الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أن يزيد وزني، فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2158370

6594 0 395

السؤال

أنا طالبة عمري 20 سنة, ومشكلتي أن طولي هو1.75مترًا, ووزني 49كغ, وأريد أن أزيد وزني باتباع نظام غدائي معين, دون اللجوء إلى الأدوية أو الوصفات، مع العلم أن شهيتي جيدة, ولا أعاني من أي أمراض, فهل أكل خميرة الخبز من الممكن أن يساعدني على زيادة وزني؟

وأرجو منكم أن تفيدوني بنظام غدائي؛ لأني قد فقدت الأمل - خاصة أني طالبة بكلية الهندسة, وأتعب وأسهر كثيرًا, وأمشي مسافات طويلة يوميًا في الجامعة - ولا مفرَّ لي من المشي -.

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آية بشير محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

فالحمد لله أن شهيتك جيدة, وكما تعلمين فإن هناك أسبابًا عديدة للنحافة, وأهمها هي العوامل الوراثية التي تتحكم في طولنا وشكلنا ووزننا, وأشياء أخرى في أجسامنا.

ومن ناحية أخرى فإنه يجب أن يتم فحص المريض من قبل الطبيب, وإجراء بعض التحاليل - كتحاليل البراز للديدان, وتحاليل الدم للتأكد من عدم وجود فقر في الدم أو زيادة في نشاط الغدة الدرقية, أو سوء الامتصاص - وكما تعلمين فإن هناك اختلافًا أيضًا بين الأشخاص في مستوى الاستقلاب, فبعض الناس يكون عندهم الاستقلاب منخفضًا؛ وبالتالي فإنه يحصل عندهم تخزين للدهون بسبب انخفاض الاستقلاب, بينما آخرون تجدهم يتناولون كمية أكبر من الطعام أكثر من غيرهم, وعلى الرغم من ذلك لا يزيد وزنهم, وهذا العامل أيضًا له ارتباط وراثي, فتجد بعض العائلات عندها السمنة, بينما عائلات أخرى تجد عندها النحافة.

ومن العوامل أيضًا: أن يكون الإنسان نحيفًا في الصغر, فيكون نحيفًا في الكبر؛ لأنه يزيد عدد وحجم الخلايا الدهنية في جسم الإنسان قبل السنتين, فإن كان نحيفًا في الصغر فإن عدد الخلايا الدهنية يكون قليلًا؛ وبالتالي فإنه عند الكبر لا يستطيع الإنسان زيادة عدد الخلايا الدهنية, وإنما إن زاد الوزن فإن ذلك يكون بزيادة حجم الخلايا الدهنية, وهذا من شأنه أن يخلق صعوبة في زيادة الوزن.

وبشكل عام: فإن النحيف يجد صعوبة في زيادة وزنه, خاصة عندما يكون استهلاك الطاقة عنده كبيرًا - كما هو الحال عندك, مع التعب, والسهر, والمشي -.

وعلى كل حال: فإن الطريقة الوحيدة التي تزيدين فيها وزنك هي زيادة كمية الطعام ونوعية الطعام, ويفضل أكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلًا من الوجبات الكبيرة والقليلة, فتحتاجين إلى ثلاث وجبات رئيسة, وثلاث وجبات صغيرة: الأولى: بين الفطور والغداء, والثانية: بين الغداء والعشاء, والأخيرة قبل النوم.
- تناول الأطعمة الغنية بالطاقة, كخليط الفواكه مع الحليب- كوكتيل - وخاصة كوكتيل الموز، والمعجنات – كالفطائر, والكعك -.
- بدء الوجبة بالطبق الرئيس, وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة.
- تناول الفواكه والخضروات التي لا بد منها لإمداد الجسم بالفيتامينات, والمعادن الضرورية للصحة.
- تناول بعضًا من الحلويات في نهاية كل وجبة, أو استبداله بشطيرة من القشطة والمربى, أو العسل.
- إضافة زيت الزيتون إلى السلطات.
- إضافة العسل إلى الحليب والمشروبات الساخنة.
- تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة, أو إضافتها إلى السلطة والرز.
- تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء.
- تجنب شرب الماء أثناء الوجبات؛ لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة, ويعيق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة, ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة.
- مضغ الطعام ببطء, وبشكل كاف.
- ممارسة الرياضة بانتظام؛ فالرياضة تقوّي العضلات, وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون, كما أنها تفتح الشهية, وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة.

نرجو من الله لك التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر محمد

    كلام مفيد جدا بارك الله فيكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً