الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أقوم بتأجيل التبول في الليل بسبب ثقل النوم، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2132760

16238 0 466

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في أثناء الليل وأنا نائم تمتلىء المثانة، وأريد أن أذهب إلى الحمام من أجل التبول، لكني لا أستطيع أن أقوم من أجل ذلك، ولا أشعر بأني محصور، وأريد أن أتبول ولا أقوم إلا في النهاية بعد ضغط شديد وألم في الكلى، والسبب في ذلك هو ثقل النوم كما قال لي الدكتور الخاص، ومن ثم أقوم مسرعا لكي أتدارك ارتجاع البول، لكني لا أتدارك ذلك فينزل البول قليلا جدا، ولونه أصفر.

فما هو علاج ذلك؟ وهل إذا تكرر ذلك كثيرا له أضرار وما هي؟

مع العلم بأن الدكتور قال لي: العلاج هو تخفيف السوائل قبل النوم، ونصحني بأن أرفع رأسي قليلا عند النوم، لأن ذلك يساعد على الاستيقاظ ولكن بدون جدوى، وأعطاني دواء يزيد الإحساس إذا امتلأت المثانة ليلا، ولكن لم ينفعني إلا أول يومين، ومن ثم لم يعد يشعرني بالاستيقاظ.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

هل هناك رغبة متكررة وملحة للتبول أثناء النهار؟ وهل البول متقطع وينتهي بتنقيط أثناء النهار؟

إذا كانت الأعراض موجودة ليلا ونهارا فعادة ما تكون بسبب احتقان البروستاتا الذي قد ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد.

فلابد من الابتعاد عما يثير الغريزة والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل:Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات، أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum وال Pumpkin Seed
وقد يستمر العلاج لعدة أشهر، فهذه المواد لا ضرر منها وتعتبر من المكملات الغذائية. وهذه الحالة منتشرة بين الشباب وتزول بزوال أسبابها.

أما إذا كانت الأعراض موجودة أثناء النوم فقط فقد تكون بسبب انقباض المثانة البولية بدون داع، كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول أو بسبب كثرة الشرب.

يجب عليك أولا أن تعمل جدولا للتبول اليومي يبين كمية البول وكمية السوائل المتناولة وأنواعها، فقد تكون شكواك بسبب كثرة الشرب الذي يحتاج إلى كثرة الذهاب للتبول، وعندها يكون عليك أن تقلل من المشروبات (خاصة الشاي والقهوة). كذلك يتبين إذا كانت كثرة التبول تزيد ليلا أم نهارا.

عليك أيضا أن تعمل تحليلا للبول وآخر للسكر بالدم للتأكد من عدم وجود التهاب في المسالك البولية أو بول سكري.

فإذا لم يتبين أي سبب من الفحوصات السابقة، فإنه غالبا ما تكون هذه الحالة بسبب انقباض المثانة البولية بدون داع، وبالتالي يمكن تناول علاج يقلل من انقباض المثانة البولية بدون داع، مثل ال Detrusitol بالإضافة إلى عدم الشرب لمدة ثلاث ساعات قبل النوم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً