الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلتي في زيادة الوزن وعملت ريجيمًا قاسيًا، فما هي نصائحكم؟
رقم الإستشارة: 2174868

4219 0 257

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

لقد عانيت من ارتفاع في الوزن حتى وصل إلى 165 كيلو، ولكني عقدت العزم وبكل إصرار على تخفيف وزني منذ 3 أشهر، وبدأت ريجيمًا قاسيًا تمكنت من خلاله من إنزال وزني 25 كيلو ووصلت إلى 140، وأنا مستمر في الريجيم.

لكن المشكلة أنني أقوم بريجيم وهو: أن أتناول الطعام الذي أحبه لمدة 3 أيام لتنشيط الأيض ثم أتوقف عن الأكل تمامًا (ماعدا الزبادي والخيار = 200 سعرة) لمدة 3 أيام، وكان هذا الأمر يأتي بنتائج جيدة؛ لكن في المرة الماضية استمررت 4 أيام بدون طعام، ومارست رياضة المشي لمدة ساعة ونصف يوميًا، ولم ينزل وزني ولا حتى نصف كيلو، وعلمت أن السبب قد يكون من الأيض.

تعلم يا دكتور أن وزني كبير، وأحتاج أن أخفض منه 10 كيلو شهريًا على الأقل، أفكر الآن أن أقوم بريجيم أتناول فيه يوميًا 1200 سعرة مع المشي.

السؤال:

1ـ هل هذا الريجيم سوف يساعدني؟ وما سبب توقف وزني عن النزول؟

2ـ ما هي الأطعمة المناسبة التي يجب أن أتناولها في الإفطار والغداء والعشاء؟

3ـ ما هي الأطعمة الأساسية التي إذا تناولتها تحترق بسرعة ولا تخزن كدهون؟

4ـ هل كسر الريجيم للراحة في أيام معينة وتناول أطعمة مثل الشكولاتة جيد؟

5ـ أنا أمشي 6 كيلو يوميًا لمدة ساعة و 20 دقيقة، فهذه المدة كم تخفض من السعرات الحرارية يوميًا؟

أتمنى منك يا سعادة الدكتور أن تساعدني في طريقي فلدي الإصرار، ولكم كل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشيء الجيد عندك هو هذه الإرادة القوية والعزيمة على الاستمرار، إلا أنه يجب أن تتعرف على ما يحتاجه الجسم، فلله الحمد أنك قد استطعت تنزيل هذه الكمية من الوزن، ومازال أمامك أيضًا تنزيل كمية أكبر من الوزن.

إن الجسم إن حرمته من الطعام فإنه يحاول أن لا يصرف الطاقة؛ وبالتالي فإنه بعد الحرمان من الطعام يحاول أن يعوض ذلك بتنقيص صرف الطاقة، فبعض الناس يعتقد أنه إن لم يأكل وجبة ينقص وزنه؛ إلا أنه يفاجئ أنه لم ينزل وزنه وأحيانًا يستمر في الزيادة.

ولذا فإن الدراسات الحديثة تفضل أن يعطى الجسم خمس وجبات صغيرة بحيث ألا تتجاوز السعرات الحرارية عن 1500 بالنسبة لك، لذا فإن الجسم يشعر بالشبع فيحرق الدهون، وخاصة إن قرنت ذلك بالمشي كما تفعل فهذا يساعدك كثيرًا -بإذن الله-.

والجسم يتحمل التنزيل البطيء أفضل من التنزيل السريع، أي أنه يفضل أن يكون النزول 1 كيلو كل أسبوع لا أكثر من ذلك.

وبهذه الطريقة فإنك لا تشعر بالجوع، وبالتالي يمكنك الاستمرار دون التوقف؛ لأن الجسم تصله الوجبات في الأوقات التي يحتاجها، ويمكن أن تكون وجبتك الرئيسية في الصباح، فالجسم يحرق معظم وجبة الصباح، ويخزن جزءًا كبيرًا من وجبة المساء؛ ولذا يجب أن تكون أصغر وجبة هي العشاء.

يمكنك أن تتناول الطعام الذي يطبخ في البيت، بحيث تراعي السعرات الحرارية تمامًا، أي ألا تزيد عن 1500، وما يحتاجه الجسم فوق هذه السعرات سيأخذه من الدهون في الجسم، وبالتالي يتم حرق الدهون.

نرجو من الله لك التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً