الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزيادة في الوزن ومرض السكّر... وكيفية التحكم فيهما
رقم الإستشارة: 2173254

9307 0 318

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله 
أنا فتاة عمري 23 
وزني 108
طولي 173 

لدي نسبة سكر معتدلة، وأنا صائمة 128 وبعد الفطور أكثر من ساعتين 309.
أعلم أنه وزن زائد كبير، ونسبة سكر كبيرة، ولدي أيضاً زيادة في هرمون الحليب والذكورة؛ لأني فحصت قبل سنتين ولم أفحص من جديد.

سؤالي هنا: 
أريد نظاما غذائيا مناسبا لنسبة السكر أو أتبع أي نظام صحي وأمتنع عن السكر؛ لأني أريد أن أشفى منه بالحمية من غير علاج، وهل إذا أنزلت من وزني النصف مثلا هل تنضبط عندي الهرمونات؟ وكم مقدار الرياضة في اليوم؟ فقط أمشي في البداية ولدي جهاز المشي في المنزل، وكم السرعة المناسبة للمشي 30 أو أكثر؟
 
دلوني ماذا أعمل في البداية؟ وكم الوزن المثالي لي؟ 

سؤالي الأهم إذا وصلت لهذا الوزن المثالي بصحة -بإذن الله- هل سأشفى من مرض السكر نهائياً؟ 

جزاكم الله كل الخير. 

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولا: عندك سكري، ويجب أن تعي ذلك تماما، فليس فقط السكر مرتفع وفقط، فأنت قلت أن عندك نسبة سكر معتدلة، وهذا يوحي أنك لم تستوعبي فقط نتائج هذه التحاليل وما يمكن أن يترتب على ذلك من مضاعفات؛ ولذا فأرى أن تقومي بالعديد من الأمور.

- تناول دواء غلوكوفاج glucophage 500 ملغ مرتين في اليوم؛ فهذا الدواء يساعد على ضبط السكري، وعلى تنزيل الوزن، وأيضا يستخدم في حالة وجود تكيس في المبايض، وقد يكون عندك هذا؛ لأنك ذكرت أن عندك زيادة اضطراب في الهرمونات ومتى نزل الوزن وانتظم السكر، وحافظت على الوزن المنخفض فإنه يمكنك التوقف عنه.

- المشي اليومي على الأقل نصف ساعة في البداية، ثم إلى ساعة يوميا، وتستمرين على ذلك؛ فإن هذا يساعد على حرق الطاقة الدهون من الجسم.

والحمية الغذائية فإنه يمكنك مراجعة أخصائي التغذية كي يحسب لك كمية السعرات الحرارية التي يمكن أن تأخذيها، ونوعيات الطعام التي يمكن أن تتناولينها، والتي يفضل الابتعاد عنها.

ويفضل توزيع السعرت الحرارية على خمس وجبات يوميا بدلا من ثلاث، وتكون الوجبات صغيرة، وهذا يساعد الجسم على النزول أكثر من أن تكتفي بوجبة أو وجبتين.

وإذا وصلت لوزنك المثالي وهو بين 58-70 كيلو فإنه يمكنك التخلص من السكري، إلا أنه على ما يبدو أن عندك استعدادا للسكري؛ لذا فإنه كلما زاد الوزن يمكن أن يرتفع السكر.

نرجو من الله لك التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً