الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتغلب على شدة الشهوة والعادة السرية التي تلحق بها؟
رقم الإستشارة: 2146960

162086 0 1122

السؤال

أنا عمري 23 سنة، وعندي الشعور بالشهوة كثير، ودائماً ما أفكر في العلاقة الزوجية، منذ فترة كنت أمارس العادة السرية، ولكن فقط عن طريق الاحتكاك السطحي وتركتها، ولكن لم يتيسر لي الزواج.

وأنا ملتزمة، وبالرغم من أني أعيش في مجتمع متحرر لا يعيبون فيه العلاقات الغير رسمية (كالخطوبة أو عقد القران ) بين الشاب والفتاة، إلا أنني التزمت ولم أكن حتى أتحدث إلى الشباب، ولكني بعد فترة عدت لتلك العادة القبيحة بحجة أني لا ألمس حتى سطحياً، ولكني أستثير فقط بمجرد الضغط عن طريق الفخذين، فماذا أفعل؟

أرجوكم ساعدوني، فأنا كل مرة أحس بالألم والندم وأستصغر نفسي وأقول: أني أعلم أني لن أكون فتاة جيدة وعفيفة أبداً بسبب ما أقوم به وما يأتيني من أفكار سيئة.

جزاكم الله كل خير على تقدموه لنا من النصح والفائدة.
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ر.ح حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هوني عليك يا عزيزتي, ولا تؤنبي نفسك بهذا الشكل, فمن الواضح بأنك إنسانة عفيفة ونقية, رغم أنك تضعفين تحت إغراءات الشيطان فتمارسين تلك العادة السيئة والمهينة، لكن مجرد شعورك بالذنب, هو دليل واضح على أن بداخلك إنسانة تريد طاعة الله عز وجل, وترفض معصيته, لذلك فإن الخير الذي بداخلك هو الذي سينتصر إن شاء الله على وساوس الشيطان, وستكونين قادرة على سد كل مداخله.

وأحب أن أقول لك بأنه من الطبيعي جداً أن تراود الفتاة في مثل عمرك بعض التخيلات الجنسية, ومن الطبيعي جداً أن تفكر في العلاقة الزوجية, فتثار الشهوة الجنسية لديها, لكن الغير طبيعي هو أن تترك العنان إلى أفكارها أو تستسلم لها, فتصبح أسيرة للتخيلات التي تأجج الشهوة لديها, ثم تقوم بإفراغها عن طريق هذه الممارسة المهينة.

ويمكنك وبكل سهولة التوقف عن هذه الممارسة الضارة والمحرمة, بمجرد أن تقطعي سلسلة الأفكار التي تراودك فلا تتطور إلى ما هو أسوأ, أي لا تجعليها تتطور من مجرد أفكار إلى ممارسة عملية.

فحين تبدئين بالسرحان والتخيل, وحين تبدأ الأفكار الجنسية تراودك, هنا عليك فوراً قطع هذه السلسلة من التخيلات والأفكار, وبأسرع ما يمكن وبأي وسيلة, فإن كنت في غرفتك فعليك بمغادرتها فوراً, وشغل نفسك بأي نشاط أخر, كأن تقومي مثلاً بتحضير كوب شاي، أو تحضير وجبة طعام، أو عمل مكالمة خارجية, هنا ستجدي أن تفكيرك قد أنصرف كلياً عن التخيل.

إن التحكم أو السيطرة على الفترة التي تفصل بين بدء التخيلات الجنسية، وبين ملامسة الفرج هي الأمر الهام، وهي الخطوة الأساسية التي عليك فعلها, فإن قمت بالسيطرة على هذه الفترة واستطعت كسر سلسلة الأفكار هذه, فسيتم تثبيط الفكرة وإلغاءها تماماً من تفكيرك.

بهذه الطريقة أي بتدريب نفسك على قطع سلسلة الأفكار والتخيلات الجنسية سيتدرب الدماغ عندك وسيعاد برمجته تدريجياً, وسيتشكل لديك منعكساً لا إرادياً، بحيث كلما راودتك فكرة الممارسة سترين نفسك بأنك قد أصبحت قادرة على السيطرة عليها، وعلى إجهاض تلك الرغبة في ممارسة العادة السرية.

الموضوع يتطلب منك الصبر والإرادة القوية، وأنا متأكدة من أنك تملكينها إن شاء الله.

أكثري من الدعاء والتضرع إلى الله, وتحري أوقات الإجابة، وأيقني تماماً بأنك إن سلكت طريقاً يقربك إلى الله وإلى طاعته عز وجل, فإنه سيكون دوماً إلى جانبك وسيعينك إن شاء الله.

أدعو الله العلي القدير أن يوفقك دوماً إلى ما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر بامن

    هوني عليك يا عزيزتي, ولا تؤنبي نفسك بهذا الشكل, فمن الواضح بأنك إنسانة عفيفة ونقية, رغم أنك تضعفين تحت إغراءات الشيطان فتمارسين تلك العادة السيئة والمهينة، لكن مجرد شعورك بالذنب, هو دليل واضح على أن بداخلك إنسانة تريد طاعة الله عز وجل, وترفض معصيته, لذلك فإن الخير الذي بداخلك هو الذي سينتصر إن شاء الله على وساوس الشيطان, وستكونين قادرة على سد كل مداخله.

    وأحب أن أقول لك بأنه من الطبيعي جداً أن تراود الفتاة في مثل عمرك بعض التخيلات الجنسية, ومن الطبيعي جداً أن تفكر في العلاقة الزوجية, فتثار الشهوة الجنسية لديها, لكن الغير طبيعي هو أن تترك العنان إلى أفكارها أو تستسلم لها, فتصبح أسيرة للتخيلات التي تأجج الشهوة لديها, ثم تقوم بإفراغها عن طريق هذه الممارسة المهينة.

    ويمكنك وبكل سهولة التوقف عن هذه الممارسة الضارة والمحرمة, بمجرد أن تقطعي سلسلة الأفكار التي تراودك فلا تتطور إلى ما هو أسوأ, أي لا تجعليها تتطور من مجرد أفكار إلى ممارسة عملية.

    فحين تبدئين بالسرحان والتخيل, وحين تبدأ الأفكار الجنسية تراودك, هنا عليك فوراً قطع هذه السلسلة من التخيلات والأفكار, وبأسرع ما يمكن وبأي وسيلة, فإن كنت في غرفتك فعليك بمغادرتها فوراً, وشغل نفسك بأي نشاط أخر, كأن تقومي مثلاً بتحضير كوب شاي، أو تحضير وجبة طعام، أو عمل مكالمة خارجية, هنا ستجدي أن تفكيرك قد أنصرف كلياً عن التخيل.

    إن التحكم أو السيطرة على الفترة التي تفصل بين بدء التخيلات الجنسية، وبين ملامسة الفرج هي الأمر الهام، وهي الخطوة الأساسية التي عليك فعلها, فإن قمت بالسيطرالفرج هي الأمر الهام، وهي الخطوة الأساسية التي عليك فعلها, فإن قمت بالسيطرة على هذه الفترة واستطعت كسر سلسلة الأفكار هذه, فسيتم تثبيط الفكرة وإلغاءها تماماً من تفكيرك.

    بهذه الطريقة أي بتدريب نفسك على قطع سلسلة الأفكار والتخيلات الجنسية سيتدرب الدماغ عندك وسيعاد برمجته تدريجياً, وسيتشكل لديك منعكساً لا إرادياً، بحيث كلما راودتك فكرة الممارسة سترين نفسك بأنك قد أصبحت قادرة على السيطرة عليها، وعلى إجهاض تلك الرغبة في ممارسة العادة السرية.

    الموضوع يتطلب منك الصبر والإرادة القوية، وأنا متأكدة من أنك تملكينها إن شاء الله.

    أكثري من الدعاء والتضرع إلى الله, وتحري أوقات الإجابة، وأيقني تماماً بأنك إن سلكت طريقاً يقربك إلى الله وإلى طاعته عز وجل, فإنه سيكون دوماً إلى جانبك وسيعينك إن شاءالله.

    أدعو الله العلي القدير أن يوفقك دوماً إلى ما يحب ويرضى.

  • الجزائر صالح

    انا ايضا لدي نفس المشكل وساعمل بنصيحتكي ششششكررررررا

  • مصر مجهول

    بارك الله فيكم ... الاجابة فيها حاجات كتير تساعد على السيطرة على الشهوة فعلا ؛ وهي التدرب على قطع سلسلة الافكار والتفكير بشئ اخر

  • المغرب شهد

    ماالومك أنا عندي نفس المشكله أو أكثر منك أنا عمري خمسه وثلاثين ومطلقه من سنوات وأنا انسانه ملتزمه ومالي أي علاقات محرمه وكل اسبوع اشتهي واشتاق وكل مره احاول ان اصبر لكن مااقدر وبسوي العاده السريه ثلاث مرات باليوم شعور صعب التغلب عليه

  • مصر m.g

    فعلا اهم حاجة فى موضوع السيطرة على الشهوه هوا عدم التخيل والسيطره عليها لانى بعد بالشهور لا امارس العاده السرية بمجرد الابتعاد على التفكير وبمجرد محاولتى رؤية ولو شئ واحد أجد انى استمر فى ذلك بشكل متواصل وكاننى لم اتركه قط ولذلك والحمد لله جعلت التفكير او المشاهده او حتى النظر الى البنات التى ترتدى لبس سئ خط احمر وكانى صائم .واستعينوا ببعض الرياضة وهى لا تفعل شئ كما يظن البعض ولكنها تجعلك ترهق او تهبط فى حالة الاثارة فعليك بممارسة بعض الرياضة وخاصة النفس الطويل لانة يهدء الجسم وانصحكم ببعض الاعشان المخدره كالينسون والنعناع فى الايام التى تاكلون فيها اكلات دسمة او بحرية

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً