لا تجعل الأمور الجانبية تفسد عليك زواجك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تجعل الأمور الجانبية تفسد عليك زواجك
رقم الإستشارة: 2169831

7163 0 281

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمامي ثلاث مشكلات، وأرجو إفادتي ونصحي.
الأولى: هي صغر العضو الذكري بشكل ملفت جدا، وهذا يؤرقني كثيرا، حيث أن زواجي بعد شهرين فقط من الآن، يبلغ طوله 8.5 سم أو 9 سم عند الانتصاب، و4 سم عند الارتخاء.

الثانية: قلة كثافة شعر الصدر، رغم كثافته في بقية الجسم، وقد أخبرتني الفتاة التي عقدت عليها قراني أنها تحب أن يكون شعر صدري كثيفا، فماذا أفعل لكي أزيد كثافة الشعر في صدري؟ وهل يصلح الشامبو وكريمات شعر الرأس لزيادة ونمو شعر الصدر أم لا؟

الثالثة: زوجتي رغم تدينها وطيبتها بها ثلاث صفات تؤرقني، فهي دائما:
1- قلقة من المستقبل، وتتخيل الفشل في زواجنا قبل أن يحدث.

2- تتعصب لأقل شيء، فهي تنهي النقاش بعصبية، حتى لو كانت مخطئة، وتقول إنها تتعب من الجدال، وتتركني دون حل للمشكلة التي حدثت، ولا تحاول أن تبدأ بالصلح أبدا، فهي تعودت على أن أبدأ بالصلح دائما.

3- هي نحيفة جدا، وتشعر بعدم الرضا عن نحافتها، وكذلك أنا عندما أقارنها بالأخريات أشعر بضيق، إلا أنني أذكر نفسي بتدينها وطيبتها معي، فأحس بالرضا.

آسف جدا للإطالة على سيادتكم، رزقكم الله الجنة، ووفقكم لما فيه الخير -إن شاء الله-.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فلا أعتقد أن لديك مشكلة حقيقية، فكل همومك ومشاغلك أرى أنها ناتجة من قلق وتوتر نفسي ذي طابع وسواسي، العضو التناسلي لديك طبيعي جدًّا، فأرجو أن تصرف انتباهك تمامًا عن هذا الوضع.

موضوع كثافة الشعر في الصدر: كنت أتمنى ألا تناقش مثل هذه الأمور مع زوجتك، وأنا لا أدعوك أبدًا لأن تغير من طبيعتك، لماذا تعرض نفسك لعلاجات هرمونية وخلافه من أجل أن يكون شعر صدرك كثيفًا؟ أعتقد أن هذا فيه شيء من عدم الإنصاف لك ولزوجتك، اترك الأمور كما هي، وهذا أمر جانبي جدًّا، يجب ألا يستحوذ على أي مساحة في الزواج، الزواج أسمى من ذلك وأرفع من ذلك وأجمل من ذلك، فلا تُقدم على أي خطوة تشويهية تضر بها جسدك وكذلك نفسك.

بالنسبة للفاضلة زوجتك: ما دامت متدينة وطيبة، أعتقد بقية الأمور الثانية كلها يمكن أن تتخطاها، أولاً العصبية والتوتر ربما يكون هذا نوعا من الانفعال السلبي اللحظي الذي لاحظته أنت، وأنا أرى أيضًا أن طبيعتك القلقة وذات التوجه الوسواسي البسيط –وأرجو أن تسامحني أخِي في هذا– هي التي جعلتك تؤكد على سمات معينة في الفاضلة زوجتك.

لا تشغل نفسك أبدًا، وبعد أن يكتمل الزواج الأوضاع سوف تختلف تمامًا، سوف تزال الجُدر والحجب وتختلط النفوس مع بعضها، وتأتي العاطفة والوجدان، ويتفهم الإنسان زوجته، وهي كذلك تتفهمه، ويكون هنالك نوع من حبل الود الذي يقوم على التضافر والتعضيد، وأن تحاول أن تجد لها العذر فيما تختلف معها فيه، وأن تعاضدها وتساندها وتؤازرها في كل ما تتفقان عليه.

هذه هي المبادئ العلاجية الصحيحة، وأنا لا أرى أنه لديك مشكلة حقيقة، وليست هناك مشكلة في زوجتك.

بالنسبة لنحافة الزوجة: لا تنزعج لها، فكثير من البنات بعد الزواج تتحسن أجسادهنَّ وكذلك أوزانهنَّ، وقطعًا يفضل أن تجري زوجتك أيضًا بعض الفحوصات العادية، تتأكد من نسبة قوة الدم، وكذلك الهرمونات والفيتامينات، وإن كانت كلها صحيحة وسليمة فالنحافة هذه تعتبر نحافة طبيعية، وفي ذات الوقت يمكنها أن توازن غذاءها بصورة أفضل، أعتقد أن بعد الزواج كل هذه الأمور سوف تنتهي، ويجب ألا تشغل بالك.

أسأل الله تعالى أن تلتقي بزوجتك على الخير والبركة، وبارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا.

______________________________________________

انتهت إجابة الدكتور/ محمد عبد العليم: أخصائي الاستشارات النفسية: تليها إجابة الدكتور/ إبراهيم الهرموزي: أخصائي الجلدية:

إذا كانت كل صفات البلوغ الأخرى موجودة لديك -كما ذكرت في رسالتك- مثل ظهور شعر اللحية والشنب وشعر الصدر، وأيضا تغير الصوت والتكوين العضلي وحجم الخصيتين، والانتصاب الصباحي، والميل للجنس الآخر، والاحتلام، فإن طول القضيب وحجمه لا يعني الشيء الكثير بالنسبة للعملية الجنسية والإنجاب، فقد حدد المتخصصون في مجال الصحة الجنسية أن طول القضيب وحجمه يختلف من شخص لآخر، كسائر أعضاء الجسم، فعند غالبية الذكور يتراوح الطول عند الانتصاب بين 10 و 15 سم, قد ينقص أو يزيد قليلاً.

فيجب ألا تهتم كثيرا بطول العضو الذكري, فطول العضو لا يؤثر على الاستمتاع الجنسي, سواء للرجل أو الأنثى؛ لأن المهبل في الأنثى يتراوح طوله عند النساء اللواتي لم يلدن بين 6 و 8 سم، ويزداد قليلا بعد الولادة, وكذلك لا تأثير له على الإنجاب، المهم هو الانتصاب وليس الحجم، وليس هناك طريقة صحية معتمدة لتطويل الذكر بعد اكتمال عملية البلوغ، ولا تأبه لما يروجون له في مواقع النت من وصفات طبيعية أو دوائية أو حتى تعويضية لتكبير القضيب، فهذا كله القصد من ورائه إيهام الآخرين وابتزازهم.

لديك شعر في الصدر، ولكن زوجة المستقبل تريده كثيفا، في الغالب الأدوية الموضعية لا تأتي بنتائج مشجعة في هذه المنطقة، ولكن إذا كانت زوجتك مصرة على ذلك فبالإمكان اللجوء إلى زراعة الشعر في تلك المنطقة، لعلها تفي بالغرض، فتوكل على الله، ولا تجعل هذه الأمور تعكر عليك صفو حياتك، فأمورك طيبة إن شاء الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: