الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 173 مقالة

  • لا تُنْزَع الرحمة إلا من شقيّ

    حين تنعدم من القلوب الرحمة وتحل القسوة بدلا منها فإنها تصبح مثل الحجارة أو أشد قسوة، وقد ذمَّ الله ـ عز وجل ـ أقواماً وصلوا إلى تلك الحالة من القسوة وانعدام الرحمة، فقال تعالى عن بني إسرائيل: { ثُمَّ.. المزيد

  • الأسوة الحسنة (2)

    عشنا في الجزء الأول بعضاً من اللطائف الماتعة، والأخلاق الرقراقة، والمواقف الخالدة لخير البشريّة ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع أصحابه ـ رضي الله عنهم ـ . واليوم نقفُ مع أخلاقه ـ عليه الصلاة والسلام ـ.. المزيد

  • انتبهوا: إنه محمد رسول الله

    حذر الله عز وجل تحذيراً شديداً من إيذاء سيد الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم بأي صورة من صور الإيذاء، فقال تعالى مخاطباً المؤمنين: {وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ} (الأحز.. المزيد

  • الأسوة الحسنة (1)

    عاش النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثلاثة وستين عاماً، وأتاه الوحي في سنّ الأربعين، فظلّ يجاهد ويكافح ويدعو قومه، ويربّي أتباعه ثلاثاً وعشرين سنةً، يقضي فيها على الوثنية المترسّخة في فكر العرب، ويؤسس.. المزيد

  • الاهتمام النبوي بتعليم الصغير

    الصبي أمانة عند والديه، وقلبه الطاهر جوهرة نفيسة، فإن عُلِّم وعُوِّد الخير، سَعِد في الدنيا والآخرة، وشاركه في الأجر والثواب أبواه، وكل مُعَلِّم له ومُؤَدِّب، وإن عُوِّد الشر وعلمه، وأُهمل إهمال.. المزيد

  • إنه لرسول الله

    رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو: محمد بن عبد الله بن عبد المطَّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قُصيِّ بن كلاب بن مُرَّة بن كعْب بن لُؤيِّ بن غالب بن فِهْر بن مالك بن النَّضْر بن كِنانة بن خُزَيمة بن مُدرِكَة.. المزيد

  • المولود في السنة النبوية

    حب الأولاد أمرٌفِطْري في النفس البشـرية، فهم متاع الدنيا وزينتها، تُسر القلوب والعيون برؤيتهم، ويسعد الأبوان بولادتهم، وهم شباب الغد الذي تنعقد عليهم آمال المستقبل، قال الله تعالى: { المَالُ وَالب.. المزيد

  • تبسمك في وجه أخيك صدقة

    رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو أعظم الناس قدرا، وأعلاهم شرفا، وأشرحهم صدرا، وكان يملك قلوب أصحابه ـ رضي الله عنهم ـ بوجهه البسَّام، وابتسامته المشرقة، وكلماته الطيبة، وقد قال الله تعالى عن حاله.. المزيد

  • قضاء الحوائج سنة نبوية

    الاهتمام بقضاء حوائج الناس والإحسان إليهم لا يُحسِنه كُلُّ أحدٍ، ورسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ قبل بعثته كان من ضمن شمائله الكريمة قضاء حوائج الناس، كما أثنت عليه بذلك زوجته خديجة ـ رضي الله عنها.. المزيد

  • العامل والأجير في هدي النبي البشير صلى الله عليه وسلم

    الإجارة والعِمالةشُرِعَت لأن الناس في حاجة إليها لاختلاف المواهب والتخصصات، وتحقيقا للتكامل والتعاون، والنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ جاء ليُتَمِّمُ أحوال الناسِ ويُحقق المصالح بينهم، وقد شاء.. المزيد

  • يا غلام أتأذن لي ؟

    أولادنا هم فلذات أكبادنا، وأمانة في أعناقنا، وسيسألنا الله ـ عز وجل ـ إن قصَّرنافي تربيتهم، والناظر في حياة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يجد أنه مع كثرة أعبائه وشدة اشتغاله بأمور الدعوة والدولة.. المزيد

  • مداعبات نبوية مع الأطفال

    المزاح والمداعبة شيء مُحَبب إلى النفس، ولا حرج فيه ما دام منضبطا بضوابط الشرع، ولا يترتب عليه ضرر، بل هو مطلوب ومرغوب، خاصة مع الصغار والأطفال، وذلك لأن النفس يعتريها السآمة والملل، وليس أدل على.. المزيد

  • قبس من العدل النبوي

    رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أعدل الناس وأبعدهم عن الظلم، فما ظلم أحدا، ولا جار في حكم أبدا، ومن أخلاقه وصفاته المعروف بها العدل في الرضا والغضب، فكان مثالا للعدل مع أهله وولده وصحابته، ووسع.. المزيد

  • مروا أولادكم بالصلاة لسبع

    الأبناء غِراس حياة، وقطوفُ أمل، وقرة عين الإنسان، ونعمة تستحق الشكر، وفي الوقت نفسه هم مسؤولية يجب العناية بهم، فالطفل أمانة عند والِديه، وقلبه عبارة عن جوهرة قابلة لكل نقْش، فإن عوِّد الخير نشأ.. المزيد

  • الحب في البيت النبوي

    العاطفة والحب، والمودة والرحمة بين الزوجين دعامة أساسية لاستمرار الحياة الزوجية ونجاحها، وهذا الأمر واضح وجلي في حياة وهدي النبيصلى الله عليه وسلم، ومع كثرة أعباء الرسالة والدعوة والدولة فقد.. المزيد



تصويت

قال بعض السلف :متى رأيت تكديرا في الحال فابحث عن نعمة ما شُكِرت أو زلة فُعِلت قال تعالى(ذلك بأن الله لم يك مغيِّرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). في رأيك ما هو أهم سبب لزوال النعم؟

  • عدم شكرها
  • عصيان المنعم بنعمته
  • منع النعمة عن مستحقها
  • الإسراف والتبذير
  • جميع ما سبق