الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كنت مدمناً للعادة السرية وأجد الآن صديداً بعد التبول، فهل بينها علاقة؟
رقم الإستشارة: 2133168

12772 0 361

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

نشكركم على ما تقدمونه لنا من نصائح وإرشادات، جعلها الله في ميزان حسناتكم، ووفقنا ووفقكم الله، وشفانا وعافانا جميعاً.

أنا شاب عمري (22) سنة، أعزب، ومقبل على الزواج بعد (5) أشهر، هناك شيء يقلقني جداً وأخاف منه، وهو أني عندما أدخل الحمام أتبول تبقى قطرات من البول المتقطع، وأحس في آخر عملية التبول بوجود شيء مثل الصديد، كأني أريد أن أكمل التبول، لكن هناك شيء يمنعني، وأحاول أن أتبول مرة ثانية، لكن تبقى قطرات ينزل معها شيء مثل الصديد، ويكون لونه أصفر، ولزجاً مثل السائل المنوي.

مع العلم أني كنت مدمناً للعادة السرية، إلى أن حصل هذا الموضوع وجعلني أخاف جداً؛ لأن السائل المنوي الذي نزل كان أبيض، وبعد ذلك نزل مع المادة التي مثل الصديد، لكن الآن -الحمد لله- تركتها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عليك بعمل تحليل، ومزرعة بول، وتناول المضاد الحيوي المناسب طبقاً للمزرعة إذا تبين وجود صديد، أما إذا لم يوجد في المزرعة صديد, فعادة ما يكون ما تعاني منه بسبب احتقان البروستاتا الذي قد ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد.

فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك, وتفادي التعرض للبرد، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: (Peppon Capsule) كبسولة كل ثمان ساعات, أو (البورستانورم) أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل احتقان (البروستاتا) مثل (Saw Palmetto) و (Pygeum AfricanuM) و (Pumpkin Seed).

وقد يستمر العلاج لعدة أشهر، فهذه المواد لا ضرر منها، وتعتبر من المكملات الغذائية، وهذه الحالة منتشرة بين الشباب، وتزول بزوال أسبابها، ولا تؤثر على الزواج, ولكن إذا أصابك الاكتئاب أو الخوف من الزواج، فيمكنك اللجوء إلى طبيب نفسي حتى يزول الاحتقان تماماً.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً