الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في أطراف منطقة العانة.. هل هي بسبب الدوالي؟
رقم الإستشارة: 2154198

9262 0 410

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من آلام في أطراف منطقة العانة من الجهة اليسرى التي تفصلها عن الفخذ، علما بأن لدي دوالي بالخصية، فهل هي سبب الآلام؟ وهل هي ناتجة من الدوالي؟ وهل يجب علي إجراء جراحة للدوالي؟

هناك تضارب في أقوال الطبيب، فالمرة الأولى قال لي: بأن الدوالي لديك كبيرة فتحتاج إلى جراحة، ومن ثم قال لي: لا تحتاج إلى جراحة طالما أن المني سليم، ولديك أطفال، وقال لي أيضا: يفضل بأن تجري فحصا للمني كل ستة أشهر؛ لأنه لو كان هناك ضعف في حركة المني فسنجري لك العملية!

فلا أعلم ماذا أفعل، هل أجري العملية برأيكم أما ماذا؟ لأنني أشعر بأن الألم الذي يصاحبني هو بسبب الدوالي .... وتقبلوا مروري، وأشكركم على الجهود التي تقومون بها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ sami mohmad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

من أهم تأثيرات دوالي الخصية تأثيرها على الحيوانات المنوية من ناحية العدد، والحركة، والأشكال غير الطبيعية، وبالتالي تأثيرها على فرص الحمل، أما التأثير الآخر فهو الألم خاصة مع الوقوف لفترة طويلة، أو المشي لمسافة طويلة.

في حالتك -أخي الكريم- أنت من فضل الله عليك أن لديك أطفالا، معنى ذلك أن الدوالي لم تؤثر على موضوع الذرية.

وإذا كان الألم شديدا، ومهنتك تتطلب الوقوف لمدة طويلة، فبالإمكان عمل الجراحة، غير ذلك لا داعي لإجرائها، وإذا كانت لديك الرغبة في إنجاب ذرية أكبر تستطيع أن تعرف إذا تأخر عليك الحمل مع وجود كل العناصر الأخرى التي لا تمنع الحمل.

تستطيع أن تحلل السائل المنوي، وهي عملية سهلة وبسيطة، ومن خلالها تعرف إذا ما كان لوجود الدوالي أي دور في التأخير، ومن ثم معالجة الأمر، ولكي لا تكبر وتزيد الدوالي، وللإسراع في زوال هذه الآلام عليك باجتناب الألعاب، وتمارين الضغط على البطن؛ لأن أي ضغط داخلي مثل حمل الأثقال، أو تمارين الضغط، أو حتى الإمساك المزمن قد يكون له دور قوي في وجود وعودة الدوالي.

وللمساعدة في تخفيف الألم، أو زواله؛ عليك باستعمال كيس رافع للخصيتين يباع في الصيدليات بمقاسات مناسبة، فهو يقلل الاحتقان والألم في دوالي الخصيتين.

أتمنى لك الصحة والسلامة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: