الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل استعمال الخميرة لزيادة الوزن يؤثر على الحمل؟
رقم الإستشارة: 2171163

55041 0 640

السؤال

السلام عليكم

سؤالي هو: أنا حامل في الشهر الأول، هل استعمال الخميرة لزيادة الوزن يؤثر على الحمل؟ وهل تنصحوني باستعمال شراب متعدد الفيتامينات (SevenSeas) لأن وزني ضعيف؟

علماً أن عندي فيروس الكبد B وعند زوجي أيضاً، فهل من إجراءات حتى أقي طفلي من هذا الفيروس؟

علماً أننا لا نستخدم أي دواء؟

جزاكم الله خيراً.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شوق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فلم يثبت- ولغاية الآن- بأن تناول الخميرة, يمكن أن يكون له أي تأثير سلبي على الحمل, لذلك يمكنك تناولها- إن أحببت- من أجل زيادة الوزن, فإن الأهم هو تناول أطعمة تكون عالية مفيدة، وبالسعرات الحرارية, فإن كنت غير قادرة على تناول الأطعمة بكمية كبيرة, فهنالك بعض المشروبات المغذية لهذا الهدف، وهي مصنوعة من قبل شركات طبية عالمية, ومنها ما هو مصنوع من الحليب ومقوى بالفيتامينات, ويمكنك تناولها مرتين إلى ثلاث مرات يومياً, فبهذا يتحقق لك هدفان إن شاء الله:
الأول: زيادة الوزن عن طريق تناول مواد مغذية ومفيدة.
والثاني هو: تناول الفيتامينات الهامة لك وللحمل, ومثالاً على هذه المركبات مركب يباع في الصيدليات الكبيرة يسمى (انشورINSURE ) ويأتي بنكهات متعددة, فاختاري ما تفضلينة, وتناولي هذا المشروب مثلاً ثلاث مرات يومياً, فهذا سيضمن لك زيادة في الوزن مستمرة وجيدة, إن شاء الله.

بالنسبة لالتهاب الكبد B عندك, فيبدو بأنه من النوع المزمن النشط, واحتمال انتقال الإصابة إلى الجنين في حالة هذه الحالة سيعتمد على تحليل عندك يسمى HBeAG .

إن كان هذا التحليل إيجابياً, فهنا ستكون نسبة إصابة الجنين عالية جداً، وتصل إلى 90% , لكن إن كان سلبياً فإن نسبة الإصابة ستكون قليلة، وبحدود 10% فقط.

للأسف –يا عزيزتي- لا يوجد إجراء يمكن اتباعه خلال الحمل لوقاية الجنين من انتقال الإصابة إليه, فالإصابة تنتقل عبر المشيمة, وحتى طريقة الولادة, لم يثبت بأن لها تأثيراً يذكر على نسبة إصابة الجنين.

بعد الولادة -إن شاء الله- هنالك إجراء روتيني متبع في مثل حالتك, وهو أن يعطى المولود دواء يسمى (الغلوبولين المناعي للفيروس) عن طريق حقنة عضلية, ثم بعد ذلك يعطى لقاح التهاب الكبد على ثلاث جرعات، جرعة بعد الولادة مباشرة, وجرعة ثانية عند عمر شهر, والثالثة عند عمر 6 أشهر, إن شاء الله تعالى .

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً, وأن يتم لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر نانامجدى

    ربنا يشفيك وزوجك ويرزقكما الذرية الصالحة السليمة يارب

  • بتحب الخير

    ربنا يشفيكي ويشفي زوجك

  • فاعل خير

    ربنا يشفيك ويشفى زوجك شفاء لا يغادر سقما ولا علة ياااااااااااارب

  • ليبيا ام توفيق

    ربي يشفيكي حبيبتي ويكمل حملك بخير

  • Amal kor

    مرحبا انشاء الله الشفاء العاجل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً