أجد نفسي تتهرب من المذاكرة والدراسة فكيف أهتم بمذاكرتي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجد نفسي تتهرب من المذاكرة والدراسة، فكيف أهتم بمذاكرتي؟
رقم الإستشارة: 2172900

16845 0 408

السؤال

السادة الأجلاء في إسلام ويب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:

فإنني قد اخترت المساق العلمي في المدرسة؛ لأنني أحبه، وقد اخترت مادة الأحياء؛ لأنني أريد -بإذن الله- أن أصير طبيبا، ولكني أحس أنني لا أحب المذاكرة، وأجد نفسي أتهرب منها، أرجو منكم أن تدلوني على طريقة أحب بها المذاكرة، وشكرا جزيلا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على الكتابة إليها، وعلى هذا الاسلوب الواضح والمختصر في الكتابة، وخاصة أنك في أمريكا.

طبعا ليس هناك حاجة من محاولة إقناعك بضرورة وأهمية العلم والجامعة، فهذا موجود عندك، وخاصة أنك مصمم على متابعة الدراسة ودراسة الطب، لتصبح طببيبا تعالج آلام الناس، ولكن يا ترى ما هي أسباب قلة الرغبة في الدراسة؟ ما هي ظروف حياتك الأسرية والاجتماعية؟ وما هي طريقة دراستك، وما هي اهتماماتك وهواياتك؟ وهل هناك ما يشغلك عن الدراسة كالاهتمام بالنت والألعاب الإلكترونية؟ كل هذه الاسئلة؛ لأنه من الصعب أن نفصل بين كل هذه المواضيع ووضعك الدراسي، فأنا أسأل فقط ولا أفترض.

هل عندكم في المدرسة -ولا شك أنه يوجد- مرشد أكاديمي يمكن أن تجلس معه، وتراجع كامل وضعك في المدرسة، وتبحث معه الخيارات المتاحة أمامك، واسأله عن تقييمه لهذا الوضع، وكيف يمكنك السير بشكل أفضل في الدراسة.

اسمحلي أن أقول أنه لا توجد وصفة سحرية، ولا توجد طريقة ليس فيها العمل والتعب وبذل الجهد! ولاشك أن هناك أمورا كثيرة يمكنك القيام بها من أجل تحقيق هذه الدراسة بالشكل المناسب، ومما يمكن أن يفيد:

- أخذ قسط من الراحة خلال النهار.
- تقسيم الوقت للدراسة في المساء، إذا كنت ممن يفضلون الدراسة مساء، بحيث يتخللها دقائق من الراحة، بين هذه الأقسام.
- تحديد المادة المطلوبة للدراسة، وقبل أن يحين الوقت الذي حددته للدراسة، وبحيث لا تحتار كثيرا فيما تدرس في هذه الفترة.
- تناول الطعام والشراب باعتدال قبل الدراسة، بلا جوع وبلا تخمة، فكلاهما مما يدعو للنوم.
- تهيئة جو الغرفة فلا تكون باردة ولا حارة، وإنما الاعتدال.
- محاولة زيادة المدة المخصصة للدراسة وبالتدريج، كي يعتاد جسمك على هذا الجهد.
- ابدأ الجلسة بمراجعة ما درسته في الليلة أو اليوم السابق، فهذا مما قد يزيد حافزيتك للدراسة.
- لا بأس أن تأخذ كوبا من الشاي أو القهوة أو الشكولاتة الساخنة أثناء الدراسة، مما يزيدك نشاطا.
- إذا شعرت ببعض النعاس أو التعب أثناء الدراسة فلا بأس أن تأخذ بعض الوقت للاستراحة، وأن تقوم من مكانك، وربما تقوم ببعض الحركات الرياضية الخفيفة لمجرد التنشيط.
- أن تضع اللابتوب أو جهاز الكمبيوتر وربما الهاتف الجوال (والبلي ستيشن) بعيدا عنك.
- مما يعين كثيرا أن تدرس مع صديق أو أحد أفراد الأسرة، فهذا مما يدعوك للنشاط، ولكن انتبه أن يصبح هذا بابا للانشغال وإضاعة الوقت.

أرجو أن يكون في هذا ما يعين، وأدعوه تعالى لك بالتوفيق والنجاح، لنراك طبيبا معنا خلال سنوات.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية غيداء

    طريقة نجاح ان شاء الله

  • مصر زينة رضا

    اكره المدرسة بسبسب الضرب

  • مصر حنان

    جزاكم الله خيرآ

  • مصر ولاء

    اناكذلك حبيت المذاكرة وادعيلى ان شاء الله بتوفيق

  • أوروبا اثار - السودان

    شكرا لكم على هذه النصائح المفيدة
    وانا ايضا اكره الدراسة ولكن ارتفعت معنوياتي بع ان قرأت هذه النصاح
    "وشكرا"

  • ريحانة

    شكرا على هذا الكلام الجميل لقد ارتفعت معنوياتى مرة اخرى وشكرا جزيلا وجزاكم اللة خيرا












  • هناء حفني مصر

    جزاك الله خيرأ

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً