أعاني من حكة واحمرار في الكفين ما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حكة واحمرار في الكفين، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2167334

70631 0 628

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ فترة أربعة شهور من حكة واحمرار في الكفين، مع بداية الحكة يبدأ أحد أصابع يدي بالتورم! ومنذ فترة أسبوعين زاد الاحمرار واحمرار كف اليدين.

قمت بعمل فحص CBC وجدت أن كرات الدم البيضاء مرتفعة إلى نسبة 25 ألف، راجعت دكتور أمراض دم وطلب مني عدة فحوصات، وكانت -بحمد الله- سليمة، وقال: إن هناك التهاباُ معيناً بالجسم، لكن لم يحدد بعد أين؟!

قمت بأخذ مضادات حيوية لكنها سببت لي مشاكل، منها ضيق النفس وألم في الصدر، وقمت بإيقافها، مع ذلك لا يزال الاحمرار والحكة إلى الآن تأتي لي!

هل يوجد حالة مشابهة لي، مرت عليكم، أو هناك اي نصيحة ممكن تقديمها لي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مراد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في الغالب ما تعاني منه -أخانا الكريم- هو نوع من أنواع الارتيكاريا أو الشرى، وهذا المرض الجلدي يظهر في صورة طفح جلدي مرتفع عن الجلد، وانتفاخات واحمرار وحكة، وفي الحالات الشديدة يكون الطفح الجلدي مصحوباً بانتفاخ في الأنسجة المبطنة للحنجرة والأمعاء، ويشتكي المريض من ضيق بالتنفس، واضطرابات وألم بالبطن، ويوجد نوعان رئيسين من الارتيكاريا التقليدية:

النوع الحاد، والذي يلازم المريض لفترة قصيرة أقل من ستة أسابيع، وفي الغالب يكون سببه حدوث عدوى ميكروبية أو تناول بعض المأكولات أو الأغذية المحفوظة (مثل السمك والبيض والمكسرات والكيوي و...) أو تناول بعض العلاجات، ومن أهمها المضادات الحيوية والتطعيمات، أو بسبب لدغ الحشرات وبالأخص النحل والدبابير.

النوع المزمن يلازم المريض فترات طويلة و لا يوجد سبب واضح لحدوثه، وفي الغالب يكون هناك خلل مناعي يؤدي إلى زيادة إفراز المادة الكيميائية الهستامين في الجلد، وربما الأنسجة الأخرى، والتي تسبب الأعراض المذكورة سابقاً.

في بعض الحالات تكون الارتيكاريا عرضاً أو جزءاً من عرض، وبعض الأمراض المناعية، مثل الذئبة الحمراء، ونتيجة للإصابة ببعض الأمراض العضوية المناعية مثل أمراض الغدة الدرقية.

تناول المضادات الحيوية لعلاج مرض غير معلوم لا يعتبر علاجاً للمشكلة التي تعانين منها، وربما يؤدي إلى تهيج المشكلة، كما حدث بالنسبة لكن ويمكنك العلاج باستخدام مضادات الهستامين من الأجيال الحديثة مثل: Fexofenadine 180mg or Desloratine or Levocetrizine بواقع قرص واحد مرة واحدة يومياً صباحاً، ويمكن إضافة أحد مضادات الهستامين التقليدية مثل: ال Hydroxyzine 10 mg مرة واحدة مساءً، إذا كانت الحالة لم تستجب بشكل كامل أو مرضٍ للمريض باستخدام الأنواع الحديثة فقط.

أنصح أن يكون ذلك تحت إشراف طبيب أمراض جلدية متخصص، وذلك أيضاً للتأكد من التشخيص، وربما سبب حدوثه، وذلك بأخذ التاريخ المرضي للمشكلة بدقة، وفحص الجلد، وطلب بعض الفحوصات المعملية اللازمة أو ما شابهه.

وفقكم الله وشفاكم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا امين الجبري

    قدتكون عين

  • تركيا ابو شهاب

    اعاني نفس الأعراض واشعر بالم شديد في الكفين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: