الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 174 مقالة

  • من سَترَ مسلماً سَترَه الله في الدنيا والآخرة

    كل ابن آدم خطاء، وليس من أحدٍ إلاَّ وله خطأ لا يحب أن يَطَّلِع عليه أحد من الناس، ولذلك كان السَّتْر على الناس خلق وهدي نبوي، لما فيه من حفظ عورات الْمسلمين وسترهم، والإمساك عما يسوؤهم، فتزداد المحبة.. المزيد

  • وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة

    السيرة النبوية زاخرة بالمواقف والأحاديث التي أوضحت أهمية الصلاة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، ومدى حبه لها، وحرصه عليها، واجتهاده فيها، فهو لا يراها تكليفاً ربَّانيّاً فقط، بل إنه يقوم بها.. المزيد

  • ما أنتما بأقوى منّي على المشي

    غزوة بدر ملحمة من ملاحم التاريخ الإسلامي، ومعركة فرَّق الله بها بين الحق والباطل، وقد وقعت أحداثها في السابع عشر من رمضان في العام الثاني من الهجرة النبوية، وعُرِفت في القرآن الكريم ببدر وبيوم.. المزيد

  • السؤال عن الغائِبِ سُنَّة نبوية

    تَفَقُّدُ الغائب، والسؤال عنه، ومعرفة سبب غِيابه، وتقديم يد العون له إذا كان محتاجاً، وزيارته إن كان مريضاً، سُنَّة نبوية، وخُلُقٌ نبوي كريم، دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله، فقد.. المزيد

  • نَفِي بعهدِهم، ونستعينُ اللهَ عليهم

    الوفاء بالعهد من الصفات التي حثَّ عليها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله، ولا فرق في أن يكون المُعَاهَد صديقاً أو عدواً، مسالماً أو محاربا، بل مسلماً كان أو كافراً..وقد كان نبينا صلوات الله.. المزيد

  • لا تُطْروني كما أطْرَتِ النصارى ابنَ مريم

    خلق الله عز وجل البشرية لتوحيده وعبادته، كما قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريات:56)، وقال: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ.. المزيد

  • ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ؟

    لا تخلو حياتنا من مواقف نحتاج فيها إلى تقديم توجيهات ونصائح للآخرين، وبعض الناس لا يقبل النصيحة ليس بسبب عدم اقتناعه بها لكن بسبب الأسلوب الخطأ في تقديم النصيحة وعدم سلوك منهج الحكمة فيها، والأصل.. المزيد

  • التفاعل مع الآيات الكونية سنة نبوية

    مِن هَدْي وسنة النبي صلى الله عليه وسلم التفاعل مع الآيات الكونية، وذلك لأن التفاعل مع هذه الآيات والاعتبار بها يزيد الإيمان في القلب، ويُذكره بعظمة الله عز وجل وقدرته، والمواقف النبوية من سيرته.. المزيد

  • حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار

    السر أمانة، وإفشاؤه خيانة ومدعاة إلى إفساد ذات البَيْن، وقطع الأواصر والصلات، ومن تأمل الأضرار التي تقع بسبب هتك الأسرار علم مدى حرمة إفشاء السر وآثاره، فكم من بيوت هدمت، وكم من جرائم ارتكبت، وكم.. المزيد

  • الشَيْب في السنة النبوية

    إذا شاب الإنسان فقدْ أعذَرَه ربُّه بإمدادِه في فسحة مِنعُمره، وقد اشتدَّ عتابُ الله عز وجلعلى أقوام عاشوا طويلاً، وامتدت حياتهم، لكنهم لم ينتفعوا بأعمارهم، قال الله تعالى: {أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ.. المزيد

  • غارت أمكم

    العاطفة والحب، والمودة والرحمة، والحلم والعفو بين الزوجين دعائم أساسية لاستمرار الحياة الزوجية ونجاحها،والناظر في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وحياته يجد أنه كان يحسن معاشرة ومعاملة أهله، ويُولِ.. المزيد

  • ما جَرَّبْنا عليك إلا صِدْقا

    عُرِفَ النبي صلى الله عليه وسلم في قومه قبل بعثته بعظيم الخُلق، وكريم الشمائل، فكان أحسن قومه خُلقاً، وأصدقهم حديثاً، وأوفاهم عهداً، ولم يشك في صِدْقه أعداؤه فضلاً عن أصحابه، حتى اشتهر في قومه.. المزيد

  • من صور حب النبي لأمته

    صور ومظاهر حب النبي صلى الله عليه وسلم لأمته في السيرة النبوية كثيرة، ولم يُؤْثَر عن نبي من الأنبياء عليهم السلام ذلك الحرص والحب الشديد لأمته كما أثِر عن نبينا صلوات الله وسلامه عليه، وصدق الله.. المزيد

  • من الهدي النبوي مع المسيء

    اصطفى الله عز وجل نبيَّه محمداً صلى الله عليه وسلم، وفضَّله على العالمين، وفطره على صفات وأخلاق عظيمة، ظهرت على معاملاته الطيبة مع الصديق والعدو، والموافق والمخالف، وكان من أثر ذلك أن القلوب فاضت.. المزيد

  • ضرب الأمثال في السيرة النبوية

    ضرب الأمثال أسلوب من أساليب التربية الناجحة، يحث المُرَبِّي والمعلِّم من خلاله النفوس والعقول على فعل الخير والبِر, ويدفعها إلى الخُلُق والفضيلة، ويحجزها عن الشر والمعصية، وهو أسلوب استخدمه النبي.. المزيد



تصويت

قال بعض السلف :متى رأيت تكديرا في الحال فابحث عن نعمة ما شُكِرت أو زلة فُعِلت قال تعالى(ذلك بأن الله لم يك مغيِّرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). في رأيك ما هو أهم سبب لزوال النعم؟

  • عدم شكرها
  • عصيان المنعم بنعمته
  • منع النعمة عن مستحقها
  • الإسراف والتبذير
  • جميع ما سبق