متى يلتئم جرح الولادة القيصرية ولا يمنع الحمل الثاني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يلتئم جرح الولادة القيصرية ولا يمنع الحمل الثاني؟
رقم الإستشارة: 2135194

180511 0 952

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خضعت لولادة قيصرية منذ (6) أشهر، وإلى الآن أشعر بألم مكان العملية، والألم الأكثر داخلي، وفي الجهة اليمنى، ويوجد أيضاً ألم خارجي عند الضغط على البطن، ولا أستطيع حتى النوم على بطني، سؤالي: لو أردت الحمل مرة أخرى، فما هي المدة اللازمة لكي يلتئم الجرح تماماً ولا يمنع الحمل الثاني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ um ammmar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمن استشارة سابقة لك ومن شكواك الحالية، يبدو بأن العملية القيصرية التي تمت لك قد حدث خلالها بعض الاختلاطات والصعوبات، ولم تكن عملية عادية، وقد يكون ما حدث هو توسع زائد في أطراف الشق الجراحي في جدار الرحم، مما تتطلب وضع غرز جراحية أكثر من المعتاد، كما أن هنالك احتمالاً أن المثانة كانت ملتصقة بعض الشيء على جدار الرحم، أو أن العضلات البطنية ملتصقة ومتليفة، وهذا كله يسبب بعد العملية تجمعاً دموي، ونتحات مصلية، تتجمع بين الأنسجة وتحت الجلد، فإن كان هذا التجمع كبيراً فسيحدث تليف لهذا التجمع، وسيصعب الاندمال ويتأخر الشفاء، وبالتالي ستطول مدة النقاهة والألم بعد العملية.

بعد مرور ستة أشهر على العملية القيصرية، فإنه عادة ما يكون الشفاء قد حصل، وليس من المعتاد أن يستمر الشعور بالألم إلى هذا الوقت.

لذلك فإنني أرى من الأفضل أن تراجعي الطبيبة التي قامت بالعملية لتقوم بالكشف ثانية على الجرح، وعلى أعضاء البطن والحوض، وأن تقوم بعمل تصوير تلفزيوني على منطقة العملية، وذلك كنوع من الاحتياط للتأكد أكثر من عدم وجود سبب آخر غير ظاهر يسبب لك هذه الآلام.

إن تم التأكد من أن كل شيء طبيعي -إن شاء الله- فقد تكون هذه الآلام بسبب التصاقات داخلية قد تشكلت على أثر الجراحة، أو قد تكون بسبب تجدد الأعصاب في تلك المنطقة، ويمكنك خلال هذه الفترة استخدام الكمادات الحارة على المنطقة مرتين إلى ثلاث في اليوم، فهي ستعمل على تحسين الجريان الدموي، وعلى إرخاء العضلات والتخفيف من الألم، والذي سيقل مع الوقت ثم يزول -بإذن الله-.

بالنسبة للحمل بعد العملية القيصرية، فلا ننصح به مطلقاً قبل مرور سنة كاملة بعد العملية، وذلك لإعطاء الفرصة للندبة في جدار الرحم لتتقوى أكثر، فلا يحدث فيها تمزق -لا قدر الله- في الحمل القادم.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق غروب الشمس

    السلام عليكم انيصارلي 8 اشهر والالم بعده ونفتحت عدت مرات والان هيه مفتوحه وغدن السونار لها ادعولي

  • السعودية سحر

    أنا من كثر الحركه والشغل أحس فيها ألم ولي خمسه أشهر من الولاده القيصريه الله يعين

  • نور

    انا صارلي اربع شهور وهاذي ثاني قيصرية وانا اشعر بالم وابني توفى الله يشفينا جبعا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: