الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 522 مقالة

  • ميراث النبي صلى الله عليه وسلم

    الميراث هو ما يتركه الإنسان لأهله بعد مماته، وقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام لا يورثون، وإنما ما يتركونه صدقة، ولهذا لم يُوَرِّثُوا ديناراً ولا درهماً، فعن.. المزيد

  • وإذا توضّأ كادوا يقتتلون على وضوئه

    بَرَكة النبي صلى الله عليه وسلم ثابتة بأدلة صحيحة كثيرة، اتفق عليها المسلمون سلفاً وخلفاً، وقد رأى الصحابة رضوان الله عليهم هذه البركة بأعينهم، فكانوا يتسابقون للحصول على ماء وضوئه، ويأخذوا من.. المزيد

  • توقير النبي صلى الله عليه وسلم في أصحابه

    تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيره شعبة عظيمة من شعب الإيمان، ومن حقه صلى الله عليه وسلم على أمته أن يُعظم ويُوَقر، قال الله تعالى: {لِتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُ.. المزيد

  • إني يُطعِمُني ربي ويسقين

    الوصال في الصوم من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم، ومعناه كما قال القاضي عياض: "متابعة الصوم دون الإفطار بالليل"، وقال ابن الأثير: "هو أن لا يُفْطِرَ يَوْمَيْن أو أيَّاما". وقد نهى النبي.. المزيد

  • آل محمدٍ لا يأكلون الصدقة

    اختص الله سبحانه نبينا صلى الله عليه وسلم بخصائص ومقامات في الدنيا والآخرة ليست لسائر الناس، فمن خصائصه في الآخرة أنه صاحب الشفاعة، والوسيلة والفضيلة وهي أعلى درجة في الجنة، وهو أول من تنشق عنه.. المزيد

  • يشتِمُون مُذَمَّماً، وأنا مُحمّد

    لمَّا أمر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم بأن يصدع بالدعوة في قوله تعالى: {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ}(الحجر:94)، جهر النبي صلى الله عليه وسلم بها، وبيَّن لقومه ما.. المزيد

  • مواقف نبوية للأزواج

    الحب في بيت وقلب النبي صلى الله عليه وسلم لزوجاته الطاهرات ـ أمهات المؤمنين ـ شمس ترسل أشعتها في حياةالأزواج، كي يستضيئوا بضيائها، وينعموا بدفئها، ويقتدوا بها، فقد كان صلى الله عليه وسلم مع زوجاته.. المزيد

  • أنتم شهداء الله في الأرض

    فضَّل الله عز وجل أمتنا الإسلامية على سائر الأمم، واختصها بخصائص وفضائل كثيرة في الدنيا والآخرة، وذلك إكراماً وتشريفاً لنبيها محمد صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى: {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا.. المزيد

  • النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده

    رزق الله عز وجل نبينا صلى الله عليه وسلم الأولاد والبنات والأحفاد، تكميلاً لفطرته البشرية وقضاء لحاجات النفس الإنسانية، وأولاده جميعاً من أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها، إلا إبراهيم عليه السلام.. المزيد

  • من دلائل النبوة: قصة ثوبان والعنز

    ثوبان بن بجدد رضي الله عنه صحابي جليل من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم الكرام، حظِي بخدمة النبي صلى الله عليه وسلم فكان قريباً منه، عظيم النفع بصحبته، قال عنه ابن سعد في الطبقات: "وكان ثوبان رجلاً.. المزيد

  • وصية النبي لأمته في عرفات

    في اليوم الثامن من ذي الحجة من السنة العاشرة من الهجرة - وهو يوم التروية ـ توجه النبي صلى الله عليه وسلم إلى مِنى، فصلى بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، ثم مكث قليلاً حتى طلعت الشمس، فأجاز.. المزيد

  • جمال وجْه النبيِّ صلى الله عليه وسلم

    حُبُّ النبي صلى الله عليه وسلم وذِكره بالأوصاف الحسنة خَلقا وخُلقاـ بلا غُلُوٍ ولا مجاوزة للشرعـ من الإيمان، فنبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه أكمل وأجمل الناس في خَلْقٍ، وأعظمهم وأحسنهم في خُلُق.. المزيد

  • من صور العدل النبوي

    حرص رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على تعليم أصحابه قيمة العدل مبيِّنًا لهم عظيم أجره يوم القيامة، فعن عبد الله بن عمرو ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( إن المقسطينَ في.. المزيد

  • الرحمة النبوية في العلاقة الأسرية

    الرحمة صفة الرسول - صلى الله عليه وسلم - التي لا تنفك عنه أبدًا، لا في سِلم ولا في حرب، ولا في حَضر ولا في سفر، وقد سماه ربُّه رؤوفا رحِيما، قال اللهتعالى: { لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ.. المزيد

  • اشتكى الجمل، وسلم الحجر، وحنَّ الشجر حُباً للنبي

    أحبَّ الصحابة رضوان الله عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من حبهم لأنفسهم وآبائهم وأبنائهم، وقد سُئِل علي رضي الله عنه كيف كان حبكم لرسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: "كان والله أحب إلينا.. المزيد



تصويت

قال بعض السلف :متى رأيت تكديرا في الحال فابحث عن نعمة ما شُكِرت أو زلة فُعِلت قال تعالى(ذلك بأن الله لم يك مغيِّرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). في رأيك ما هو أهم سبب لزوال النعم؟

  • عدم شكرها
  • عصيان المنعم بنعمته
  • منع النعمة عن مستحقها
  • الإسراف والتبذير
  • جميع ما سبق