لدي مشكلة فرقعة الركبتين - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي مشكلة فرقعة الركبتين
رقم الإستشارة: 2153492

10711 0 340

السؤال

أنا سعيد بالتواصل مع موقع إسلام ويب، أنا شاب أبلغ من العمر 20 عاماً، تقريباً منذ 3 سنوات وأنا أمارس العادة القبيحة، أريد أن أقلع عنها وتوب إلى الله، أنقطع عنها لأسبوعين أو أسبوع ثم أعود إليها، وأتوب في كل مرة ولكني أعود.

لدي مشكلة هي فرقعة في الركبتين أثناء الصلاة، وحين القعود، فهل سببها العادة القبيحة؟ أريد أن أتخلص منها بشكل نهائي، وأريد أن ترجع صحتي -بإذن الله- أريد منكم توضيح غذاء مناسب يلائمني، وأريد أيضاً إجابة مختصرة مفيدة، فأنا بحثت في موقعكم وقرأت جميع الاستشارات، ولدي أيضاً آلام في الظهر، وصعوبة في التبول، أفيدوني أفادكم الله، وجزاكم الله خيراً، وآسف على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ المشتاق للقاء ربه حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذه الفرقعة في الركب ليس لها علاقة بالاستمناء، فالمفاصل تحدث أحياناً أصوات فرقعة، أو بعض الأصوات التي لا يكون لها أي دلالة مرضية، خاصة إن حصل ذلك دون ألم، ولم يكن هناك أي تورمات أو التهاب في المفاصل.

السبب في أصوات المفاصل في مثل سنك غالباً هو تحرك الأوتار أثناء الحركة على بروز عظمي مجاور للوتر، أو أن يتحرك الوتر من مكانه، أو يكون ناتجاً أيضاً من الأربطة التي تحيط بالمفصل، وفي معظم الأحوال لا يكون هناك دلالة مرضية لهذه الفرقعة، وأكثر الحالات التي تحصل فيها هذه الفرقعة غير المرضية هي القيام فجأة من وضعية الجلوس أو مد الركبة المطوية، وهذه سببها حركة الأوتار أو الأربطة على بروزات عظمية طبيعية.

وتكثر هذه الأصوات الطبيعية للمفاصل عند من يكون عنده زيادة مرونة الأربطة، ويمكن أن تعرفي إن كانت عندك بأن تحاولي أن تُرجعي الأصبع الوسط في اليد للوراء، فإن استطعت أن تجعليه موازياً للذراع (الساعد) أو تحاولي أن يصل أصبع الإبهام إلى الساعد فإن ذلك يدل على أن عندك زيادة في مرونة الأربطة، وهذا موجود عند كثير من الناس (10% من النساء) وهذا يترافق كثيراً مع فرقعة المفاصل، ولا أرى أن هناك سبباً للقلق.

أحياناً يكون مصدر الفرقعة الصابونة نفسها بتغيير وضعها فجأة، وتعود الأمور إلى وضعها الطبيعي، وفي بعض الأحيان تكون الأصوات ذات دلالة مرضية، فمن الأسباب ليونة الغضروف الداخلي للصابونة (Chondoromalacia patella) وهي تسبب ألماً عند ثني الركبة، كما هو في وضعية السجود والقرفصاء، فهذه الحالة تحدث ألماً عند ثني الركبة، ثم إذا تم مد الركبة فإن الألم يختفي، وتعالج بتمارين خاصة، ووضع ثلج على الركبة والمسكنات، أما إن لم يكن هناك ألم في الركبة فيكون سبب الفرقعة هو تحرك الأوتار والأربطة، وليس لها دلالة مرضية.

لا يوجد غذاء معين لمثل هذه الحالات، وعليك بالغذاء الصحي، فالوجبة الرئيسية هي وجبة الإفطار، وأكثر من الخضار والفواكه، وقلل من اللحوم، ولا تنس أن تتناول ملعقة عسل في الصباح مذاباً في كوب من الماء، مثلما كان يفعل الرسول -صلى الله عليه وسلم- على الريق، ولا تنس تناول ملعقة يومياً من زيت الزيتون، وابتعد عن المشروبات الغازية والتدخين، وقلل من الأطعمة الجاهزة والدسمة، واقتصد في الحلويات، ولا تنس الشاي الأخضر من اثنين إلى ثلاث أكواب في اليوم.

بارك الله فيك، وندعو الله تعالى أن يثبتك على توبتك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: