تغذية ابنتي ضعيفة.. فهل هناك شراب مفيد لها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تغذية ابنتي ضعيفة.. فهل هناك شراب مفيد لها؟
رقم الإستشارة: 2161850

5923 0 316

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركات

بارك الله فيكم على موقعكم المتميز، وجهودكم المتميزة في إفادة الناس، ودعائي لأطبائنا الأفاضل بالسلامة والعافية والموفقية.

لدي طفلة عمرها سنتان وثلاثة أشهر، طولها 92.5 سم، ووزنها 13 كغم, أكلها قليل جدا، ولا تأكل الغذاء المفيد، من: أرز ولحوم مثلا، فهل من شراب مفيد لها؟ كونها في طور النمو، وبحاجة للفيتامينات والغذاء المتكامل.

ولكم جزيل الشكر والتقدير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً: وزن الطفلة وطولها متناسب مع عمرها، وفي مستوى المعدلات الطبيعية.
ثانياً: فيما يخص قلة الأكل، وعدم الإقبال على أصناف معينة من الطعام، فالأمهات يكثرن من تلك الشكوى، والتعود على الطعام وعلى أنواعه هي مسألة لها علاقة بالبيئة المحيطة، فنجد الشعوب والبلدان المختلفة تأكل أصنافا مختلفة، وأحياناً تكون بعض الأصناف التي تأكلها شعوب لا تستطيع شعوب بلدان أخرى أن تأكلها مطلقاً.

الأم هي من تقدم للطفل مقرمشات الذرة، والبطاطس، والحلويات ذات الألوان والأشكال، وغيرها من الأطعمة التي تملأ معدة الطفل، وتجعله عازفا عن أنواع مفيدة من الأطعمة، فنحن من نصنع المشكلة، ونعود الطفل على أشياء، ثم بعد ذلك نشكو من عدم إقبال الطفل على طعام المنزل، والأصناف المفيدة، وبالتالي أول خطوات حل تلك المشكلة هي:
- تعويد الطفل على الطعام المفيد المتوازن، من خلال محاولة تجنب الأصناف الضارة من الطعام، مثل: مقرمشات الذرة، والبطاطس، والحلويات المصنعة، والمشروبات الغازية بأنواعها.

- في حالة وجود قصور في تناول الطفل لمنتجات الحليب والبيض - وهي مصادر الكالسيوم الأساسية - فننصح بشراب كالسيوم ملعقة صغيرة من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.

في حالة وجود قصور في تناول الطفل لمصادر الحديد، وهي: اللحوم بأنواعها، والسبانخ، والباذنجان، والتفاح، والطماطم، فننصح بإعطاء شراب حديد بواقع جرعة وقائية 2مجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل يومياً، ونقسم الجرعة اليومية على ثلاث جرعات، وهناك تركيزات مختلفة من مستحضرات الحديد، وتختلف من بلد لآخر، لذا يجب معرفة تركيز عنصر الحديد في المستحضر الدوائي لتحديد الجرعة بالمللي.

في حالة وجود قصور في تناول الطفل للخضروات والفواكه الطازجة بأنواعها، وهي المصادر الأساسية للفيتامينات والمعادن، فيمكنكم استخدام شراب متعدد الفيتامينات والمعادن، بواقع خمسة مللي مرة واحدة أو مرتان يومياً، وكل الأنواع تقريباً تتساوى.

الغذاء المتوازن هو الأهم في الحفاظ على نمو سليم، كما أن اكتساب عادات الطعام الصحي تحتاج لجهد من البداية، وتحتاج لجهد أكبر لتصحيح المسار في حالة تعود الطفل على عادات غذائية سيئة، فلا داع للتعامل مع الطفل بأي شكل من أشكال العنف، سواء الجسدي أو اللفظي، ومع مرور الوقت ستتحسن الأمور بإذن الله.

هذا والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً