الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أهلي يسيئون التعامل معي... فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2123854

11581 0 525

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

أنا أعاني من مشكلة معاملة أهلي معي، يعني يعاملونني غير عن أخواتي،
حتى صرت أكره أمي وأبي وأحقد عليهم، أمي دائما تقول لي أني أنانية وحقودة.

وعلى كل شيء تصرخ علي حتى لو كان أمرا لا يستحق، صرت لا أهتم في نفسي، ومهملة في نفسي كثيرا، وأبي كلما رآني يقول لي أصبح جسمك أكبر من هيا الشعيبي!

أتمنى أن ينزل وزني، أتمنى أن أغير من نفسي إلى الأفضل، صلاتي لا أصليها، وإن صليتها أصليها بغير وقتها.

أنا محتاجة إلى مساعدتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ موني حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن قلب والدتك والناس بيد العظيم رب الناس يصرفها ويقلبها، وإذا أصلحت ما بينك وما بين الله سوف يصلح الله لك ما بنيك وبين الناس، ومرحباً بك في موقعك بين آباء وإخوان همهم خدمة الشباب والفتيات، فأنتم أمل الأمة وغدها المشرق، ونسأل الله لك التوفيق والسداد.

ابنتي الفاضلة: نحن سعداء بتواصلك مع الموقع، ونحسب أنك وضعت يدك على نقطة البداية الصحيحة؛ وذلك لأن الشعور بالخطأ والرغبة في التصحيح والسعي في التغيير هي أول وأهم الخطوات ومن سارت على الدرب وصلت بحول الله وقوته.

وأرجو أن تعلمي أن ثقة الوالدين لا تباع ولا تشترى، وإنما هي قناعات تكونت بعدة مواقف، وأنت أول وأخر من يملك تغيير الوضع بالعزيمة والإحسان والإصرار والصبر، واسألي نفسك ما هو الفرق بيني وبين أخواتي؟ وما هي الأشياء التي يحبها الوالد والوالدة، وما هي جوانب التمييز عن أخواتي؟

وإذا عرف السبب بطل العجب، وسهل علينا -بحول الله- إصلاح الخلل والعطب، وننصحك بأن تقتربي من والديك وتزيدي في برهما، وحاولي تقليل الطعام، وأنت بلا شك قادرة لأنك صمت رمضان، واعلمي أن الوزن الزائد يسبب للفتاة مشاكل ويجعلها عرضة لكثير من الأمراض، ويمكنك التواصل مع أخصائية تغذية، وعليك بكثرة الحركة ولو في المنزل، ولا تلتفتي لكلام المثبطين، وتوجهي لله رب العالمين الذي يجيب دعاء المضطرين.

وحول وسائل تخسيس الوزن: رياضة + مواد طبيعية وصناعية: (274739 - 269695 - 225621 - 249642 - 2112044).

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بالمحافظة على الصلوات في أوقاتها، واطلبي مساعدة الصالحات، ونسأل الله أن يصلح حالك وأن يرفعك عنده درجات.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر محمد احمد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    لاتستسلمى الا ما انتى فيه فهاذا بلاء فصبرى فصبرآ جميل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً