إمكانية الإلمام بالعلوم الاجتماعية والنفسية دون دراسة أكاديمية متخصصة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية الإلمام بالعلوم الاجتماعية والنفسية دون دراسة أكاديمية متخصصة
رقم الإستشارة: 2105120

1892 0 264

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا حاصل على ليسانس آداب وتربية (شعبة تاريخ) من إحدى الجامعات في مصر، وأعمل الآن في مجال الحاسب الآلي والشبكات، وأحب علم النفس ومجال الطب النفسي، وأريد أن أدرس هذا العلم، مع مراعاة ألا تكون المصاريف المادية كثيرة، فهل يمكن أخذ دبلوم في إحدى الكليات أو المعاهد؟ أو دورات تدريبية؟ وأين يمكن الحصول على شهادات معتمدة؟ وهل من الممكن أن أصبح أخصائياً نفسياً؟ وما هي النصائح التي توجهونها لي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
بدايةً أود أن أشكرك كثيراً على روح المثابرة والاجتهاد، والحرص على الحصول على العلوم المختلفة.
ونصيحتي لك أيها الفاضل الكريم! هو أن توثق ما بين وضعك الوظيفي الآن -أي أنك تعمل في مجال الحاسب الآلي والشبكات- وتطور نفسك في هذا المجال، وفي نفس الوقت تسعى نحو تحقيق رغبتك في أن تلم ببعض فنيات العلوم السلوكية والنفسية.
بالطبع من الصعب جداً أن تتفرغ لدراسة كاملة؛ لأن الحصول على درجة علمية معقولة كالبكالوريوس في علم النفس يتطلب أربع سنوات دراسة جامعية منتظمة.
أما بالنسبة لمجال الطب النفسي فبالطبع من الصعوبة عليك أن تدخل في هذا المجال؛ لأن الطب النفسي يتطلب أولاً دراسة الطب البشري لمدة خمس إلى ست سنوات، بعد ذلك مدة الامتياز والتدريب، وهي من سنة إلى سنتين، وبعد ذلك يأتي التخصص في مجال الطب النفسي، وتتفاوت مدته من سنتين إلى ست سنوات، حسب الدرجة التي يريد الإنسان أن يتحصل عليها.
فإذن الذي أمامك هو أن تقوم بالتواصل مع بعض الجهات والمؤسسات العلمية التي قد توفر نوعاً من الدراسة عن بُعد، أو أن تحضر بعض الكورسات القصيرة، خاصة الكورسات المتعلقة بالتنمية البشرية، وهي كثيرة جداً في مصر، وكذلك احضر بعض الكورسات التي تعطي شهادة الدبلوم في مجال البرمجة العصبية واللغوية، وهنالك برنامج ممتاز يُقدمه الدكتور (محمد مُنذر) في جدة، وله برنامج للحصول على دبلوم في الصحة النفسية، وكل الذي يتطلبه البرنامج هو التسجيل، وأعتقد أن قيمته المالية ليست كثيرة، ومعظم الدراسة تتمثل في التوجيه عن بُعد، وأعتقد أن ذلك سوف يكون أمراً جيداً ومفيداً بالنسبة لك.
أخي الكريم الفاضل! بالطبع لا أستطيع أن أقول لك: إنك يمكن أن تُصبح أخصائياً نفسياً بدون أن تتحصل على درجة البكالوريوس في العلوم النفسية، فهذا قد يكون صعباً جداً، ولكن يمكن أن تكون مرشداً نفسياً بدراسة ما ذكرته لك، وأعتقد أن هذا يكفي تماماً، خاصة أن خلفيتك العلمية إن شاء الله سوف تساعدك في ذلك ومقدراتك للتعامل مع الحاسب الآلي سوف تكون إضافة إيجابية جداً بالنسبة لك.
أخي الكريم! بالطبع حاول أن تكثف اطلاعك في العلوم الاجتماعية والعلوم النفسية، وذلك من خلال حضور المحاضرات، ومن خلال القراءة في بعض الكتب الأساسية المتعلقة في علوم النفس والسلوك.
أسأل الله لك التوفيق والسداد، ونشكرك على التواصل مع استشارات إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً