الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرجو توضيح الأغذية المناسبة لاتقاء النحافة
رقم الإستشارة: 2155834

3983 0 295

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كان وزني لا يتعدى 35 إلى أن أصبح عمري 15 والآن وزني 41، هل أعتبر نحيفاً بالنسبة لعمري 15 وطولي 160؟

أرجو توضيح الأغذية المناسبة، مع فائق الاحترام والتقدير لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن طولك يا أحمد بالنسبة لعمرك فإنه يعتبر ممتازاً، ويمكن أن يستمر في الزيادة حتى تصل الى 175 سم بإذن الله.

أما بالنسبة لوزنك فهو يعتبر أقل مما يجب، فالوزن المثالي لمثل طولك هو بين 48 كيلو و64 كيلو.

كما تعلم فإن هناك أموراً كثيرة تتحكم في وزن الإنسان، وأهمها العوامل الوراثية، وبعد ذلك هناك عوامل لها علاقة بالتغذية الصحيحة، وعدم وجود أمرض مزمنة تسبب نقص الوزن، ومن ناحية أخرى فمن يكون نحيفاً في الصغر فإن الاحتمال أن يبقى نحيفاً، وذلك لأن عدد الخلايا الدهنية تكون قليلة عنده، أو أن يكون مستوى الاستقلاب عنده مرتفعاً، أي أن جسمه لا يخزن الدهون وإنما يحرق معظم الطعام الذي يتناوله.

لذا فإنه مهم في مثل حالتك التأكد من عدم وجود أي مرض يمنع زيادة وزنك، كأن يكون هناك سوء في الامتصاص أو وجود ديدان في البطن أو فقر في الدم أو أسباب أخرى، وهذا يتم بمراجعة الطبيب.

إن لم يكن هناك أي سبب فالطريقة لزيادة الوزن هي زيادة الطاقة التي تدخل الجسم عن طريق زيادة كمية الطعام التي تتناولها، وخاصة أن جسمك ما يزال في مرحلة النمو، وبالتالي فإنك تحتاج إلى الاهتمام بالتغذية، وخاصة في هذه المرحلة المهمة، وتتطلب قدراً من الطاقة والغذاء أكثر من مراحل الحياة الأخرى.

لا بد إذن من الاعتماد على نظام غذائي متكامل يتضمن: النشويات، وهي مصدر مهم للطاقة، ثم الحليب ومشتقاته كمصدر للكالسيوم الضروري في هذه المرحلة، إضافة إلى الخضار والمعادن الغنية بالفيتامين، والزيوت وخاصة زيت الزيتون والحلويات، وهي تحتوي على كميات كبيرة من الوحدات الحرارية.

يتوزع الغذاء على ثلاث وجبات أساسية مع وجبتين خفيفتين من الحلويات المنزلية أو الفواكه، أما معدل الوحدات الحرارية التي تحتاجها يومياً فهو 2800 تقريباً.

من المهم تناول كمية كافية من الماء، تتراوح بين ليتر ونصف وليترين في اليوم، وأكثر المعادن أهمية لهذه المرحلة هو الكالسيوم: ومن أهم مصادره الحليب ومشتقاته، وهو من العناصر المهمة لتكوين عظام سليمة، ولتفادي مرض ترقق العظام في المستقبل، يجب أن تتناول ما يعادل كوبين من الحليب و30 غ من الجبنة أو اللبنة يومياً.

من ناحية أخرى عليك الابتعاد عن المشروبات الغازية، وعليك ممارسة الرياضة، فهذا يجعل الفائض من الطاقة يتحول إلى عضلات بدلاً من الدهون.

نرجو من الله لك التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية نوف

    يجب عليك ممارسه الرياضه ببطء

  • رومانيا نوران

    الله يسعدكم ويسعدنا وياكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً