زيادة الوزن بعد تناول دواء زولفت وكيفية إنقاصه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زيادة الوزن بعد تناول دواء (زولفت) وكيفية إنقاصه
رقم الإستشارة: 2107662

15103 0 416

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بداية أشكركم جزيل الشكر لتعاونكم معنا لحل مشكلاتنا، جعله الله في ميزان حسناتكم وميزان حسنات صاحب فكرة هذا الموقع.
مشكلتي هي:
سبق وأن استشرتكم عن حالتي، وقد وصفتم لي دواء زولفت 50 MG، وبحمد الله أتاني شعور جيد جداً، واستعنت بالله وبدأت باستخدامه، وتمت فترة الـ6 أشهر، والحمد لله تحسنت حالتي، وتوقفت عن تناوله بفضل من الله، ولكن حصلت لي مشكلة كبيرة لم أكن أتوقعها أو لم أكن مدركاً لها، مشكلة السمنة، فلقد زاد وزني 20 كيلو، ليست هنا المشكلة الكبيرة!

بعدما صدم الناس من شكلي الجديد قررت أن أبدأ بالدايت كي أرجع نفس ما كنت، ولكن للأسف الشديد كل محاولاتي ذهبت سدى! وزني لا ينقص أبداً، استخدمت جميع الإمكانيات التي أمتلكها من طاقة، ونظام تغذية! ولكن لا ينقص أو بالأحرى لا يريد أن ينقص، استمريت فترة شهر ونصف الشهر ولم ينقص! فلماذا حصل معي هذا؟

وشكراً جزيلاً يا دكتور.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Maher asaad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن الأعراض الجانبية لدواء الزولفت Zoloft (sertaline) هو زيادة الوزن، وهذه تحدث في نسبة قليلة من الناس الذين يتناولون الدواء، وطالما أنك توقفت عن الدواء فهذا يساعد - إن شاء الله - في عدم استمرار الزيادة، وأما ما يجب أن تفعله كي ينقص وزنك، فيجب أن تعلم أن المسألة هي أن هناك معادلة.

- إن كانت كمية الطاقة الداخلة إلى الجسم ومصدرها الغذاء، تعادل الطاقة المصروفة وهي الطاقة التي يستخدمها الجسم للقيام بوظائفه، والطاقة المستخدمة من قبل العضلات، فإن الوزن سيبقى على نفس الشيء؛ ولذا فإما إما أن ننقص الطاقة الداخلة (ومصدرها الغذاء) أو نزيد الطاقة المصروفة، وهذه تكون عن طريق حرق الطاقة بالمشي والتمارين.

- والأفضل هو أن ننقص الطاقة الداخلة إلى الجسم بتغيير نوعية وكمية وتوقيت الغذاء، وزيادة الطاقة المصروفة، وذلك بالمشي على الأقل نصف ساعة إلى ساعة يومياً أو أكثر، وبالتدريج.

وإن استطعت أن تنقص وزنك كيلو واحد كل أسبوعين فهذا شيء ممتاز، إلا أن ما هو مهم هو الحفاظ على الوزن الجديد، والهدف من أي برنامج لتنقيص الوزن هو محاولة تنزيل 10% في الستة الأشهر الأولى، والمحافظة على هذا الوزن الجديد، ثم محاولة تنزيل الوزن مرة أخرى.

يكون الاعتماد الأساسي في الحمية على الخضار والفواكه والبروتينات، مع إنقاص كبير في كمية الدسم (الدهون والزيوت) والسكريات المصنعة والنشويات.

الرياضة جزء لا يتجزأ من برنامج إنقاص الوزن والحفاظ عليه في البدء، يمكن ممارسة رياضة متوسطة الشدة لمدة 30 – 45 دقيقة، 3 – 5 مرات أسبوعيا، لكن الهدف الحقيقي يجب أن يكون الوصول إلى 30 دقيقة على الأقل، من الجهد المتوسط أو العالي، يومياً.
الرياضة جزء لا يمكن الاستغناء عنه، وإن كانت هي بذاتها لا تُنقص الوزن إلا بمرافقتها بالحمية الغذائية، لكنها تمنع ضمور النسيج العضلي، وتساهم في المحافظة على الوزن الذي تم الوصول إليه، يجب أن تبدأ الرياضة بشكل بطيء وتدريجي.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً