هل هناك ضرر من استعمالي دواء باريت للحموضة لمدة طويلة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك ضرر من استعمالي دواء (باريت) للحموضة، لمدة طويلة؟
رقم الإستشارة: 2132940

57781 0 651

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذهبت إلى طبيب الجهاز الهضمي بسبب الحموضة الزائدة خلال الأسابيع الماضية، وأعطاني حبوب باريت (20 مجم) مرة قبل الفطور لمدة أسبوعين، ثم مرة واحدة في اليوم عند اللزوم إلى الأبد، ولكني أريد أن أعرف، ما هو سبب الحموضة؟ حيث أنني لم أكن أعاني منها سابقاً، علماً أنني شاب في الثلاثينات من العمر، وهل هناك ضرر من استعمال هذا العلاج لمدة طويلة؟ حيث أنني قرأت أنه يزيد من احتمال التسمم الغذائي، وفيروسات الكبد، وعدوى الجهاز الهضمي، وذلك لأنه يسبب توقف إفراز الحمض المعدي، مما يتيح الفرصة للجراثيم أن تتكاثر.

وشكراً لكم، ولما تقدمون لنا من فوائد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو سعيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هناك أسباب كثيرة لزيادة حموضة المعدة:

- القرحة المعدية والإثنى عشرية.
- تناول بعض الأدوية المسكنة.
- الأطعمة الدسمة.
- المنبهات.
- التوتر والقلق.
- الأطعمة الدسمة والحلويات.
- ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء.
- التدخين.
ـ تناول الأطعمة التي تحتوي على الفلفل والبهارات.
- تناول الكحول.

فإن تم تجنب هذه الأسباب، وكان هناك ارتجاع لحموضة المعدة إلى المريء، ومازالت الحموضة، عندها يطلب من المريض الاستمرار على هذه الأدوية، ومحاولة التوقف عنها كل مدة، أو تناول الأدوية الأخف لفترة مثل (زانتاك) مرتين في اليوم لمدة شهر ثم العودة إليها.

ولا تخلو هذه من الأعراض الجانبية مثل ردة الفعل التي تنجم عن التوقف المفاجئ، وزيادة الحموضة أكثر من السابق، ومنها أيضاً الغثيان، ومنها أيضاً حصول التهاب في الرئة، ومنها التهاب بنوع معين من الجراثيم في القولون، إلا أنها نادرة الحصول، ويفضل التوقف عنها كل فترة كما ذكرت، واستبدالها بدواء مثل (الزانتاك).

والله أعلم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً