الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي خطورة وجود كيس على المبيض على إمكانية الحمل مستقبلا؟
رقم الإستشارة: 2177339

23452 0 338

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أم لولدين، أنجبتهما عن طريق الولادة القيصرية، وآخر ولادة منذ سنة وثمانية أشهر، ولقد أوقفت حبوب منع الحمل منذ خمس أشهر، مع استمرار رضاعة طفلي طبيعيا، وهذا الشهر لم تنزل علي الدورة في موعدها، وبعد أسبوع وجدت عدة نقاط من الدم، ذهبت للدكتورة، وعملت تحليلا للحمل، وكانت النتيجة سلبية، وعملت سونارا مهبليا، ووجدت كيسا على المبيض حجمه اثنان ونصف في اثنين ونصف، فهل علاجه يأخذ شهورا مثل تكيس المبايض؟ وما علاجه؟ وهل أفطم طفلي من الآن مع استمرار العلاج استعدادا لحمل جديد؟ وهل هناك خطورة من كيس المبيض هذا إن لم يحدث الحمل مستقبلا؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دعاء زشاد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالرضاعة الطبيعية ترفع مستوى هرمون الحليب في الدم، وهذا الهرمون يسبب رفع الدورة - أي عدم نزولها - واستخدامك لحبوب تنظيم الأسرة في الفترة الماضية هو الذي أدى إلى نزول الدورة في تلك الفترة، لأنها هرمونات، والتوقف عن استخدام الحبوب ترك هرمون الحليب يمارس وظيفته دون معاكسة من هرمونات أخرى، فتأخرت الدورة بشكل طبيعي، وليس مرضي، وقد قاربت فترة الرضاعة على انتهائها، فلك الخيار أن تكملي الرضاعة في الشهور القادمة أو تبدئي الفطام، وطالما أن دورتك كانت منتظمة قبل الحمل - فإن شاء الله - سوف تعود للانتظام خلال دورتين أو ثلاث بعد الفطام.

فيما يخص كيس المبيض: فالمفروض أن استعمال حبوب تنظيم الأسرة في الفترة الماضية يعالج ويمنع ظهور هذا الكيس، لأنها أكياس وظيفية في الغالب، بسبب عدم انفجار البويضة، وتجمع السوائل داخلها، مما أدى إلى ظهور الكيس، ولا قلق منه - إن شاء الله -، وهو مختلف عن حالة التكيس التي تمنع الحمل، وتؤدي إلى اضطراب الدورة.

كذلك فإن كسل الغدة الدرقية من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الأكياس، فيجب إجراء فحص لوظائفها TSH FreeT4، وأخذ العلاج إذا تم تشخيص الكسل والتدخين - عافاك الله من هذه الآفة - من بين الأسباب أيضا التي تؤدي إلى وجود الأكياس.

والعلاج هو معاودة استعمال حبوب منع الحمل إذا لم يكن هناك خطة للحمل في الفترة القادمة، أو ترك الأمور هكذا، فالحمل في حد ذاته يعالج هذه الأكياس بسبب ارتفاع الهرمونات أثناء الحمل، وتناول المسكنات عند الضرورة يمنع الألم في حالة وجوده، ويقلل من نزول الدم في منتصف الدورة، مثل: البروفين، أو النابروكسن.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية doaa rashad

    شكرا جزيلا على الاستشارة وجزاكم الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً