الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلق وخوف بسبب الدوالي، وهل تؤثر على الإنجاب؟
رقم الإستشارة: 2158096

18347 0 444

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة، وبعد:

أود أن أستشير حضرتكم في ما هي الأعراض التي لدي، أنا كنت أمارس العادة السيئة منذ 10 سنوات تقريباً -والحمد لله- توقفت عنها تماماً بأمر الله منذ يوم 9 أكتوبر هذا العام -والحمد لله- ولا أنوي أن أعود لها مرة أخرى بإذن الله.

المشكلة أنه يوجد لدي حرقان عند التبول، وتقطيع في البول، وأحس أيضا بعدم تفريغي لكامل البول، وأيضا من حين إلى آخر يخرج سائل منوي، أو حيوانات منوية مع البول عند التبول، ويستمر إلى عدة أيام هذا الموضوع ويؤثر على صلاتي، مع الأسف وأيضا عند قضاء حاجتي تخرج قطرات من السائل المنوي من حين إلى آخر، وتستمر لفترة تزيد عن 15 تقريباً، فهل هذه الأعراض التهابات بروستاتا؟

وأيضا مع الأسف يوجد لدي دوال في الخصية، هل لها تأثير في هذا الموضوع؟ وأنا حالياً مقبل على خطبة فتاة، لكن يوجد لدي خوف وقلق شديد، هل هذه الدوالي تؤثر على الإنجاب؟

وشكراً جزيلاً، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا بد من عمل تحليل، ومزرعة للبول للتأكد من عدم وجود صديد، فإذا وجد صديد فلا بد من تناول المضاد الحيوي المناسب طبقا للمزرعة.

كذلك لا بد من عمل تحليل للسائل المنوي، فإذا تبين وجود خلل في التحليل، فقد يكون ذلك بسبب دوالي الخصيتين، وبالتالي يمكن إجراء عملية ربط الدوالي لتحسين السائل المنوي، وكذلك يمكن إجراء العملية لو كانت الدوالي تسبب ألما شديدا، فدوالي الخصية تحدث بسبب كثرة الانتصاب مع وجود الاستعداد الوراثي, فعليك بتجنب كثرة الإثارة.

إن دوالي الخصية قد تؤدي إلى آلام مع كثرة الوقوف، وبالتالي ينصح بالتقليل من الوقوف مع لبس كيس رافع للخصية، وتناول مسكن عند اللزوم.

أما بالنسبة لاضطرابات التبول فعادة ما تكون هذه الأعراض بسبب احتقان البروستاتا الناتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول أو التهاب البروستاتا أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد، حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت، كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل:Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات، أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum والـ Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية، وتصنف ضمن المكملات الغذائية، وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر حماده

    التهاب البروستاتا علاجها عشبت البلميط المنشاري بعدماتطحن وتؤخذ بعد الاكل كبسوله

  • الجزائر خلدون رحالي

    شكرا لك دكتور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: