الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود ديدان دبوسية، أريد العلاج المناسب
رقم الإستشارة: 2150188

26926 0 823

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بارك الله فيكم لأنكم تفعلون الخير للناس.

سبق وأن راسلتكم بخصوص المرض الذي أعاني منه، وكان جوابكم هو كيفية العناية بالنظافة والالتزام بالعلاج، الحقيقة هو أني منذ أربع سنوات أصبت بالديدان الدبوسية، وتناولت الكثير من الأدوية.

ولكن المشكلة أصبحت عويصة حالياً لا تظهر بيوض الديدان، وكلما ذهبت للطبيب، يجري لي فحص مختبري للخروج فلا تظهر أي ديدان، ولكني واثقة من إصابتي بها، أحس بها ليلا تخرج من فتحة المخرج، وكأنها تعمل مثل الخيوط على المخرج، إضافة لإحساسي بوخزه مثل الإبرة، وأحيانا أشاهد في الخروج أشياء شبيهة بالأغشية ومواد مخاطية، ولكن لا أشاهد أي دودة.

مرة شاهدت كيسا صغيرا لونه رصاصي شفاف قطره 2سم، لا يحتوي على سائل، وإنما كأن أشياء بداخله، فزعت من المنظر حتى لم أستطع أخذه للتحليل.

كذلك رائحة فمي كريهة باستمرار، راجعت العديد من الأطباء الأخصائيين في كل مرة يطلبون تحليل للخروج، وبما أنه لا تظهر البيوض، يقولون لي: أنه لا يوجد شيء.

اعتمدت على نفسي، وتناولت حبوب الفيرموكس، وبكثرة تناولته لمدة 14 يوماً حتى أنهكني، وتناولت أدوية أخرى الزنتل وكتراكس وحتى الأعشاب، والله شاهد على كلامي لم يبق عشب لم استخدمه، علماً إنه بمجرد أن تنام معي ابنتي تصاب بنفس الأعراض، ولكن بإعطائها الدواء تشفى.

والمشكلة بي أنا، هل أنا مصابة بمرض مستعصي حتى أعاني لأربع سنوات؟ علماً أني متبعة شروط النظافة الصارمة، وآخر تحليل لي أخذت الأغشية والمواد المخاطية، للمختبر وكانت نتيجة الاختبار هي: appearance:loose&liquid
Pus cells:14-16 HPF
R.B.Cs:5-6 HPF
Cysts:E.Histolytica Cyst+

لقد يئست من وضعي، الله يجازيكم ويديم عليكم الفائدة لكل المحتاجين، للمساعدة ساعدوني على إيجاد الدواء المناسب.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ايمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد.

في بعض الحالات التي يبقى الشك موجوداً في حالات الديدان الدبوسية وعدم وجودها في البراز، فإنه يمكن وضع شريط لاصق شفاف، على منطقة حواف الشرج في الليل، عندما يحس المريض بالأعراض، يرفع اللاصق، وينقله في زجاجة إلى المختبر، فإن كان هذا سلبياً، ولا توجد فيه ديدان دبوسية، فإن الأعراض ربما تكون بسبب آخر.

وفي تحليل البراز فان هناك كريات بيض صديدية، وكريات حمر، وهي تعني وجود التهاب، ومن ناحية أخرى فإن هناك أكياس الأميبا، موجودة في البراز ومع وجود الأعراض التي تشكين منها قد يكون السبب هو وجود قرحة أو التهاب في المستقيم بالأميبا.


وفي مثل هذه الحالة يفضل إجراء منظار للمستقيم، وأسفل القولون Sigmoidoscopy، وهذا يتيح للطبيب رؤية الغشاء المخاطي للمستقيم والجزء الأخير من القولون، وأخذ عينة من أي منطقة يشتبه فيها.

وأما بالنسبة للدودة الدبوسية، فأنتِ أخذت أدوية بكميات كبيرة لها، ومع الإجراءات الأخرى التي ذكرناها، والتي لابد وإنك اتبعتها، فأنه لابد وإنك قد تخلصت منها.

ومن ناحية أخرى، فإن وجود ما ذكرناه في البراز من كريات حمر وبيض، وصديد
( وهذه الطفيلية )، فإنه لابد من التأكد من أنه لا يوجد التهاب في المستقيم، - وإن شاء الله- فان العلاج سيخفف الالتهاب، وتتحسن الأعراض.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين 3333 3333 333

    استمعلي الحلتيت اكتبي علي قوقل فوائد الحلتيت

  • سها

    اعملى مسحة شرجية الدودة بتظهر فى المسحة الشرجية وغالبا هى مستعصية ربنا يشفيكى يارب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً