كسل ونوم كثير وفقدان للأمل يصاحبها أمراض جسدية.. ما تشخصيكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كسل ونوم كثير وفقدان للأمل يصاحبها أمراض جسدية.. ما تشخصيكم؟
رقم الإستشارة: 2146856

5557 0 327

السؤال

السلام عليكم

كنت أشتكي من الكسل والنوم الكثير جدا، وعدم السعادة، وفقدان الأمل في الحياة، والآن أصبحت أعاني منذ 3 أيام تقريبا من دوخة وعدم شهية بالأكل والرغبة بالقيء، وضعف شديد بالجسم، وبعض الأحيان أشعر ببرودة بالجسم مع أن جسمي يتصبب عرقا، ولا أريد أي روائح خاصة روائح الأكل تشعرني بالغثيان، والرغبة بالقيء ذهبت إلى المستشفى أعطوني إبرة، وحبوبا، وفاتحا للشهية، لكن لم يتغير شيء.

أفيدوني بارك الله فيكم؛ لأني بأمس الحاجة، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، ونسأل الله لك العافية والشفاء.

هذه الأعراض قد تكون ناتجة من علة جسدية بسيطة، أو قد يكون منشأها نفسياً.

القاعدة سليمة وصحيحة في مثل حالتك هذه، وهي أن تذهب لتقابل الطبيب مرة أخرى، طبيب العائلة أو طبيب الأسرة، أو طبيب المركز الصحي يستطيع أن يقوم بفحصك فحصاً كاملاً، ثم يجري بعض الفحوصات المطلوبة، لا بد أن يتم التأكد من مستوى الدم، والسكر، ووظائف الكبد ووظائف الكلى، فحص البول، هذه الفحوصات أساسية، لابد أن تتم، وأنا لا أنصحك بتناول أي علاج قبل أن تتم هذه الفحوصات.

ومن الضروري جداً أن يحدث، أو أن نصل إلى تفسير لحالة الرغبة في القيء وموضوع فقدان الشهية للأكل، هذا لابد أن تيم فحصه، والتأكد من سببه، فهذا هو الذي أرجوه منك وأطلبه منك وهو الذهاب إلى الطبيب، وإذا اتضح أن كل شيء سليم وهذا هو الذي نتمناه، فهنا بشيء من الإصرار على أن تكون نشطاً من خلال ممارسة الرياضة، وأن تذهب إلى الدراسة، وأن تتواصل اجتماعياً، ويمكن أن تتناول بعض الفيتامينات، أو المقويات وأن تتناول طعاما متوازنا من حيث تركيبته الغذائية هذا سوف يكون كافياً تماماً.

أسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: