الاحساس بثقل في المعدة مع قلة الأكل..ما سببه وطرق علاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحساس بثقل في المعدة مع قلة الأكل..ما سببه وطرق علاجه؟
رقم الإستشارة: 2133972

116262 0 804

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله ..

أعرض مشكلة أمي منذ زمن طويل يقارب الثلاثين عاما، الإحساس بثقل في المعدة منذ الاستيقاظ من النوم يعني طوال اليوم.

وهذا الشيء مستمر معها يوميا بحيث لا تشتهي الأكل، وكأنها أكلت وجبة دسمة.

مع العلم أنها لا تأكل إلا وجبة واحدة في اليوم مع الورقيات كالخس والجرجير، لأنها ترتاح لها وتشرب القهوة.

وفرضا كانت القهوة السبب لا يزول الإحساس بثقل المعدة، أيضا معها تجشؤ، فإذا كان كثيرا أحست بارتياح بسيط، وإذا لم يأت يظل الإحساس بالثقل أكثر.

راجعت أكثر من طبيب، أخذت أدوية، وقد خففت عنها بنسبة 20% ، أعتقد أنها مسكنة، لم تعمل المنظار فقد سمعت أنه لا فائدة منه، والبعض نصحها بالحمية، لكن حسب قولها لا فائدة كالامتناع عن المأكولات التي تحتوي على زيت، فأحيانا تأكل وجبة تحتوي على زيت، ولا أقصد المقليات وتشعر بثقل شديد وفي يوم آخر تأكل نفس الوجبة، ولا تشعر بذات الإحساس.

جربت العسل مع الحبة السوداء، لكن للأسف لم تستفد شيئا، ، ما رأيكم بمثل هذه الحالة؟

جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الهنوف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ما تعاني منه الوالدة هو عسر الهضم، وهو عبارة عن شعور بالألم، أو الثقل في منطقة المعدة، وعدم الإحساس بالراحة في الجزء العلوي من المعدة، ويظهر الألم ويختفي لكنه عادة يكون موجوداً معظم الوقت.

وهناك العديد من الأسباب لعسر الهضم.

-الارتجاع المعدي المرئي: وهو عبارة عن التهاب يصيب الجزء السفلي من المريء، ويرجع هذا الالتهاب إلى العصارات الهضمية الشديدة الحموضة التي قد ترتجع من المعدة، وتؤثر على المريء.

- القرحة المعوية أو الاثني عشرية، وهي نتيجة إما لزيادة الإفرازات الحمضية، أو إصابة بالجرثومة اللوبية، وهذا النوع من البكتيريا يعتبر أهم الأسباب الرئيسية للإصابة بالقرحة، والتهاب المعدة، والقضاء على هذه البكتيريا ببعض المضادات الحيوية يؤدي إلى إلتئام هذه القروح.

ـ بعض الأدوية: هناك بعض الأدوية تسبب عسر الهضم مثل مضادات الألم والمسكنات وهي تسبب في الأساس تهيجا وإلتهاب في الأغشية المبطنة للمعدة.

ولذا يفضل مراجعة الطبيب المختص بأمراض الجهاز الهضمي للفحص الطبي، ومراجعة الأدوية التي تتناولها، فالأدوية قد تكون السبب في ذلك، ومنها الأدوية المسكنة للألم، والكالسيوم، ومن ناحية أخرى فقد يلزم إجراء منظار أو يكتفي الطبيب بعمل تحليل للدم للجرثومة اللوبية؛ لأنه إن كانت موجودة، فعلاجها يكون بالمضادات الحيوية، ومضادات الحموضة، وبالتالي تتخلص من هذه الأعراض.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر عبد الجليل

    نسأل الله العضيم رب العرش العضيم أن يشفينا ويشفي جميع مرض المسلمين.

  • الأردن نسرين

    مرحبا كيفكم انا من تجربتي ممكن تكون مسحوره لانو انا كنت هيك وما زلت وتعلجت بس الي ما بخافو الله كثيرين رجوع عملولي سحر غير حسبي الله ونعم الوكيل

  • العراق أخوكم حسين العراقي

    أنا نفس الأعراض دائما أعاني من ثقل في المعدة وبالخصوص أذا تناولت العدس ....

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً