الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السيبرالكس وعلاقته بنقص الوزن المفاجئ
رقم الإستشارة: 2153264

15635 0 406

السؤال

السلام عليكم.

أعاني حاليا من وزني الضعيف جدا -فوزني 42 ك- مقارنة مع طولي الذي يبلغ 168,
كنت قبل فترة أستخدم سيبرالكس بوصفة طبيب, ثم توقفت عن تناولها, ورجعت لها بعد إصرار أمي, ولي الآن 9 أشهر من استخدامها, ولكن وزني منذ وقتها نقص من 50 كيلو إلى ما أنا عليه الآن, والدكتور تعجب من ذلك وزاد الجرعة.

أعاني من فقر الدم, ولكن فيما مضى كان وزني جيد, حتى مع وجود فقر الدم, ولكن الآن لم أستطع الزيادة, ولا أدري هل هو بسبب السيبرالكس؟

أيضا كانت دورتي غير منتظمة, ثم انتظمت, والآن هي غير منتظمة, مع العلم أنها كانت في وقت انتظامها قليلة جدا, والآن هي غزيرة, كما أحس بالحرارة حتى في الجو البارد, وأتعرق وقت النوم, وشهيتي سيئة جدا, وتعرق اليدين غزير, ظننت بأن هناك شيئا في الغدد, لكن لم أفحصها حتى الآن, وخائفة من ذلك.

كنت أعاني من خراج في فتحة الشرج, ولكن تعالجت, ثم قالوا هناك بواسير داخلية, وحاليا رأيت مثل قطعة اللحم الصغيرة بارزة وليس بها ألم أبدا, فاستمريت بوضع المرهم عليها, وقد ضمرت وصغرت, فهل لذلك علاقة بوزني؟

أرى حالتي وقد برزت عظام الصدر والحوض من نحافتي, وأنا حزينة جدا.

أرجو مساعدتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة للسيبرالكس فهو من مضادات الاكتئاب التي تعمل عن طريق
selective serotonin reuptake inhibitors, وهو من الأدوية التي يمكن أن تثبط الشعور بالجوع, وبالتالي يمكن أن تسبب نقصا في الوزن, وأنت تشتكين من أن شهيتك سيئة, ويمكن أن يزيد من هذه الأعراض الجانبية للسيبرالكس أيضا تناول أدوية أخرى معه, مثل أدوية الحموضة للمعدة, وبعض أدوية الصداع النصفي, فهذه الأدوية تزيد من فاعلية الدواء, وزيادة امتصاصه من الأمعاء, وبالتالي تزيد نسبته في الدم, وقد تزيد من تناقص الوزن.

لذا يجب مراجعة الطبيب المعالج, وإخباره بنقص الوزن الذي تعاني منه؛ لتغيير الدواء, أو تخفيض الجرعة.

ومن ناحية أخرى يفضل أن تجري تحليلا للغدة الدرقية, فأنت تشتكين من العديد من أعراض زيادة نشاط الغدة الدرقية, وهي التعرق, ونقص الوزن, والإحساس بالحرارة, فكلها أعراض زيادة نشاط الغدة, ولا أدري لم الخوف من إجراء تحاليل للغدة, وخاصة أنها يمكن أن تكشف سبب نقصان الوزن عندك, وسبب الأعراض التي تشتكين منها, وإذا تم علاج زيادة نشاط الغدة الدرقية فإن هذه الأعراض يمكن أن تتحسن.

أما قطعة اللحم التي شعرت بها في الشرج فهي زائدة لحمية, تحصل بعد حصول خراج, أو بعد التئام الشرخ الشرجي, وهي ليس لها علاقة بنقصان الوزن.

بارك الله فيك وشفاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً