هل من علاج للطفح الجلدي الحاد - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من علاج للطفح الجلدي الحاد؟
رقم الإستشارة: 2165052

5042 0 445

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: أشكر لكم جهودكم الجبارة في الإجابة عن الاستشارات الطبية, جعله الله في ميزان حسناتكم.

أنا شخص أبلغ من العمر 21 عاما, قبل شهرين ظهرت لدي حبوب حمراء على صدري وبطني, وبعضها كان مزرقا, وعلى قضيبي كانت حبوب مزرقة, عندها لم أتملل؛ لأنها صحتي, بل ذهبت إلى الطبيب, وأعطاني لوشن (Desonide) للقضيب, وأعطاني (protopic) للبطن والصدر, وسرعان ما تشافيت منه.

لكن أنا طالب في الولايات المتحدة الأمريكية, ولا أملك مصطلحات طبية كثيرة, فلم أفهم شيئا, فقط فهمت أنه غير معدٍ, وليس خطيرا.

والآن لدي بعض الأسئلة:

1- الحبوب الآن أصبحت شبه بنية, أو بالأحرى داكنة؛ لأن بشرتي سمراء, جسمي متشوه, يداي, أفخاذي, ساقاي, بطني, ظهري, كل هذه المناطق أصبحت بنية أو سوداء, بالأحرى أقول إنها مائلة للسواد واللون البني.

2- أتأزم عند النظر إلى جسمي بسبب أن كل جسمي أصبح به هذه الآثار.

3- ملمسهن أصبح كملمس الجلد, بمعنى أنني عند ملامسة جسمي لا أشعر بالحبوب, ولا بالحكة, فقط بالتشوه الذي خلفه, وهذا المرض الذي لا أعرفه.

4- هل يوجد شيء لإزالة هذه التشوهات؟

5- ما هو اسم هذا المرض؟ علما أنه توجد لدي أكزيميا في منطقة الوجه, وكثيرا ما أصاب بالأمراض الجلدية, وقد تعبت نفسيا -يا دكتور- من زيارة المستشفيات, ولجأت إلى الله سبحانه وتعالى, ثم إلى موقعكم؛ لأنني وجدت فيكم الخبرة, ورأيت عندكم الحلول والإجابات الشافية والوافية.

أخيرا: أشكرك مقدما أيها الكريم؛ لأنك سوف تجيب على أسئلة العبد الفقير لله, ولك مني جزيل الشكر, وعلي الدعاء لك, وللمشرفين على الموقع, وعلى الله سبحانه وتعالى الاستجابة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أخي الكريم: من خلال وصفك لما أصابك, ومن نوعية الأدوية التي تم وصفها لك؛ يتضح -والله أعلم- أن ما أصابك هو نوع من أنواع الطفح الجلدي, يسمى الحزاز: (Lichen Planus) والنوع الذي أصابك هو من النوع الحاد, الذي يأخذ مناطق كثيرة من الجسم, ومن ضمنها القضيب.

هذا الطفح الجلدي ليس له سبب معروف, وليس معديا, وأيضا ليس خطيرا كما أخبرك طبيبك, ولكن عيبه الوحيد أنه يترك هذه الآثار الداكنة اللون لمدة طويلة, قد تصل إلى سنين, وهي تبدأ تتناقص ويبهت لونها تدريجا إلى أن تختفي تماما, وخاصة المناطق الداخلية من الجسم, البعيدة عن أشعة الشمس؛ لأن أشعة الشمس تزيد لون الجلد اسمرارا, وخاصة إذا كان نوع بشرتك مائلة إلى الاسمرار.

فعليك استعمال دهان واقٍ من أشعة الشمس عند التعرض لها, خاصة على المناطق المكشوفة, وسوف تزول هذه البقع بإذن الله تعالى دون مبيضات؛ لقلة فعاليتها في هذه الحالات, ولكن يلزمك شيء من الصبر.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: