أعاني من حموضة المعدة رغم أني أتجنب الأطعمة المسببة لذلك! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حموضة المعدة رغم أني أتجنب الأطعمة المسببة لذلك!
رقم الإستشارة: 2139612

7854 0 340

السؤال

السلام عليكم

وشكرا لاستشاراتكم, أعاني منذ أكثر من عشر سنوات من حموضة وحرقة بأعلى المعدة، وبشكل دائم ومستمر بعد تناول الطعام, وأحيانا أعاني من صداع ودوخة, وأشعر بصعوبة في البلع، بالرغم من أني لا أتناول الطعام الذي يتعبني, مثل الحار, والتوابل, والمنبهات, والعصائر بأنواعها.

وأيضا أشعر بالتعب, والكسل, والخمول, وضيق التنفس, وأشعر بالحرقة تمتد إلى أسفل الرقبة, وكثيراً ما أشعر بألم في بطني يوقظني من النوم, أذهب إلى الحمام فيكون الإخراج سائلا مثل الإسهال, تصحبه حرارة وألم أسفل الظهر.

وأعاني أيضا من كثرة الغازات, وفقدان الشهية, وعدم الشعور بالجوع في كثير من الأحيان, وعندما أتناول الدواء أشعر بتحسن, ولكن إن توقفت عنه تعود الأعراض كما هي, فهل ما أعانيه هو التهاب معدة وارتجاع مريء وقولون عصبي؟

أفيدوني وفقكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور الهدى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الأعراض التي تشكو منها هي أعراض الارتجاع المعدي المريئي, وأعراض القولون العصبي.

فارتجاع حموضة المعدة إلى المريء ينجم بسبب ضعف الصمام بين المعدة والمريء, فعنها لا يؤدي هذا الصمام دوره بشكلٍ سليم, ولا يعود هناك ما يمنع عصارة المعدة من الخروج منها صاعدة إلى المريء، مسببة ارتجاع الحموضة إلى المريء الذي بطبيعته لا يتحمل حموضة المعدة العالية الحموضة ويحصل تخريش للمريء.

من أهم أعراض الارتجاع الإحساس بالحرقان في منطقة الصدر, وقد يصحبه عدم ارتياح أو ألم في المعدة، خصوصا بعد تناول الأطعمة التي ذكرت، ومن الأعراض الأخرى الإحساس بطعم حارق في الحلق أو الفم، بسبب وصول الارتجاع إلى هذه المنطقة, وقد يصل إلى حد إيقاظ الإنسان من نومه وهو يحس بشرقة, أو بضيق حاد في التنفس.

ومن أعراضه الكحة المزمنة، والتغير في الصوت، وصعوبة البلع، بل إن بعض المرضى يشتكون من آلام في الصدر تشبه إلى حد كبير آلام القلب، وقد لا تتواجد كل هذه الأعراض في مريض واحد، فأعراض الارتجاع كثيرة ومتنوعة وتختلف من مريض إلى آخر.

وهناك عوامل تسبب هذا الارتخاء أو التوسع, أو تسبب زيادة إفراز أحماض المعدة ومنها ما يلي:
- امتلاء المعدة بالطعام، والحمل، والسمنة، وتناول بعض المأكولات والمشروبات مثل الدهون والمقليات، والمشروبات الغازية، والشاي والقهوة، والشكولاته، والفلفل والشطة، والمأكولات الحراقة، والنعناع، والكاتشب، كما أنه أحيانا يكون الارتجاع مترافقا بفتق فم المعدة مما يضعف كثيرا عمل الصمام الهام، وبالتالي تزيد الأعراض.

لذا فإن العلاج يعتمد على تجنب الأمور التي تزيد من الأعراض مثل:
- تناول بعض المأكولات والمشروبات مثل:
- الدهون.
- المقليات.
- المشروبات الغازية.
- الشاي والقهوة.
- الشكولاته.
- الفلفل.
- الشطة.
- المأكولات الحراقة.
- النعناع.
- الكاتشب.

ويكون بالأدوية المخفضة لحموضة المعدة مثل Losec, pariet , Nexium , lansoprazol, وهي تؤخذ مرة واحدة في البداية قبل الأكل بربع ساعة, وأحيانا نحتاج لأخذها مرتين, ووضع مخدتين تحت الرأس وعدم الاستلقاء إلا بعد مرور ساعتين إلى ثلاث بعد الطعام.

أما بالنسبة للأعراض الأخرى فهي أعراض القولون العصبي, وهي تتحسن مع الأدوية, ومتى توقفت عن الأدوية فإنها قد تعود, وبقاء الأعراض لمدة عشر سنوات دون ظهور أي أعراض أخرى يطمئن إلى أنه لا يوجد سبب عضوي للمشكلة, وإلا ظهرت خلال هذه السنوات الطويلة.

لذا فعليك بمتابعة الأدوية التي تتناولها.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: