الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنا حامل وتنزل مني قطرات دم كل يومين.. هل هناك خطورة على الحمل؟
رقم الإستشارة: 2160568

116521 0 818

السؤال

أنا حامل في الشهر الثالث، وذلك للمرة الأولى بعد حوالي عامين ونصف من الزواج.

آخر دورة شهرية لي كانت بتاريخ 16 /10 / 2012 م ، أجريت جميع التحاليل اللازمة بعد اكتشاف الحمل مثل السكر وصورة الدم، وعامل ريساس، وجميعها أكد الطبيب أنها جيدة، أنا أتناول منذ بداية الحمل مثبت للحمل، وهو لبوس سيكلوجيست 400 بمعدل 2 يوميا، وكذلك حمض الفوليك.

حدث لي نزيف لأول مرة بتاريخ 17 / 12 /2012 ، وكان عبارة عن بعض قطرات فقط، بدأت في تناول أقراص سبازماج، وكذلك ديوسيد منذ بداية أن حدث النزيف بناء على تعليمات الطبيب.

وبعدها بحوالي 5 أيام حدث نزيف أشد، وكانت كميته تشبه الدورة الشهرية، ومدته يومين ونصف تقريبا، وبعدها توقف الدم لمدة أسبوع، ثم عاد ليتكرر معي موضوع هذه القطرات بمعدل بعض النقاط كل يومين مثلا، والعلاج الذي أخذته لوقف النزيف لم أشعر أنه أتى بنتيجة.

الطبيب أجرى لي أشعة مرتين وآخرها أمس، وأكد أن الأمور مستقرة، وكل شيء على ما يرام، ولكني قلقة جدا.

مع العلم أني لم أعاني من أي مشاكل أخرى في الحمل من دوار أو قيء أو غثيان أو آلام، بخلاف هذا الدم الذي يأتي بدون ألم، وأحيانا توجد ألام خفيفة وضئيلة جدا في البطن.

وأسئلتي كالتالي:

1- هل هذا الدم مهما كانت كميته ليس له أي تأثير على الحمل، ولا على سلامة الجنين كما يؤكد لي الطبيب؟

2- هل مطلوب إجراء أي تحاليل أو فحوصات أخرى بخلاف السونار للتأكد من سلامة الجنين، أو أي آثار جانبية، فأني أخاف جدا على الجنين من التشوهات؟

3- هل ستتوقف هذه الحالة بعد مرور الثلاث الأشهر الأولى؟ وإذا استمرت ماذا أفعل؟ وهل استمرارها يعني وجود أي مشكلة أو خطر؟

4- كيف يمكن حساب الحمل بالشهور حيث أن أحد الأطباء أخبرني أن بداية كل شهر تكون بتاريخ 16 ، وطبيب آخر أخبرني أنه يوم 23؟

أعتذر جدا عن الإطالة، ولكني فعلا خائفة وقلقة، وأنتم ملاذي الوحيد بعد الله، وشكرا جدا لاهتمامكم للرد على الاستفسارات.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sss حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نبارك لك بالحمل، ونسأل الله عز وجل, أن يتمه على خير، وأتفهم خوفك وقلقك -يا عزيزتي-, وسأجيبك على أسئلتك بالتتالي:

بالنسبة للسؤال الأول: فإن ظهر بالتصوير التلفزيوني بأن الحمل ينمو بالسرعة الطبيعية, وأن نبض الجنين موجود, فإن الدم الذي سبق ونزل, ومهما كانت كميته, فلم يكن له أي تأثير سيء على الحمل -إن شاء الله-، لكن في كل مرة يتجدد نزول الدم, فيجب معها إعادة التصوير ثانية, وذلك للتأكد من استمرار نمو الجنين -إن شاء الله-.

بشكل عام أقول: إن نسبة حدوث الإجهاض في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل هو بحدود 20% , لكن هذه النسبة تنخفض كثيرا بعد أن يظهر نبض الجنين, وبعد أن يصل الحمل إلى عمر 12 أسبوع, ففي هذه الحالة تصبح النسبة فقط 2% ، وهذا عند السيدة التي توقف نزول الدم عندها, وتقريبا 5% عند من يستمر نزول الدم عندها.

إذن بما أنك قد وصلت إلى نهاية الشهر الثالث, أي تقريبا 12 أسبوع, وإن كنت ما تزالين تعانين من نزول الدم لغاية الآن, فإن نسبة الإجهاض عندك قد انخفضت كثيرا, وقد أصبحت بحدود 5% تقريبا.

إن نزول الدم لا يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين, فالنزف ممكن أن يؤدي إلى الإجهاض أو إلى وفاة الجنين, لكنه لا يسبب التشوه فيه.

بالنسبة لسؤالك الثاني, فإن أفضل طريقة للاطمئنان على الحمل في هذه الفترة هي التصوير التلفزيوني, وإن أهم ما ينظر إليه عند عمل التصوير, هو أن يكون حجم الجنين يزداد بشكل طبيعي, وأن يكون نبض القلب موجودا.

وبعد أن يصل الحمل إلى عمر بين 18-20 أسبوعا, فإن أغلب الأعضاء والأجهزة الداخلية تكون قد تشكلت بشكل كامل، وأصبحت واضحة -إن شاء الله-, وهنا يتم عمل تصوير تلفزيوني متخصص ودقيق, للتأكد من سلامة أعضاء الجنين, وعدم وجود تشوهات خلقية.

بالنسبة للسؤال الثالث: لا يمكن الآن التنبؤ بما ستسير عليه الحالة عندك, فقد يتوقف نزول الدم بعد فترة, أو قد يستمر, فهذا في علم الغيب, لكن ما يمكنني قوله لك هو إن بقي نزول الدم مستمرا لا قدر الله, فإن احتمال الإجهاض سيبقى في حدود 5%, ويجب عليك التزام الراحة قدر الإمكان, مع تفادي كل ما يزيد الضغط داخل البطن, مثل الإمساك أو السعال, ويفضل تفادي الاستحمام بالماء الحار جدا, بل يجب أن يكون الماء فاترا أو دافئا فقط, فقد تبين حديثا بأن استخدام الماء الحار في الاستحمام يرفع من نسبة الإجهاض, كما يجب التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية.

واعملي على زيادة تناول السوائل المفيدة, والنوم دوما على الجانب الأيسر, فهذا سيحسن من جريان الدم في المشيمة، ويقلل من نسبة الإجهاض بإذن الله تعالى.

بالنسبة لسؤالك الرابع عن كيفية حساب الحمل: فان مدة الحمل هي تسعة أشهر وأسبوع واحد, والحساب للحمل يجب أن يكون ابتداء من أول يوم نزول الدورة الشهرية, لذلك فإن يوم 16 من كل شهر سيكون هو بداية لكل شهر عندك, أي أن حساب الطبيب الأول هو الصحيح يوم 23 -7-2013 سيكون موعد الولادة المتوقع بإذن الله تعالى.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية عموشه

    وانا مثلك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً