف ،كما إنها الآن تقدم على امتحانات الفصل النهائي في جامعة بيرزيت مما حرمها هذه الامتحانات واقتيدت إلى زنازين المسكوبية وهي تتعرض لتعذيب قاسٍ من أجل الإدلاء بمعلومات عن مكان وجود زوجها لا لسبب ، وهناك تخوف من إبعادها إلى الأردن ، حيث إنها لا تملك هوية'إسرائيلية' .
كما تتعرض ابتهال يوسف من قرية خربثا بني حارث والطالبة في جامعة القدس لتحقيق عنيف ومذل وتتعرض لسباب وشتائم لدينها وعقيدتها وإلى ألفاظ بذيئة على شرفها وعرضها من المحققين ، كما تم اعتقال أماني سعيد من بلدة اليامون والطالبة في كلية الدعوة جامعة القدس وقد تم تحويلها إلى الاعتقال الإداري .
فيا مسلمون:
شرف نساء المجاهدين مهدد

مواد ذات الصله



تصويت

في شهر شعبان تهب علينا رياح الحنين لشهر رمضان المبارك، نسأل الله أن يبلغنا إياه ما هو أكثر شيء تشتاق إليه في رمضان؟

  • - التراويح والقيام
  • - صحبة المصحف
  • - التزاور
  • - الصدقات
  • - غير ذلك