عمري 20 سنة ولكن الناس يعاملونني على أني صغيرة .. فما الحل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمري 20 سنة ولكن الناس يعاملونني على أني صغيرة .. فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2150642

7803 0 423

السؤال

شعرت أني أسيرة داخل جسدي، قد يستخف الكثير بمشكلتي، ولكنها تمزقني يوما بعد يوم، يريد الجميع أن أبدو صغيرة، وأنا أريد أن أبدو كبيرة، ليس كبيرة جدا، ولكن على الأقل بما يناسب عمري، فأنا في الـ20 عمري، ولكني أبدو في الـ15 أو أقل، يعاملني الجميع على أني صغيرة، عندما أقابل أشخاصا جدد لابد أن يعلقوا على مدى صغر شكلي، ولا يأخذوني على محمل الجدية أبدا.

أصبحت لا أرى نفسي كطفلة حقا، ولد ذلك عندي الكثير من مشاعر الغضب والغيرة، وأصبحت عدوانية مع عائلتي، وأصبحت انطوائية وانعزالية، ليس لدي الثقة في نفسي، لا أحب مقابلة أشخاصا جدد حتى لا يعلقوا على عمري، أصبحت لا أتجرأ أن أسأل دكاترتي في الجامعة عن أي سؤال مع أني ذكية، أصبحت أكره نظرات الناس لي وأخاف منها.

كم أتمنى أن أشارك في العمل التطوعي، ولدي الكثير من الطموحات، ولكن لم أعد أستطيع تحقيقها حتى لا يعاملني الناس كطفلة، أريدهم أن يعاملوني كبالغة، لم تعد لدي قوة في الشخصية، ولا أستطيع أن أبوح برأيي، فأشعر أني مقيدة، ليس لدي الكثير من الأصدقاء، أشعر أن شبابي وطموحي يسرق مني، وأنا واقفة، فكرت أن أزور طبيبا نفسيا، ولكن لا أريد هل بإمكانه أن يساعدني؟ أم أن مشكلتي تافهة بالنسبة للآخرين مع أنها تعيق حياتي وطموحاتي!، أنا راضية بقضاء الله وأعلم أنه الخير، ولكني لم أعد أحتمل عالم المظاهر القاسي، فهل من حل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ nooran حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على الثقة بنا والكتابة إلينا.

لا أبدا مشكلتك ليست "تافهة" كما ذكرت، والمهم في الموضوع هو أنت، كيف تشعرين، وما تريدين؟

وما وصفت في رسالتك وصف جيد لمن يعاني من مثل هذه المشكلة حيث أن النمو الجسمي لا ينسج ولا يتوافق مع العمر ومع النمو النفسي والذهني، فالذكاء واضح، وأنت في الجامعة، إلا أن قطعة جسمك أصغر من سنك.

وقبل زيارة الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي، أريد منك زيارة طبيب مختص بالغدد ليقوم بفحص عام وتحاليل متخصصة بالغدد وخاصة بعض الهرمونات، ومنها هرمون النمو، ولابد لطبيب الغدد من السؤال عن بعض الأعراض والعلامات، كطبيعة النمو، ونمو الشعر وتطوره، والدورة الشهرية وأمور أخرى.

وبعد هذه الزيارة سيقدم طبيب الغدد رأيه المتخصص في نموّك وتطورك، وفيما يمكن عمله لموازنة هذه الهرمونات إن كان فيها أي خلل، فبعض اضطرابات النمو قابلة للتعديل والعلاج، وقد تطور العلاج الطبي في موضوع الغدد بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

ومن بعد أن نطمئن على موضوع النمو عامة، ويمكن التفكير في زيارة أخصائية نفسية، وليس بالضرورة طبيب نفسي، حيث يمكنك الحديث معها، ويمكنها العمل معك لزيادة ثقتك في نفسك، وتجاوز هذه الصعوبات التي تعاني منها.

وفقك الله وحفظك من كل سوء، وأراح بالك وأرضاك. وموفقة في دراستك الجامعية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: