الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض الإيدز وفحوصات ما قبل الزواج
رقم الإستشارة: 2105962

45929 0 737

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شكراً لكم على هذا الموقع الرائع، وأتمنى منكم الإجابة على سؤالي بالتفصيل جزاكم الله خيراً.

لدي بنت خطبت للزواج، وقد تم فحص ما قبل الزواج والنتائج كلها سليمة - والحمد لله - وأنا عندي وسواس فيما يتعلق بالأمراض، وقرأت أن مرض الإيدز - أعاذنا الله منه - لا يظهر إلا في الفترة ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر، فماذا لو تم فحص ما قبل الزواج قبل هذه الفترة؟ ما الفائدة من هذا الفحص بعد ذلك؟

وسمعت عن وجود فحوصات متطورة مثل فحص (Pcr) الذي يكشف عن الفيروس في فترة بسيطة من العلاقة، فهل هذه التقنية موجودة في مستشفيات فحص ما قبل الزواج؟ وهل هي ناجحة دائماً؟ وهل فترة ثلاثة شهور إلى ستة منطبقة على الجميع؟ أم أنه من الممكن أن لا تظهر النتائج سليمة بعد ثلاثة شهور مثلاً وتظهر بعد ستة شهور؟

أرجو الإجابة على جميع تساؤلاتي وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصعب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: يجب أن تعلم أن إجراءات الفحص قبل الزواج تتركز على استبعاد الأمراض الوراثية، مثل مرض الثلاسيميا، ومرض فقر الدم المنجلي، وبحسب علمي أن الفحوصات في السعودية لما قبل الزواج هدفها إجراء الفحص المخبري للشريكين المقدمين على الزواج، لمعرفة وجود الإصابة أو الحمل لصفة بعض الأمراض الوراثية، بغرض إعطاء المشورة حول إمكانية نقل الأمراض الوراثية إلى الأبناء، وإعطاء الخيارات والبدائل أمام الشريكين من أجل التخطيط لبناء أسرة سليمة صحياً، فكما ترى فإنه لا تجرى تحاليل أخرى، أما إن كنت قد طلبت أنت تحاليل أخرى فذلك شيء آخر.

وبشكل عام فإن الفحوصات للزواج تقسم إلى ثلاثة أقسام:

1- فحوصات الأمراض الوراثية، ومنها الأمراض التي ذكرتها، بالإضافة إلى فحوصات أخرى إن لزم الأمر، ووجد أن هناك بعض الأمراض الوراثية في العائلتين، وخاصة إن كان هناك زواج للأقارب.

2- فحوصات لمعرفة إن كان هناك قدرة على الإنجاب من الطرفين، وينصح بهذه الحالة بشدة إن كان الطرفان يرغبان في الإنجاب، وحتى لا يصاب أي من الطرفين بكآبة تنغص عليه حياته إن وجد قرينه لا يستطيع الإنجاب، أو يستطيع ولكن عن طريق أطفال الأنابيب، ويجب أن تشمل هذه الفحوصات فحص الحيوانات المنوية عند الرجل لمعرفة عدد الحيوانات المنوية، ونسبة الحيوانات المنوية السليمة، ونسبة الحركة الفاعلة فيها.

3- فحوصات الأمراض التي يمكن أن تنتقل من أحد الأزواج للآخر، ومنها التهاب الكبد (بي، سي)، ومنها السفلس (الزهري) والإيدز، والهربز.

أما بالنسبة للإيدز فكما جاء في سؤالك، فإن ذلك صحيح، فإنه إن كان هناك اتصال جنسي مع شخص مصاب فإنه يمكن الكشف المبكر باختبار بس سي ار، وهو يكشف الإصابة مبكراً في فترة قصيرة، أي خلال 8 أسابيع الأولى من الإصابة.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً