كيف أعود لسابق عهدي ولتفوقي الدراسي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أعود لسابق عهدي ولتفوقي الدراسي؟
رقم الإستشارة: 2168421

6439 0 323

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة، وبعد:

فأختصر المقدمات التقليدية, وأدخل في صلب الموضوع مباشرة.

أما أنا فمشكلتي هي أنني متفوق دراسياً, فلربما يبعث ذلك التساؤل كيف يكون التفوق والنجاح مشكلة, سأجيب عن هذا التساؤل: إنني أشعر بأنني غير محبوب في هذا المجتمع بأكمله, سواء أكنت بين أفراد العائلة أو الأصدقاء.

ففي بعض الأحيان يرمونني ببعض الصفات التي لا أعتقد أنها صحيحة, فمنها الغرور والتكبر, لطالما نعت بهذه الصفات, فأصبحت الآن نادرا ما أختلط مع الناس لعلمي بكرههم لي.

إنني أشعر بأنني مضطهد من قبل الجميع, وأتألم لأسبابٍ لا يعلمها إلا الله, تراجع مستواي الدراسي, حيث إنني من المتفوقين كما ذكرت, فماذا أعمل كي أعود لسابق عهدي؟

إنني أفتقد الشعور بلذة النجاح, لا أعلم لماذا, لكنني أشعر بالحزنِ طيلة الوقت, وأبتسم ابتسامات زائفة, ولا أعلم ماذا علي أن أفعل, إن كان علي أن أختار شيئاً مما فقدت؛ لاخترت أن أعود لسابق عهدي في الدراسة فقط.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

من الجميل أن نسمع أنك مقتدر، ومتفوق دراسيا هذا هو الجوهر الرئيسي، أما ما حدث لك من شعور بالامتعاض، وعدم الارتياح لتوجهات الآخرين نحوك، وما طرأ عليك من تدهور دراسي، أعتقد أن هذا تفاعل سلبي ظرفي، ناتج من مفاهيم أصبحت هي التي تتحكم في مشاعرك، وهذه المفاهيم بكل أسف لها سلبية، ولا شك أن المرحلة العمرية التي تمر بها هي مرحلة تغييرات كبيرة.

وأعتقد أن المطلوب منك أن تعيد تقييم ذاتك، وأن تحسن الظن بالآخرين، وألا تلتفت للقيل والقال، واجعل لنفسك خارطة طريق واضحة تدير من خلالها وقتك إدارة طيبة، فإدارة الوقت هي سبب أو الطريق للوصول إلى الفلاح والنجاح والتميز بل الذي يدير وقته بصورة صحيحة، ويجعل ذلك عادة مكتسبة سوف يدير حياته الآن وفي المستقبل إن شاء الله بصورة ممتازة.

أيها -الفاضل الكريم- عليك أن تأخذ قسطا كافيا من الراحة والنوم المبكر وهو الأفضل, وعليك أن تمارس الرياضة، وعليك أن تخصص وقتا للدراسة، وأن تخصص وقتا للترفيه عن النفس، وأن تتعامل مع الانترنت بصورة راشدة، وأن تكون بارا بوالديك, وأن تتواصل مع أصدقائك، وأن تكون حريصا على الصلاة والدعاء والذكر، وأن تكون صحبة دائما في الصالحين والمتفوقين.

هذه الأسس التي سوف ستدفعك دفعا إيجابيا, وسوف تجد نفسك أنك قد عدت لسابق عهدك بل أصبحت أفضل من ناحية التوائم مع نفسك من ناحية قبول ذاتك, وفهم ذاتك, والسعي لتطويرها, وأنك أصبحت أفضل تواؤما مع نفسك ومع من حولك.

بارك الله فيك وجزاك الله ونسأل الله لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • البحرين محمد علاء

    نفسي بالضبط
    سبحان الله مجتمعنا مجتمع يعيش على الحقد وتمني اكره للاخرين ونادرا ما أجد واحد طيب وينصحني لله في الله ولا يريد مني شيئا .

  • أوروبا رنا

    انا بلشت دراسه ع توجيهي بس امي و ابي بظلهم يحبطوا معنوياتي و انا بطلت ادرس من كلامهم مو لاقايه تشجيع او تحفيز

  • العراق سلام - العراق

    والله مثلي
    احيانا احس اني وحيد بالدنيا
    لا اهل ولا اصدقاء ولا حبيبة
    فقط الدراسة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: