الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضعف وترهل شديد لعضلات الصدر ما سببه، وما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2175399

11579 0 354

السؤال

السلام عليكم، أعطاكم الله العافية والصحة.

استشارتي هي: أنا شاب عمري 17 سنة، طالب، وزني 90، وطولي 173 أي أنا سمين، وليس هنا سؤالي؛ بل منذ حوالي السنتين ترهل صدري بعد أن كان مشدودًا بشكل عادي، وأصبحت عضلات صدري مرتخية، وأصبح مظهري كامرأة، ولا أخفيك أنني أفكر بارتداء حمالة صدر من شدة الترهل وضعف عضلات منطقة الصدر.

أرجوكم أفيدوني ماذا أفعل؟ وما سبب هذا الترهل؟ لدي أصدقاء وزنهم زائد وأكثر مني و لكن صدرهم مشدود!!! ما سبب الترهل وضعف العضلات؟ وهل هنالك حل؟

علماً بأني لا أفعل شيئًا؛ لأني طالب وطوال نهاري جالس على شاشة الكمبيوتر، وأنا مبرمج ولدي شهادات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

موضوع ترهل الصدر، أو ما نسميه بالتثدي في مراحل ما بعد البلوغ شائع جدًا لدى كثير من الذكور، وهناك تفاوت كثير بين الأفراد، حيث أن هذا التثدي يمكن أن يكون واضحًا، وأحيانًا يكون غير واضح تمامًا.

الأمر الآخر أن التثدي يكون واضحًا للذين يعانون من السمنة.

والنقطة الثالثة: أن البعض يكون حساسًا جدًا حيال هذا الأمر للدرجة التي يحس فيها بالحرج، والخجل.

الموضوع هذا يجب أن لا يشغلك كثيرًا، وأنا أتعاطف معك؛ لأني أعرف كمية الإزعاج الذي يسببه لك هذا الأمر، لكني لا أريد أن تضخمه ولا أن تكون حساسًا حياله، وعليك بممارسة الرياضة، ومن المهم أن تخفف وزنك، وهذه هي الأسس الرئيسة لعلاج مثل هذه الحالات.

ولبس الحمالة للصدر، هذا أمر بالطبع لا ننصح به مطلقًا، وهو مخالف للشرع ولفطرتك كرجل! وسوف يدخلك في مشاكل نفسية أخرى، فلا تفكر بهذه الطريقة، وإذا كان هناك تعليقات من بعض الناس فلا تهتم بها؛ لأن هذا الأمر عابر ومؤقت.

في بعض الأحيان ينزعج بعض الشباب لهذا الأمر كثيرًا، وفي هذه الحالة نطلب منهم الذهاب لطبيب الغدد أو لطبيب جراحة التجميل، وهذا ليس بقصد إجراء الجراحة، وإنما من أجل الفحص والهرمونات، وتوجيه النصائح المطلوبة من الطبيب.

أيها الفاضل: أريدك أن تملأ حياتك بالأنشطة؛ لأن هذا يساعدك حقًا في أن تصرف تفكيرك عن هذا الموضوع، وأنت الآن تفضلت وذكرت أنك طوال النهار تجلس على شاشة الكمبيوتر، وبما أنك مبرمج ولديك شهادات، وهذا إنجاز ممتاز، لكني أريد أن أؤكد لك أن الجلوس على الكمبيوتر غير الوقت الطبيعي له مخاطر كبيرة جدًا؛ خاصة أنك في مرحلة النمو، وهذا قد يؤدي إلى نوع من الإنحناء في العمود الفقري، وإلى ضرر شديد في العيون والنظر، وإلى مزيد من السمنة والترهل، وضعف الدورة الدموية.

فوق ذلك يعرف أن إدمان الكمبيوتر والانترنت أصبح الآن مشكلة تواجه بعض الشباب، فأنصحك أن تستعمل الكمبيوتر بصورة راشدة، وأقصد بذلك أن لا تتجاوز عدد ساعات التعاطي مع الكمبيوتر أكثر من 2-3 ساعات في اليوم، ويجب أن يكون تعاطيك معه من خلال الاطلاع على المواد المفيدة، والمتعلقة بدارستك، ولا بد لك من الاجتهاد في دراستك لتكون من المتميزين.

وللفائدة راجع: (257965 - 110771).

بارك الله فيك وجزاك الله خيرًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً