الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف تزول ترهلات البطن بعد الولادة؟
رقم الإستشارة: 2157836

81508 0 572

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري 24عاما, ولدت ولادة قيصرية, ولي شهران ونصف تقريبا, مشكلتي هي: لما أقف كثيرا أحس بألم داخلي في مكان العملية, فما السبب؟ وهل هذا شيء طبيعي؟ وهل أستخدم المشد الطبي الآن أم أنه يضر؟ بالإضافة للكرش هل ممكن إزالتها أم لا؟ وما هي الطريقة؟

ملاحظة: أثناء الحمل وبعد الولادة ظهرت لي خطوط بنية اللون أسفل بطني على الجوانب, وفي يدي اليمنى قريبا من الإبط, صُرف لي علاج ديفوساليك, ولكن مكتوب عليه أنه لا يناسب المرضع, فما سبب هذه الخطوط؟ وما العلاج الذي أستخدمه؟ وما هو أفضل كريم لعلاج جفاف الجلد في الشتاء؟

مشكور جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميشو حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الحمد لله على سلامتك, ونسأل الله عز وجل أن يبارك لك بالمولود, وأن يجعله من أبناء السعادة في الدارين.

قد يحدث في مكان جرح العملية القيصرية بعض التجمع الدموي الذي يأخذ وقتا ليرتشف ويزول, ثم فيما بعد يترك مكانه أنسجة متليفة, تؤدي إلى الشعور بالشد أو الألم, خاصة عند الوقوف أو عند بذل مجهود.

في أغلب الحالات يزول هذا الألم إن شاء الله مع مرور الوقت, ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج إلى وقت طويل يصل إلى ستة أشهر.

لذلك أنصحك بالتحمل والصبر إلى ما بعد مرور ستة أشهر على العملية, ويمكنك خلال هذه الفترة تطبيق الكمادات الدافئة على الجرح من مرتين إلى ثلاث مرات يوميا, وإن شاء الله ستشعري بتحسن تدريجي وسيزول الألم كليا فيما بعد.

وإن استخدام المشد على البطن لا يضر, لكن في نفس الوقت لم يتبين بأنه يفيد في شيء, وقد تكون الفائدة نفسية ليس إلا, لذلك إن كنت ترتاحين على استخدامه فلا مانع من ذلك.

بالنسبة لترهل البطن أو(الكرش) بعد الحمل والولادة, فهو ناتج عن ارتخاء عضلات البطن الأمامية, وتمدد الجلد فوقها, وهذه التغيرات تتراجع لدرجة كبيرة بعد مرور ستة أشهر على الولادة, لكنها قد لا تزول كليا بل تبقى درجة من الترهل لا تختفي بل تزداد بعد كل حمل وولادة, بغض النظر عن طريقة الولادة, وهي ضريبة الأمومة.

وأنصحك بممارسة الرياضة التي تركز على عضلات البطن الأمامية مدة 30 دقيقة يوميا, فهي تساعد كثيرا في استعادة العضلات وتقويتها, وفي تحسين منظر الجلد فوقها.

بالنسبة للخطوط البنية أسفل البطن وفي الإبط فحسبما استنتجت بأنها إصابة فطرية, وذلك بسبب أنه قد تم صرف علاج (ديفوساليك) لك, وهنا يجب عليك الاستمرار على هذا العلاج, وستختفي الخطوط تدريجيا إن شاء الله بعد شفاء الالتهاب الفطري, ويمكنك تناوله بالرغم من التحذير المكتوب على الدواء, فالتحذير هو نوع من الروتين الذي تتبعه شركات الأدوية لتحمي نفسها, لكن مضادات الفطريات لا تؤذي الرضيع بإذن الله, بل من الممكن إعطاؤه حتى للرضيع في حال أصيب بالفطريات -لا قدر الله-.

بالنسبة لجفاف الجلد: فإن كان جفافا عاديا وليس ناتجا عن مرض جلدي, فالوقاية هي أفضل شيء, وذلك بالإكثار من شرب الماء, وتجفيف الجلد جيدا بعد الاستحمام والتغسيل, وتغطية الجلد في الأجواء الباردة أو الحارة جدا, وهنالك كريم ممتاز ويفيد في الترطيب يسمى (CUREL INTENSIVE HEALING) وتجدينه في الصيدليات الكبيرة, ويفيد في علاج الجفاف الشديد, وفي منع حدوثه مستقبلا إن شاء الله.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق بلبل

    جزاكم الله خيرا

  • اليمن om Rayd Rdwan

    بس على فكره تشققات الجسم صعبه تروح لو مر فتره طويله على الولاده بس ان شاء الله يكتب الله لنا الاجر مع انا التشققات تعطي شكل غير مرغوب به على الجسم بس قدر الله ومشاء فعل لا اعتراض لمشيئة الله

  • محمود المصراوى

    جزاكم الله خير الجزاء

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: