الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نحافة شديدة، ومن الشعر الزائد.
رقم الإستشارة: 2155434

14634 0 573

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة أبلغ من العمر 23 سنة، أعاني من أشياء كثيرة تؤثر على مظهري العام، فأنا أعاني من نحافة شديدة، مع أن غذائي جيد، وهذا بدأ معي منذ أن كان عمري 18 سنة، ولقد استخدمت فيتامينات وأعشاب، ولكنها لم تؤثر، كما أن جسمي لونه غير موحد، وخاصة منطقه البطن، فأنا أعاني من سمار شديد غير عن بقية الجسم، وحبوب في البشرة، وآثارا لهذه الحبوب، كما أن لدي شعرا زائدا وكثيفا في الجسم، وعند إزالته يعود بسرعة، وعندي برودة في الأقدام حتى في الصيف، وألم في الرقبة مع مؤخرة الرأس.

أتمنى أن تساعدوني، فأنا لا يوجد بالقرب مني مراكز متخصصة للعلاج.

وجزاكم اللّه كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ راجية الفردوس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكري - يا أخت راجية الفردوس - إن كنت قد راجعت أحد الأطباء وأجرى الطبيب الفحص الطبي أم لا؟! وهل عملت تحاليل للدم لمعرفة سبب هذه الأعراض التي تقولين أنها عندك منذ سن 18 سنة، وهذا يعني أن النحافة ليست عندك منذ الصغر، لأن النحافة وشكل الجسم كما تعرفين تتحكم بها الأمور الوراثية إلى حد كبير، وحتى أمور زيادة الشعر، ولون الجلد، إلا أن هذه الأعراض إن لم تكن موجودة منذ الصغر، وظهرت بشكل متأخر كما هو عندك، أي في سن 18، فإنه يجب البحث عن السبب المرضي.

وأما بالنسبة للنحافة: فعادة ما يقوم الطبيب بإجراء تحاليل للغدة الدرقية، وفقر الدم، وتحاليل للكليتين وللكبد، وأحيانا تحاليل لسوء الامتصاص، وتحاليل للبراز، للتأكد من عدم وجود سبب لنحافة الجسم، فهناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تسبب نحافة الجسم، ومنها:

- عادات غذائية خاطئة مكتسبة منذ الطفولة.
- أسباب وراثية.
- اتباع أنظمة غذائية خاصة لتخفيف الوزن، والاستمرار بها إلى حد الوصول إلى النحافة، ومن ثم عدم القدرة على استرجاع الوزن الطبيعي.
- فرط الغدة الدرقية.
- فقر الدم الشديد.
- بعض أمراض الجهاز الهضمي التي تمنع امتصاص الطعام المهضوم.
-الإصابة بالأمراض المزمنة.
- بعض الأمراض النفسية.
وفقر الدم إن وجد قد يؤدي إلى الشعور ببرودة الأطراف، والنحافة نفسها وبسبب قلة وجود الدهون تحت الجلد، فإن الإنسان النحيف يشعر بالبرودة بشكل عام.

وأما آلام الرقبة: ففي مثل سنك، فإن أكثر سبب لها هو الشد العضلي، إما بسبب التوتر والقلق، أو بسبب وضعيات معينة في العمل أو عند الدراسة، وعادة ما تخف عند تصحيح الوضعية.

وفي حال عدم وجود أي سبب للنحافة، فإنه يتم الاعتماد على زيادة كمية السعرات الحرارية التي تدخل الجسم عن طريق الغذاء، ويتم ذلك بإتباع التعليمات التالية:

1- يفضل أكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلا من وجبات كبيرة وقليلة، فمثلاً: يحتاج النحيف إلى ثلاث وجبات رئيسة وثلاث وجبات صغيرة، الأولى بين الفطور والغداء، والثانية بين الغداء والعشاء، والأخيرة قبل النوم.

2- تناول الأطعمة الغنية بالطاقة: كخليط الفواكه مع الحليب"كوكتيل"، وخاصة كوكتيل الموز، والمعجنات: كالفطائر والكعك.

3- بدء الوجبة بالطبق الرئيس وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة.

4- تناول الفواكه والخضراوات.

5- تناول بعضاً من الحلويات في نهاية كل وجبة، أو استبداله بشطيرة من القشطة والمربى أو العسل.

6- إضافة زيت الزيتون إلى السلطات.

6- إضافة العسل إلى الحليب والمشروبات الساخنة.

7- تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة، أو إضافتها إلى السلطة والرز.

8- تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء.

9- تجنب شرب الماء أثناء الوجبات لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة ويعوق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة.

10- مضغ الطعام ببطء وبشكل كاف.

11- ممارسة الرياضة بانتظام، فالرياضة تقوّي العضلات، وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون، كما أنها تفتح الشهية، وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة.

وأحيل السؤال إلى استشاري الأمراض الجلدية، لكي يرد على سؤالك حول البثور في الوجه، وزيادة التصبغات في البطن، وزيادة الشعر.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.
_______________________________________

انتهت إجابة الدكتور/ محمد حمودة، / استشاري أول - باطنية وروماتيزم

وتليها إجابة الدكتور/ سالم الهرموزي - استشاري أمراض الجلدية والتناسلية
______________________________________

فيما يخص البثور والمناطق الغامقة في الجسم أيضا، وزيادة شعر الجسم فإن الموضوع يحتاج إلى بعض التحاليل في الدم، وخاصة الهرمونات، لأن التصبغ في الجسم وكذلك زيادة الشعر في جسم المرأة، له أسباب تتعلق بإفراز الهرمونات ووضعية المبايض.

فزيادة ظهور الشعر عند النساء، خاصة في المناطق الذي ليس من المعتاد أن يكون فيها شعر، مثل الوجه والذقن والصدر غالباً ما يكون سببه زيادة إفراز هرمون الاندروجين( التستوستيرون)، وتسمى هذه الظاهرة ب / الشعرانية.

ولكي يتم تشخيص الاضطرابات الهرمونية عليك بعمل التحاليل الضرورية الآتية:
LH -FSH TESTOSTERON -PROLACTIN- TSH -FREE - T3-T4 -DHEAS-17-HYDROXYPROGESTERON، وفي أحيانا كثيرة يتم عمل تحليل الموجات فوق الصوتية للمبايض، للتأكد من عدم وجود الأكياس التي تودي إلى زيادة إفراز الهرمون المسبب لزيادة الشعر عند المرأة، وعند معرفة السبب يتم معالجته، وإذا كان هناك زيادة في إفراز هرمون الاندروجين المسبب لزيادة الشعر عند النساء فإن عقار ال/ ديان-35 يعتبر فعال في إعادة الهرمون إلى معدلاته الطبيعية، وبذلك يتوقف ظهور الشعر في المناطق التي عادة لا يكون بها شعر عند النساء.

وعقار ال/ ديان-35 فهو عقار هرموني( مانع للحمل)، ومضاد لهرمون الاندروجين ويستخدم بطريقة معينة يشرحها لك المعالج عند وصفه لك بالتفصيل.

المهم عليك أن تعلمي أختي السائلة إن عقار ال/ ديان -35، يمنع ظهور شعر جديد بعد استخدامه لفترة محددة منتظمة، ولكن لا يزيل الشعر الموجود، ولذلك مع استعمال العقار الهرموني، عليك بإزالة الشعر بالوسيلة المناسبة لك مثل الحلاقة أو بالكهرباء أو الليزر.

كل ما عليك عمله هو التواصل مع طبيبة الأمراض الجلدية والنسائية، لتقييم الحالة من ناحية التصبغ والشعرانية، وعمل ما يلزم حيال ذلك. بالشفاء إن شاء الله.

والله الموفق!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً