الآثار الانسحابية للأدوية المهدئة وغيرها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآثار الانسحابية للأدوية المهدئة وغيرها
رقم الإستشارة: 15505

962 0 265

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أريد معرفة آثار انسحاب الأدوية المهدئة من الجسم، وهل الآثار الانسحابية تختلف من دواء لآخر أم هي عامة في كل الأدوية؟ ومتى يتم التخلص نهائياً من هذه الآثار؟
شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

تختلف الأعراض من دواء إلى آخر، وتعتمد أيضاً على مدة العلاج، فكلما طالت المدة ازدادت الأعراض وخصوصاً عند التوقف المفاجئ، كما أن الأعراض قد تختلف من شخص إلى آخر حتى ولو كانت مدة الاستخدام واحدة، وهناك عدة أنواع من الأدوية المهدئة، وبعضها لا يوجد له آثار جانبية عند التوقف المفاجئ، لذا إذا أردت معرفة الأعراض فالرجاء إرسال اسم العقار المطلوب معرفته، والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: