ثقب بين البطينين مع ارتجاع في الصمام فهل الحمل يؤثر عليّ - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثقب بين البطينين مع ارتجاع في الصمام فهل الحمل يؤثر عليّ؟
رقم الإستشارة: 2130778

9211 0 519

السؤال

السلام عليكم..

عمري 30 سنة، وأشكو من ثقب بين البطينين منذ الولادة، وأجريت فحوصات وأنا صغيرة, فقال الأطباء: إني لست بحاجة لجراحة, وسوف يغلق الثقب عندما أكبر, وذلك بسبب حجم الثقب لأنه صغير جدا.

لكن عندما بلغت 26 أحسست بتعب, وذهبت لأستشير الدكتور، خاصة أنني مقبلة على الزواج, وتم التشخيص أن لدي ثقبا صغيرا لا يذكر، وارتجاعا بسيطا في الصمام الأورطي، وأعطاني مواعيد.

بعد سنتين أنجبت توأما قيصريا -ولله الحمد-، لكني تعبت، ولما ذهبت لدكتور القلب -وذلك بعد إنجابي بسنة ونصف تقريبا- قرر لي إجراء عملية قسطرة استكشافية، وبعدها سيقرر العملية -وهي غلق الثقب- حسب وضعيتي، والسبب أن الارتجاع زاد عن ذي قبل بشيء بسيط، وطلب مني عدم الحمل لحين وقت العملية, ولكنني حملت وأجَّلت العملية, وأنا الآن أنجبت بعملية قيصرية -ولله الحمد-، لكني أحسست بتعب أكثر من ذي قبل، والعملية بعد أربعة أشهر.

سؤالي :
1: هل الحمل والولادة لها تأثير على حالتي؟ (قبل العملية وبعد إجراء العملية) مع العلم أني لا أتناول أي أدوية.

2: ما هي الأشياء التي أتجنبها في البيت أو في مكان عملي؟

3: هل العملية لها آثار جانبية؟ وكم تستغرق مدتها؟ وما نسبة نجاح العملية؟

4: هل الثقب يزيد من الارتجاع؟ مع العلم أن الثقب قريب من الصمام الأورطي.

5: ما هي أنواع الارتجاع؟ وهل هناك شفاء تام منه أم أنه يصاحب الشخص طول عمره؟ وكم من العمر سيعيش صاحب الارتجاع؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

إن معظم الفتحات بين البطينين تكون في الجزء العلوي من الحاجز بين البطينين، وتكون قريبة من الصمام الأبهر، وفي معظم الأحوال لا يكون هناك أعراض في البداية، وخاصة إن كانت الفتحة صغيرة, إلا أنه مع الوقت فإن اندفاع الدم من البطين الأيسر إلى البطين الأيمن يؤدي إلى زيادة ضغط الشرايين الرئوية, وهذا يسبب ضيق النفس، وهذا الارتفاع في الضغط الرئوي سبب منع الأطباء لك أن تحملي؛ لأنه مع الحمل يحصل نوع من الإجهاد على القلب، وقد يزيد من ضخ الدم إلى البطين الأيمن, ويزيد الضغط الرئوي, وهذا خطر في الحمل.

لذا يفضل إجراء إغلاق الفتحة بأقرب وقت, وبعد إغلاق الفتحة فإن انخفض الضغط الرئوي فإنه يمكنك الحمل، أما إذا استمر مرتفعا فيجب المتابعة مع الطبيب المشرف, وأخذ رأيه في هذا الأمر.

وقد يحصل ارتجاع في الصمام الأبهر إن تضخم البطين الأيسر, ولم تذكري إن أخبرك الطبيب المشرف أن كان هناك ارتفاعا في الضغط الرئوي, أو تضخما في البطين الأيسر.

و5% من المرضى الذين يعانون من الفتحة بين البطينين يكون عندهم ارتجاع في الصمام الأبهر، ويجب اللجوء إلى الجراحة إذا زاد الضغط الرئوي عن 50.

والارتجاع متى تم علاجه جراحيا فإنه يمكن الحمل بعد ذلك -بإذن الله-، ونسبة النجاح عالية بإذن الله بيد جراح خبير.

وأما عن العمر: فالأعمار بيد الله.

وبعض الأسئلة يفضل أن توجهيها إلى الطبيب المشرف؛ لأنه مطلع على وضعك والصور.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: