الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام الطفل يده اليسرى
رقم الإستشارة: 2106924

3081 0 343

السؤال

طفلتي عمرها سنة وأربعة أشهر، تستخدم اليد اليسرى أكثر من اليمنى، وحتى اليد اليسرى مهارتها أفضل من اليمنى، ماذا أفعل لكي أقوم بتعويدها على اليمنى؟ وما هي العلة في الطفلة اليسراوي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإننا نشكر لك هذا الاهتمام والملاحظة، وندعوك إلى عدم الانزعاج من استخدام الطفلة ليدها اليسرى، ولا مانع من تعويدها على استخدام اليمنى، خاصة في الأكل والشرب والأمور الطيبة؛ لأن (النبي صلى الله عليه وسلم كان يعجبه التيمن في تنعله وتطهره، وفي شأنه كله).

ولا يخفى عليك أن هناك عدداً من الناس مهاراتهم متركزة في اليد اليسرى، وقد يكون لاعباً قوته ومهارته في رجله اليسرى، وهكذا.

وأنا لا أعرف في الحقيقة تفسيراً طبياً، وربما كان الأمر بدون تفسير معروف، وهذا خلق الله وتقديره سبحانه.

ونحن نتمنى أن لا يحصل تغيير للأمر بالقوة؛ حتى لا تحصل نتائج عكسية، أو تحصل للطفل عقدة، وقد يدفعها العناد إلى التمادي في الأمر، كما أرجو أن لا تشعروها بأن هذا عيب فيها؛ لأنها لا ذنب لها، والأمر سهل، ونسأل الله أن يلهمنا جميعاً السداد والصواب.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، وأرجو أن تجد هذه الطفلة فيكم القدوة الحسنة، مع ضرورة أن تتوفر لها بيئة آمنة عامرة بالحب والاهتمام، كما أرجو حماية الطفلة من نقد الآخرين، مع الاستمرار في تدريبها وتشجيعها بلطف وحكمة.

نسأل الله أن يصلح لنا ولكم النية والذرية.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً