الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما دلالة نضارة الوجه عند الاستيقاظ من النوم؟ وما الوزن المثالي؟
رقم الإستشارة: 2159092

2556 0 196

السؤال

أول شيء أحب أن أشكر جميع من يعملون على هذا الموقع, فجزاكم الله خيرًا.
سؤالي هو: أنا منذ أن كنت صغيرة إلى أن وصلت ثاني متوسط عندما أقوم من النوم يكون وجهي منورًا - أي مبيضًا أكثر – والآن في ثالث متوسط عندما أقوم لا يتغير بوجهي شيء سوى أن يظهر على عيوني آثار النوم.

سؤالي الثاني: وزني:40, وطولي:150, فهل هذا الوزن المثالي؟ وإذا لم يكن فما هو الوزن المثالي؟
وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جميلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

تحصل هناك تغيرات في جسم الفتاة, ومنها البشرة وملامح الوجه مع البلوغ, ففي فترة قبل البلوغ يكون الوجه طفوليًا, وأما مع البلوغ فيزداد إفراز الدهون, وكثير من الفتيات يصبن بالبثور وحب الشباب بسبب زيادة الدهون في البشرة, وهذا هو السبب, وهذا شيء طبيعي, وليس مرضيًا, والإنسان في طفولته تتجلى عليه براءة الطفولة, أما في فترة المراهقة فإن الانسان يبدأ في مرحلة مختلفة, وتؤثر الحالة النفسية على الجسم والوجه؛ وبالتالي لا يعود الوضع كما كان في الطفولة.

أما عن وزنك المثالي بالنسبة لطولك؛ فإننا نحسبه من المعادلة التالية:
الوزن 40
مؤشر كتلة الجسم =---------------------=------------------------=
مربع الطول بالمتر


وهي عند 17.8, والطبيعي من 18.5 إلى 24.9, أي أن الوزن الطبيعي لك يكون بين 42 إلى 55 كيلو.
وعلى كل حال: فإن النحافة قد لا تكون بسبب مرضي, فقد تكون النحافة هي السائدة في العائلة, أي أن معظم أفراد العائلة نحفاء بسبب وراثي, ومن ناحية أخرى فمن يكون نحيفًا في الصغر فإن الاحتمال الكبر أن يكون نحيفًا في المراحل الأخرى من عمره, ومن ناحية أخرى فإن بعض الناس تكون نسبة الاستقلاب عندهم عالية, أي أنهم يحرقون الطعام كله, بينما أناس آخرون تكون نسبة الاستقلاب عندهم منخفضة؛ وبالتالي فإنهم لا يحرقون الطعام ويخزنونه, وعندهم استعداد أكبر للسمنة, على الرغم من تناولهم كمية مماثلة, أو أقل من كمية الطعام التي يتناولها الأشخاص الذين يكون عندهم نسبة الاستقلاب عالية.
على كل حال: إن أردت زيادة وزنك فيجب التأكد طبيًا من عدم وجود بعض الأمراض التي تسبب النحافة وتناقص الوزن, مثل: زيادة نشاط الغدة الدرقية, وفقر الدم, والأمراض المزمنة, وسوء الامتصاص.
فإن لم يكن هناك أي من هذه الأمراض فالحل هو زيادة كمية الطعام.
- يفضل أكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلًا من وجبات كبيرة وقليلة, فمثلًا يحتاج النحيف إلى ثلاث وجبات رئيسة, وثلاث وجبات صغيرة، الأولى: بين الفطور والغداء, والثانية: بين الغداء والعشاء, والأخيرة: قبل النوم.
- تناول الأطعمة الغنية بالطاقة, كخليط الفواكه, مع الحليب- كوكتيل - وخاصة كوكتيل الموز، والمعجنات كالفطائر, والكعك.
- بدء الوجبة بالطبق الرئيس, وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة.
- تناول الفواكه والخضراوات التي لا بد منها لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة.
- تناول بعضًا من الحلويات في نهاية كل وجبة, أو استبداله بشطيرة من القشطة والمربى, أو العسل.
- إضافة زيت الزيتون إلى السلطات.
- إضافة العسل إلى الحليب, والمشروبات الساخنة.
- تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة, أو إضافتها إلى السلطة والرز.
- تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء.
- شرب الحليب كامل الدسم أو المضاعف, وذلك يُحضّر بإضافة ثلث كوب من حليب البودرة منزوع الدسم إلى كوب من حليب كامل الدسم، وهو يحتوي على سعرات حرارية تفوق الحليب كامل الدسم بنسبة 50%ومقدار من البروتين ضعف الحليب كامل الدسم.
- تجنب شرب الماء أثناء الوجبات؛ لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة, ويعوق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة, ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة.
- مضغ الطعام ببطء وبشكل كاف.
- ممارسة الرياضة بانتظام, فالرياضة تقوّي العضلات, وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات, بدلاً من زيادة الدهون, كما أنها تفتح الشهية, وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة.

وفقك الله لكل خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً