ثدياي مرتفعان قليلا.. وهل يمكن أن تشدهما الرياضة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثدياي مرتفعان قليلا.. وهل يمكن أن تشدهما الرياضة؟
رقم الإستشارة: 2152714

2825 0 269

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

إلى المستشار أو المستشارة التي تقرأ رسالتي ..أرجو أن تكون بخير ..

أما بعد فهذه استشارتي:

عمري 16سنة، ومنذ بلوغي ونمو الثديين، فأنا لم أتقبلهم، لا أعني ذلك لكن -الحمد الله- على أني بنتا كاملة ومعافاة من أي مرض، لكني معقدة من صدري، فمنذ وقت طويل، وأنا أجاهد نفسي وأجد ملابسا لا تظهرهم، كبدلات رياضة، وغيره من الملابس رغم أنهما طبيعيين وحجمهما ليس بكبير، لكنهما مرتفعان بشكل يلاحظ كأي فتاة طبيعية، وأنا أكره ذلك.

وأتمنى أن يكون لي صدرا كالطفلة الصغيرة، أي مسطحا، أرجو منكم مساعدتي في تحقيق ذلك، فأنا فعلا أود حلا لعقدتي.

هل الرياضة تشدهما؟ أعلم أنها تحرق الدهون وجزءاً من دهون الثدي.
لكني غير ممتلئة البنية، وحاولت إذابتها ولكن شكلها لا يرضيني أود أن تكون صغيرة للغاية؟ فضلا مساعدة بتأييدي وأي فكرة عن تصغير الثدي!

شكرا مسبقا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ the healthy girl حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أتفهم حرجك - أيتها الابنة العزيزة -ومن الواضح بأنك إنسانة حساسة جدا, ولعل المشكلة الحقيقية عندك هي في أنك لم تكوني مستعدة نفسيا لمثل هذه التغيرات الجسدية التي حدثت لك, وهذه مشكلة للأسف تعاني منها أغلب الفتيات في مجتمعاتنا عند وصولهن إلى مرحلة البلوغ.

عندما يتم تهيئة الفتى أو الفتاة وتعريفهم على ما سيحدث من تغيرات في أجسادهم, فهنا سيسهل عليهم تقبلها, والنظر إليها بطريقة إيجابية.

وبالنسبة لك الآن فيجب أن تنظري لنفسك وللتغيرات التي حدثت في جسمك على أنك قد أصبحت أنثى مكتملة وناضجة, تجاوزت مرحلة الطفولة, وجسمك الآن قد أصبح قادر على القيام بالمهمة العظيمة التي خلق من أجلها, وهي مهمة الأمومة, ويجب أن تكوني فخورة بنفسك لا أن تتمنى البقاء بمظهر طفولي.

بالطبع أن أكثر تغير ملفت يحدث في شكل الفتاة في مرحلة البلوغ هو نمو الثدي, وهذا النمو يستمر لسنوات, وفي مثل عمرك بالتحديد يكون الثدي ناهدا أكثر من باقي الأوقات, وذلك لأن الهرمونات الجنسية وغير الجنسية المسؤولة عن النمو بشكل عام, تكون قد بلغت أوجها وذروة ارتفاعها.

بعد سنوات قليلة (غالبا بعد سن الثامنة عشر) لن يبقى الثدي بهذا الشكل, بل سيقل نهوده بعض الشيء, وذلك لأن الهرمونات الجنسية وغير الجنسية ستعود إلى المستوى الطبيعي, لأن الجسم قد اكتمل نموه.

ولا يوجد- يا بنتي - أدوية لتصغير الثدي, كما أن الرياضة لا تعمل على تصغيره, لأن حجم الثدي يتحدد عن طريق الوراثة بشكل أساسي, والسمنة قد تظهر الثدي أكبر من حقيقته, لأنها تؤدي إلى تراكم الدهون خلفه, لكنها لا تؤثر على الحجم الحقيقي للثدي.

وإن كنت أنصحك بشيء فهو أن تقومي بارتداء حمالة صدر من النوع الجيد, والذي يكون بمقاس أصغر درجة من مقاس ثديك, بحيث تقدم للثدي دعما كافيا, وبنفس الوقت سيبدو أصغر قليلا من حقيقته, كما أنصحك بارتداء اللباس الفضفاض والذي لا يشف, وهو اللباس الشرعي الذي سيزيدك ثقة وجمالا, وسيخفي حجم الثدي سواء كان كبيرا أو صغيرا.

ابنتي العزيزة عليك بأن تتعلمي كيف تقبلي نفسك كما هي, وأن تنظري دائما لأي تغير في شكلك نظرة إيجابية, وأن تشكري الخالق جل وعلا على ما حباك به من نعمة تتمناها الكثيرات.

أسأل الله العلي القدير أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: